This article is translation of research by team of Mausasa Tehqeeqat Hazrat Vali Asr, who had published this article in Persian
However, English translation was done from Urdu translation by Brother Hasan Molai . And due to this fact, there can be many differences from the original Persian article. Also, due to my personal commitments, I have not translated word to word, rather tried to convey the message given in short words. This had also effected the article. May be someday, some person will review it, and improve it further

Keep me in Duas

Slave of Ahlubait 

.
Marriage of Umm Kulthum with Umar: Analytical review
.

.
One of the main arguments of Ahlu Sunnah which has been mentioned many times in recent years is the marriage of the second Caliph with Umm Kulthum, the daughter of Amirul Mu’menin (as) and Fatima (sa).

Ahlu Sunnah try to use this story for multiple arguments, such as trying to prove a friendly relationship between Amirul Mu’menin (as) and the Caliphs, and also deny the martydom of Fatima (sa) as well as denying that successor ship was taken away from Ahlulbait (as) wrongfully and so on.

Therefore, this has turned into a very sensitive argument and hence it must be analysed thoroughly and carefully.

Knoweldgable Shias have provided many different answers to this which all can be deemed logical and reasonable. Some of these scholars, such as Razi Al Din Hilli, Allama Muqarram, Allama Baqir Sharif al Qurshi and others have denyed that Lady Fatima (sa) had a duaghter by the name of Umm Kulthum and have provided many proofs for this. We have mentioned many evidences of this in this article.

The contradictions in the traditions in regards to this argument has made many other scholars to deem such stories as false arguments by Ahlu Sunnah. Such as Shaikh Mufid (ra) in two different books by the names of Al Masa’eel Al Ukbaria and Al masail al Ssawrya, and Syed Nasir Hussain Al Hindy in the book of Afham al’Edia wal Khosum, and AyatoAllah Milani and many others.

In this article, we will also mention the great contradictions in these traditions, and will provide our evidence in regards to it.

Others, such as Syed Murtaza have claimed this marriage was due to the threats of Umar bin Khattab.

Some scholars of Shia and Sunni, by accepting the marriage itself, have mentioned that the wife of Umar, by the name of Ummul Kulthum was not the duaghter of Amirul Mu’menin (as), rather she was the duaghter of Abu bakr. Scholars such as Yahya bin Sharaf Nauawy, the most reliable commentator of Sahih Muslim, in the book of Tahzib al Ismaa‘ have mentioned this point. Shia scholars such as AyatuAllah Mu’arshi Najafi in Sharh Ahqaq al Haq have also mentioned the same thing, which we will be providing their proofs and evidences in this article.

It seems like amongst all the answers provided, the last answer mentioned is the most logical one. This is because on one side, there are all the traditions of Ahlu Sunnah which are contradictory to each other and contain weak Isnad and are deemed unreliable; and on the other hand none of the traditions in the books of Shias prove that the “Ummul Kulthum” in question, is the daughter of Amirul Mu’menin (as), rather they simply report the marriage of a girl by the name of Ummul Kulthum to Umar bin Khatab.

The confession of scholars such as Nauawy, the most important commentator of Sahih Muslim – who also happens to be the author of the most important book of Fiqh of the Shafai school of thought – is another point which makes this answer much stronger.

We also believe that even if this marriage was to be proven, it cannot prove a friendly relationship between Amirul Mu’menin (as) and the other Caliphs. This is because not only this marriage could not be considered as a merit for Umar, rather just like usurping the succession of the Prophet (PBUH&HF), it would be considered as a great negative point in the history of Umar. This is due to the stories mentioned in these traditions which would be considered as great shameful acts by any person with dignity. We have talked about this matter in the 4th chapter.

In this article, We will look into this issue from different angles.

Let us see these

.
1st ANGLE: THERE WAS NO DAUGHTER OF IMAM ALI asws BY THE NAME OF UMM KULTHUM

.

There is a group of scholars amongst shia and sunnis, who think that Hazrat Ali asws did not have any other daughter apart from Bibi Zainab asws, rather Umm Kulthum was actually the same woman who was named Zainab

And those people who had said that Hazrat Ali asws had 5 children from Bibi Fatima asws, that is, hHasan, Hussein, Mohsin, Zainab, Umm kulthum (peace be on them)
Atually they narrated so because sometimes her name was used, i.e, Zainab, and sometimes Umm kulthum
and they did not pay attention to this that they are actually one
rather Umm Kulthum was the kuniyat of Bibi Zainab

and this comes in many books

OPINION OF SHIA SCHOLARS ABOUT THIS

Radi ud Deen Hilli, who is a scholar of 8th hijri, he writes

كان له ( عليه السلام ) سبعة وعشرون ذكرا وأنثى: الحسن، والحسين، وزينب الكبرى المكناة بأم كلثوم

” He had 17 children: Hasan, Hussein, Zainab ul kubra who kuniyyat was Umm Kulthum”
۔
الحلي، رضى الدين على بن يوسف المطهر، (متوفاي705هـ)، العدد القوية لدفع المخاوف اليومية، ص242، تحقيق: السيد مهدى الرجائى، ناشر: مكتبة آية الله المرعشى ـ قم، الطبعة الأولى، 1408 ه

Ayatullah Marashi, writes in Sharah of Ahqaq ul Haq, and he quotes Fadal bin Rozbahan, who is scholar from 10th century hijri


ومنهم العلامة فضل الله روزبهان الخنجي الأصفهاني المتوفى سنة 927 في ” وسيلة الخادم إلى المخدوم ” در شرح صلوات چهارده معصوم عليهم السلام ( ص 103 ط كتابخانه عمومى آية الله العظمى نجفى بقم ) قال:..

” Hazrat Ali had 17 children, and another narration says that He had 20 children. Hasan, Hussein, Mohsin and Umm kulthum. and They were from Bibi Fatima 

المرعشي النجفي، آية الله السيد شهاب الدين (متوفاي 1369ش)، شرح إحقاق الحق وإزهاق الباطل، ج 30 ص 172، ناشر: منشورات مكتبة آية الله العظمى المرعشي النجفي ـ قم.

Baqir Shareef Qarshi, who is scholar of this era, writes

ليس لصديقة الطاهرة بنت غير السيدة زينب. و أنها تكنّا بأُمّ كلثوم. كما ذكرنا اليه بعض المحققين. و علي ايّ حال فإنّي اذهب بغير تردد اذا ان الصديقة الطاهرة الزهراء ليس عندها بنت تسمّي بأُم كلثوم.

” Bibi Fatima asws did not had any other daughter apart from Zainab, and she is the same who had kuniyyat of Umm Kulthum as other researchers wrote. and I am firm believer in this that Bibi Fatima asws did not had any other daughter who was named Umm Kulthum”

القرشي، باقر شريف (معاصر)، حياة سيدة النساء فاطمة الزهرا سلام الله عليها، ص 219.

SCHOLARS OF AHLUSUNNAH WHO BELIEVED THIS

Some scholars of ahlusunnah also wrote that Bibi Fatima had 3 or 4 children, and none of them were named Umm Kulthum

Salih Shami wrote in Sabl ul Huda wa Rashad

الثاني: في ولده – رضي الله تعالى عنهم – له من الولد الحسن والحسين ومحسن وزينب الكبرى من فاطمة – رضي الله تعالى عنهم – وله أولاد من غيرها كثيرون.

“children of ali from fatima were: hasan, hussein, mohsin and zainab kubra. and his other children were from other wives

الصالحي الشامي، محمد بن يوسف (متوفي942هـ)، سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد، ج 11، ص 288، تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود وعلي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولى، 1414هـ.

In the same way, Shahab ud Deen Qalyoobi writes in Sharah Jalal ud Din Mohali, which is sharah/explanation of Minhaj ul Talibeen, he wrote in the foot notes that hazrat ali had 3 children from bibi fatima. and he quoted this from Jalal ud Deen Sayooti

He further writes

قوله: ( والاعتبار بالأب ) أي إلا في حقه (ص) فإن أولاد بنته فاطمة وهم الحسن والحسين وأولادهما من الذكور ينتسبون إليه، وهم الأشراف في عرف مصر وإن كان الشرف أصالة لقبا لكل من أهل البيت، وأما أولاد زينب بنت فاطمة، وكذا أولاد بنات الحسن والحسين وأولادهما من غيرهم، فإنهم ينتسبون إلى آبائهم وإن كان يقال للجميع أولاده (ص) وذريته.

فائدة: قال الجلال السيوطي رحمه الله لم يعقب من أولاده (ص) إلا فاطمة الزهراء فإنها ولدت من علي رضي الله عنه الحسن والحسين وزينب، وتزوجت زينب هذه بابن عمها عبد الله فولد له منها علي وعون الأكبر وعباس ومحمد وأم كلثوم، وكل ذرية فاطمة يقال لهم أولاده (ص) وذريته لكن لا ينسب إليه منهم إلا الذكور من أولاد الحسن والحسين خاصة لنصه على ذلك ا ه.

This is correct that children are attributed to father, but this is not the case with Holy Prophet asws. progeny of Fatima who is his daughter, from Hasan and Hussein, are attributed to him (Holy Prophet). And they are called Honorable/Ashraf in terms of Egypt. Though this term is for everyone from Ahlubait.

As regards to progeny of Zainab, and for the daughters of Hasan and Hussein, they are attributed to their fathers if the word progeny of Prophet is used for them

Jalal ud Deen Sayooti said that progeny of Holy Prophet asws spread only through Bibi Fatima. Bibi Fatima got married to Hazrat Ali asws, and he had Hasan, Hussein and Zainab from her. Zainab was married to her cousin, Abdullah bin Jafar. And from that marriage, they had Ali, Aun, Akbar, Abbas, Mohammad, Umm Kulthum. Progeny of Fatima is called progeny of Holy Prophet, but only they are attributed to him who is from Hasan and Hussein’s progeny. This is because there is a nas/clear instruction from holy prophet asws about that 

القليوبي، شهاب الدين أحمد بن أحمد بن سلامة (متوفاي1069هـ)، حاشية قليوبي على شرح جلال الدين المحلي على منهاج الطالبين، ج 3، ص 236، تحقيق: مكتب البحوث والدراسات، ناشر: دار الفكر، بيروت، الطبعة: الأولى، 1419هـ – 1998م.

And Sheikh Mohammad Khidri, who is sunni scholar from Egypt. He says that children of Fatima asws, are 3

زواج علي بفاطمة عليهما السلام. وفي هذه السنة تزوج علي بن أبي طالب وعمره إحدى وعشرون سنة بفاطمة بنت رسول الله، وسنها خمس عشرة سنة، وكان منها عقب رسول الله صلى الله عليه وسلم بنوه: الحسن والحسين وزينب

His progeny spread though Fatima asws. and the children left were Hasan, Hussein and Zainab 

الخضري، الشيخ محمد (متوفاي1298هـ)، نور اليقين في سيرة سيد المرسلين، ج 1، ص 111، تحقيق: أحمد محمود خطاب، ناشر: مكتبة الإيمان – المنصورة / مصر، الطبعة: الأولى، 1419هـ – 1999م.

PROOFS FOR THE FACT THAT THIS IS CORRECT VIEW

1- There is no Sahih/Authentic narration where Zainab and Umm Kulthum have been mentioned together 

There is no authentic narration where these two names have been mentioned together. also, there is no Sahih Narration which say that Umar married daughter of Bibi Fatima, rather they all speak of girl named Umm Kulthum who was there in house of Hazrat Ali asws

Just taking proof from opinions of scholars is not hujjat on other person


2- To whom Abdullah bin Jafar got married?

Ahlusunnah narrated with authentic/sahih sanad that Abdullah bin Jafar married a wife and a daughter of Hazrat Ali asws

Bukhari writes


وَجَمَعَ عبد اللَّهِ بن جَعْفَرٍ بين ابْنَةِ عَلِيٍّ وَامْرَأَةِ عَلِيٍّ.

“Abdullah bin Jafar married a daughter and a wife of Hazrat Ali at one time”

البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل أبو عبدالله (متوفاي256هـ)، صحيح البخاري، ج 5، ص 1963، كِتَاب النِّكَاحِ، بَاب ما يَحِلُّ من النِّسَاءِ وما يَحْرُمُ، تحقيق د. مصطفى ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة – بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 – 1987.

In explanation to this, Some people said that it was Bibi Zainab

Ibn Hajar wrote


وجمع عبد الله بن جعفر بين بنت علي وامرأته أما امرأة علي فهي ليلى بنت مسعود وأما بنته فهي زينب.

” Abdullah bin Jafar kept a daughter and a wife of Hazrat Ali together at one time. Wife of Hazrat Ali asws mean Laila bint Masood and Daughter means Zainab”

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852هـ)، هدي الساري مقدمة فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج 1، ص 321، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة – بيروت – 1379هـ.

And other says it was Umm Kulthum

حَدَّثَنَا سعيد حَدَّثَنَا جَرِير بن عَبد الحميد عَن قثم مولى آل العباس قال جمع عَبد الله بن جعفر بين ليلى بنت مَسعود النهشلية وكانت امرأة على وبين أم كلثوم بنت على لفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فكانتا امرأتيه.

Saeed narrates from Jarir from Quthum, he said that Abdullah bin Jafar combined as wives at one time; Lela bint Masood, she was wife of Ali. and Umm Kulthum bint Ali, who was his daughter from Fatima

الخراساني، سعيد بن منصور (متوفاي227هـ)، سنن سعيد بن منصور، ج 1، ص 286، ح1011، تحقيق: حبيب الرحمن الأعظمي، ناشر: الدار السلفية – الهند، الطبعة: الأولى، 1403هـ ـ 1982م .

Chain is sahih

And Ibn Hajar says after mentioning this narration

وقال بن سيرين لا بأس به وصله سعيد بن منصور عنه بسند صحيح

Ibn Seeren writes there is no problem in this and Saeed bin Mansoor narrated it with sahih/authentic sanad

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852 هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج 9، ص 155، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة – بيروت.

Abdullah bin Ahmad bin Hanbal said the same

كانت عند عبد الله بن جعفر أم كلثوم بنت علي وليلى بنت مسعود وامرأة علي النهشلية.

“Abdullah bin Jafar had Umm Kulthum bint Ali and Lela bint Masood wife of Ali

عبد الله بن أحمد بن حنبل (متوفاي290 هـ)، مسائل أحمد بن حنبل رواية ابنه عبد الله ج 1، ص 349، تحقيق: زهير الشاويش، ناشر: المكتب الإسلامي – بيروت، الطبعة: الأولى، 1401هـ ـ 1981م .

Behqi also wrote the same in two of his books


جمع عبد الله بن جعفر بين ليلى بنت مسعود والنهشلية وكانت امرأة علي وبين أم كلثوم بنت عليلفاطمة فكانتا امرأتيه.


البيهقي، أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر (متوفاي458هـ)، معرفة السنن والآثار عن الامام أبي عبد الله محمد بن أدريس الشافعي، ج 5، ص 294، تحقيق: سيد كسروي حسن، ناشر: دار الكتب العلمية ـ بيروت.

البيهقي، أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر (متوفاي458هـ)، سنن البيهقي الكبرى، ج 7، ص 167، ناشر: مكتبة دار الباز – مكة المكرمة، تحقيق: محمد عبد القادر عطا، 1414 – 1994.


SCHOLARS OF AHLUSUNNAH AND THEIR REPLY TO THIS ISSUE


1- They married one after another 

Ibn Hajar writes

ولا تعارض بين الروايتين في زينب وأم كلثوم لأنه تزوجهما واحدة بعد أخرى مع بقاء ليلى في عصمته.

“There is no clash in these narrations in that some of them mention that it was Zainab and other say it was Umm Kulthum. This is because Abdullah married them one after another”

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852 هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج 9، ص 155، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة – بيروت.

This saying of Ibn Hajar can have only two chances

1- He married Zainab first and then Umm Kulthum
2- He married Umm Kulthum first and then Zainab

We will speak of the first option later

If we take the second option, this will go against what scholars have said. Also, it will have other repercussions. Ahlusunnah say that Umm Kulthum died in era of Imam Hasan. And she should then be counted till that time as wife of Abdullah bin Jafar, and Zainab would marry after that. this is because as per Islamic law, two sister cannot be combined in a marriage. But we know that as per scholars of ahlusunnah, it is established that Zainab was wife of Abdullah in life of Hazrat Ali asws

Abu Bakar Ajari writes


فعجل عليه عبد الله بن جعفر وكانت زينب بنت علي تحته

Abdullah bin Jafar, who was husband of Zainab, took steps for killing of Ibn Muljam

الآجري، أبي بكر محمد بن الحسين (متوفاي360هـ، الشريعة، ج 4، ص 2108، تحقيق الدكتور عبد الله بن عمر بن سليمان الدميجي، ناشر: دار الوطن – الرياض / السعودية، الطبعة: الثانية، 1420 هـ – 1999 م.


2- HE MARRIED UMM KULTHUM AFTER GIVING DIVORCE TO ZAINAB 

Some people said that Abdullah bin Jafar married Umm Kulthum after giving divorce to bibi Zainab

Ibn Hazam Zahiri said


وتزوج أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب، بنت بنت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – عمر بن الخطاب، فولدت له زيداً لم يعقب، ورقية؛ ثم خلف عليها بعد عمر – رضي الله عنه – عون بن جعفر بن أبي طالب؛ ثم خلف عليها بعده محمد بن جعفر بن أبي طالب؛ ثم خلف عليها بعده عبد الله بن جعفر ابن أبي طالب، بعد طلاقه لأختها زينب

Umar married Umm Kulthum daughter of Ali asws, and from that were born Zaid and Roqayya. After Umar, Aun bin Jafar married her and then after her, Abdullah bin Jafar married her after giving divorce to her sister Zainab


إبن حزم الظاهري، علي بن أحمد بن سعيد أبو محمد (متوفاي456هـ)، جمهرة أنساب العرب، ج 1، ص 38، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الثالثة، 1424 هـ ـ 2003م

However, as per Shia Sunni Narrations, we know that Abdullah bin Jafar married Zainab in lifetime of Imam Ali asws and she remained his wife for the rest of his life, that is, after the martyrdom of Imam Hussein asws

However, it is possible that ahlusunnah may say that Umm Kulthum was reborn ….

Behqi writes

فأما زينب فتزوجها عبد الله بن جعفر فماتت عنده

Zainab married Abdullah bin Jafar and remained his wife for the rest of her life

البيهقي، أبي بكر أحمد بن الحسين بن علي (متوفاي458هـ)، دلائل النبوة، ج 7، ص 283، طبق برنامه الجامع الكبير؛

البيهقي، أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر (متوفاي 458هـ)، سنن البيهقي الكبرى، ج 7، ص 70، الرقم 13201، ناشر: مكتبة دار الباز – مكة المكرمة، تحقيق: محمد عبد القادر عطا، 1414 – 1994؛

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(متوفاي571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج 69، ص 176، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر – بيروت – 1995.

So, claiming that He had divorced her is not correct


3- IS IT THAT HE MARRIED UMM KULTHUM AFTER DEATH OF ZAINAB

Aini tried to solve this riddle by saying that 

أن ابن جعفر تزوج زينب بنت علي وتزوج معها امرأته ليلى بنت مسعود، وقال ابن سعد: فلما توفيت زينب تزوج بعدها أم كلثوم بنت علي بنت فاطمة، رضي الله تعالى عنهم.

Abdullah bin Jafar married Zainab and Laila. Ibn Saad said: When Zainab died, after that he married Umm Kulthum bint Ali

العيني، بدر الدين محمود بن أحمد (متوفاي 855هـ)، عمدة القاري شرح صحيح البخاري، ج 20، ص 101، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت.

But if we analyse this statement keeping in view the typical idea that Umm Kulthum had married Umar, and then died in Madina alongwith her son, how can this statement be then correct?

Mohammad bin Habeeb Baghdaadi writes in Al Munmiq, and Ibn Asaakir writes in Tareekh Madina damishq, and Sifdi writes in Al Wafi fi al wafiyat that


وقد ذكر بعض أهل العلم أنه وأمه أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب رحمة الله عليهم وكانت تحت عبد الله بن جعفر بن أبي طالب عليه مرضاً جميعاً وثقلاً ونزل بهما وأن رجالاً مشوا بينهما لينظروا أيهما يموت قبل صاحبه فيرث منه الآخر وأنهما قبضا في ساعة واحدة ولم يدر أيهما قبض قبل صاحبه فلم يتوارثا.

Some people of knowledge said that His mother was Umm kulthum bint Ali, And she was wife of Abdullah bin Jafar; and they both became ill and died at same time from this world. Some people came to their house to see who dies first so that they know how is heir to whom; but they died at same time and people could not know as to who died first, and so their heritage could not be distributed between them

Mohammad bin Saad has written three narrations on this topic in Tabaqat


عن عامر عن بن عمر أنه صلى على أم كلثوم بنت علي وابنها زيد وجعله مما يليه وكبر عليهما أربعا

Abdullah bin Umar offered funeral prayers with 4 Takbeers on Umm Kulthum daughter of Ali asws and Zaid

أخبرنا وكيع بن الجراح عن زيد بن حبيب عن الشعبي بمثله وزاد فيه وخلفه الحسن والحسين ابنا علي ومحمد بن الحنفية وعبد الله بن عباس وعبد الله بن جعفر.

Sho’bi narrates similar to this one, but it has extra part that Hasan, Hussein asws, and their son Ali, and MOhammad bin Hanafiya, Abdullah bin Abbas and Abdullah bin Jafar were there behind him


أخبرنا عبيد الله بن موسى أخبرنا إسرائيل عن السدي عن عبد الله البهي قال شهدت بن عمر صلى على أم كلثوم وزيد بن عمر بن الخطاب فجعل زيدا فيما يلي الإمام وشهد ذلك حسن وحسين.

Abdullah Habi says that I saw Ibn Umar leading prayers on Umm Kulthum and Zaid, and I saw Imam Hasan and Hussein asws in that 


الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري (متوفاي230هـ)، الطبقات الكبرى، ج 8، ص 464، ناشر: دار صادر – بيروت.

Dhabi wrote in Tareekh Islam that Saeed bin Aas who was cheif of Madina at that time, he led prayers


وقال حماد بن سلمة، عن عمار بن أبي عمار، إن أم كلثوم وزيد بن عمر ماتا فكفنا، وصلى عليهما سعيد بن العاص، يعني إذ كان أمير المدينة.

Hamad bin Salma from Ammar bin abi Ammar who said Umm Kulthum and her son, Zaid died. and they were given Kafan/funeral dress; and Saeed bin Aas led the prayers when he was the chief of Madina 

الذهبي، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان، (متوفاي748هـ)، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، ج 4، ص 138، تحقيق د. عمر عبد السلام تدمرى، ناشر: دار الكتاب العربي – لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولى، 1407هـ – 1987م.

And Saeed bin Aas was Chief in era of Mawia and had died in year 59 hijri as per saying of Dhabi

حوادث سنة تسع وخمسين. فيها توفي: سعيد بن العاص الأموي، على الصحيح.

As per Sahih, Saeed bin Aas Umawi died in year 59 hijri 

الذهبي، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان، (متوفاي748هـ)، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، ج 4، ص 138، تحقيق د. عمر عبد السلام تدمرى، ناشر: دار الكتاب العربي – لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولى، 1407هـ – 1987م.

So keeping in view this all, Umm Kulthum can marry Abdullah bin Jafar after Zainab only if she gets back to life after death


3- ONE SERMON WHICH HAS BEEN ATTRIBUTED TO TWO

Interestingly, we find that there is a sermon which has been attributed to both, Zainab and Umm Kulthum

Scholar of 4th century, Ibn Taifoor says in his book Balaghat un Nisa, Abu Saad al Abi in Nathar ud Darar, Ibn Hamdood in Al Tadkhira tul Hamdoniyya; they all mention this sermon attributing it to Umm Kulthum

ورأيت أم كلثوم عليها السلامولم أر خفرة والله أنطق منها كأنما تنطق وتفرغ على لسان أمير المؤمنين عليه السلام وقد أومأت إلى الناس أن اسكتوا فلما سكنت الأنفاس وهدأت الأجراس قالت أبدأ بحمد الله والصلاة والسلام على جدي أما بعد يا أهل الكوفة يا أهل الختر والخذل إلا فلا رفأت العبرة ولا هدأت الرنة إنما مثلكم كمثل التي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثاً.

أبي الفضل بن أبي طاهر المعروف بابن طيفور (متوفاى380 هـ )، بلاغات النساء، ص 24، ناشر: منشورات مكتبة بصيرتي ـ قم و ص 11 طبق برنامه الجامع الكبير.
الآبي، أبو سعد منصور بن الحسين (متوفاي421هـ)، نثر الدر في المحاضرات، ج 4، ص 19، تحقيق: خالد عبد الغني محفوط، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت /لبنان،
الطبعة: الأولى، 1424هـ – 2004م؛

ابن حمدون، محمد بن الحسن بن محمد بن علي (متوفاي608هـ)، التذكرة الحمدونية، ج 6، ص 265، تحقيق: إحسان عباس، بكر عباس، ناشر: دار صادر – بيروت،، الطبعة: الأولى، 1996م.

صفوت، أحمد زكي، جمهرة خطب العرب، ج 2، ص 134، ناشر: المكتبة العلمية – بيروت.

Where as Sheikh Mufid and others termed it to Bibi Zainab

ورأيت زينب بنت علي عليهما السلام ولم أر خفرة قط أنطق منها كأنها تفرغ عن لسان أمير المؤمنين عليه السلام. قال: وقد أومأت إلى الناس أن اسكتوا، فارتدت الأنفاس وسكتت الأصوات فقالت: الحمد لله والصلاة على أبي رسول الله، أما بعد يا أهل الكوفة، ويا أهل الختل والخذل، فلا رقأت العبرة، ولا هدأت الرنة، فما مثلكم إلا ” كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا، تتخذون أيمانكم دخلا بينكم.

الشيخ المفيد، محمد بن محمد بن النعمان ابن المعلم أبي عبد الله العكبري، البغدادي (متوفاي413 هـ)، الأمالي، ص 322، تحقيق الحسين أستاد ولي – علي أكبر الغفاري، ناشر: دار المفيد للطباعة والنشر والتوزيع – بيروت، الطبعة: الثانية، 1414هـ – 1993 م.

Similarly, the incident of prohibiting eating Sadaqa by the children of Ahlubait, some said it was said by Zainab, other said it was by Umm Kulthum

وقد اشتهر حكاية منع سيدتنا زينب أو أم كلثوم عليهما السلام للسبايا عن أخذ صدقات أهل الكوفة معللتين بكونها صدقة.

And this incident of stopping of children from eating of Sadaqat of people of Kufa, is famous from Zainab or Umm Kulthum

الأنصاري*، الشيخ مرتضي (متوفاي1281 هـ) كتاب الزكاة، ص353، تحقيق: تحقيق: لجنة تحقيق تراث الشيخ الأعظم، ناشر: المؤتمر العالمي بمناسبة الذكرى المئوية الثانية لميلاد الشيخ الأنصاري ـ قم، الطبعة: الأولى، 1415 هـ.

4- AZADARI OF UMM KULTHUM FOR BIBI FATIMA asws

Mohammad bin Fatal Neshaburi says


ثم توفيت صلوات الله عليها وعلى أبيها، وبعلها وبنيها فصاحت أهل المدينة صيحة واحدة واجتمعت نساء بني هاشم في دارها، فصرخن صرخة واحدة كادت المدينة ان تزعزع من صراخهن وهن يقلن: يا سيدتاه يا بنت رسول، واقبل الناس مثل عرف الفرس إلى علي ” عليه السلام ” وهو جالس، والحسن والحسين عليهما السلام بين يديه يبكيان فبكى الناس لبكائهما، وخرجت أم كلثوم وعليها برقعة وتجر ذيلها، متجللة برداء عليها تسحبها وهي تقول: يا أبتاه يا رسول الله، الآن حقا فقدناك فقدا لالقاء بعده ابدا واجتمع الناس فجلسوا، وهم يرجون وينظرون ان تخرج الجنازة، فيصلون عليها وخرج أبو ذر فقال: انصرفوا فإن ابنة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قد أخر اخراجها في هذه العشية فقام الناس وانصرفوا.

When she (bibi Fatima asws) died, people of Madina started crying and women of Bani Hashim compiled in house of her house and they cried so much that Madina shook due to it. These ladies were saying that: O our leader and O daughter of Prophet asws! . And people were coming to Imam Ali asws in groups and he was sitting alongwith Hasan and Hussein asws, and they were crying. And people were crying because of that. At that time, Umm Kulthum who was having a veil on face and arabic cloak on her head which was touching ground, She came out of home, and she said: O my grand father O Prophet asws! today I have lost your shadow which I will not get again. People combined and sat, and were waiting for the funeral, so that they offer prayers. But Abu Dhar went out of home and said that People should leave since funeral has been delayed till night 

النيسابوري، محمد بن الفتال (متوفاي508هـ)، روضة الواعظين، ص 152، تحقيق: تقديم: السيد محمد مهدي السيد حسن الخرسان، ناشر: منشورات الرضي قم – إيران

This narration mentions only Imam Hasan, Hussein and Umm Kulthum as those who were mourning of Bibi Fatima asws, and not Bibi Zainab, where as it is well known that She was the elder daughter. And those who speak of Umm Kulthum as a distinct entity, they also agree that She was born in last days of Holy Prophet asws and so her age at time of death of Bibi Fatima asws would be aounder 2 years, so saying that she was speaking like that, and covering her face, and wearing a cloak, what does that mean? That will make sense only if we agree that She was actually Bibi Zainab

5- TO WHOM AMIR UL MOMINEEN BECAME A GUEST ON THE NIGHT HE RECEIVED HIT BY SWORD?

Many narrations says that Imam Ali asws would become a guest to one of his children on night in Ramadan. Sometimes it would be Imam Hasan, sometimes Imam Hussein asws and sometimes it would be Abdullah bin Jafar. All writers have written that on the night he received hit, he was guest of Umm Kulthum. But whose Wife was she in the list we have mentioned?

Sheikh Mufid wrote in Al Irshad

لما دخل شهر رمضان، كان أمير المؤمنين عليه السلام يتعشى ليلة عند الحسن وليلة عند الحسين وليلة عند عبد الله بن جعفر، وكان لا يزيد على ثلاث لقم، فقيل له في ليلة من تلك الليالي في ذلك، فقال: ” يأتيني أمر الله وأنا خميص، إنما هي ليلة أو ليلتان ” فأصيب عليه السلام في آخر الليل.

When Ramadan would arrive, Amir ul Momineen would spend one night with Imam Hasan asws, one with Imam Hussein asws, one with Abdullah bin Jafar; and he would not eat with more than three bites. One night in Ramadan, he was asked as to why He eats so less? He replied: I like that I meet Allah empty stomach. One or two nights after, he was hit in night 

الشيخ المفيد، محمد بن محمد بن النعمان ابن المعلم أبي عبد الله العكبري، البغدادي (متوفاي413 هـ)، الإرشاد في معرفة حجج الله علي العباد، ج 1، ص 14، تحقيق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لتحقيق التراث، ناشر: دار المفيد للطباعة والنشر والتوزيع – بيروت – لبنان، الطبعة: الثانية، 1414هـ – 1993 م.

And Qutb Rawandi wrote

وكان يفطر في هذا الشهر ليلة عند الحسن، وليله عند الحسين، وليلة عند عبد الله ابن جعفر زوج زينب بنته لأجلها، لا يزيد على ثلاث لقم، فقيل له في ذلك، فقال: يأتيني أمر الله وأنا خميص، إنما هي ليلة أو ليلتان، فأصيب من الليل. وقد توجه إلى المسجد في الليلة التي ضربه الشقي في آخرها، فصاح الإوز في وجهه، فطردهن الناس، فقال: دعوهن فإنهن نوائح.

In this month of ramadan, He would do Iftar on one night with Imam Hasan asws, One with Imam Hussein asws, one with Abdullah bin Jafar husband of Zainab asws, and he wont take more than three bites; On that night, he went to mosque in the last part of night when that cursed one hit him; when ducks started making noise in front of him and people tried to move them away, Imam Ali asws said: Leave them, they are doing noha on me

الراوندي، قطب الدين (متوفاي573هـ)، الخرائج والجرائح، ج 1 ص 201، تحقيق ونشر مؤسسة الإمام المهدي عليه السلام ـ قم، الطبعة: الأولى، 1409هـ.

Scholars of Ahlusunnat have also narrated it like this

كان علي لما دخل رمضان يتعشى ليلة عند الحسن وليلة عند الحسين وليلة عند أبي جعفر لا يزيد علي ثلاث لقم يقول أحب أن يأتيني أمر الله وأنا خميص.

When month of Ramadan would come, He would spend one night with Hasan asws, one with Hussein asws, one with Abu Jafar; and He would not eat more than three bites. He said I love that I get Order of Allah and I am empty stomach 

الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (متوفاي630هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج 4، ص 128، تحقيق عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت / لبنان، الطبعة: الأولى، 1417 هـ – 1996 م؛

الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (متوفاي630هـ) الكامل في التاريخ، ج 3، ص 254، تحقيق عبد الله القاضي، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة الثانية، 1415هـ؛

الزمخشري الخوارزمي، أبو القاسم محمود بن عمرو بن أحمد جار الله (متوفاى538هـ) ربيع الأبرار، ج 1، ص 249؛

النويري، شهاب الدين أحمد بن عبد الوهاب (متوفاي733هـ)، نهاية الأرب في فنون الأدب، ج 3، ص 312، تحقيق مفيد قمحية وجماعة، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولى، 1424هـ – 2004م

And then we have some people who said that He was guest of Umm Kulthum on that night

قالت أم كلثوم بنت أمير المؤمنين صلوات الله عليه: لما كانت ليلة تسع عشرة من شهر رمضان قدمت إليه عند إفطاره طبقا فيه قرصان من خبز الشعير وقصعة فيها لبن وملح جريش.

Umm Kulthum said that when 19 Ramadan came, I placed the dining sheet, and placed two breads and milk in a utensil and some salt

المجلسي، محمد باقر (متوفاي 1111هـ)، بحار الأنوار، ج 42 ص 276، تحقيق: محمد الباقر البهبودي، ناشر: مؤسسة الوفاء – بيروت – لبنان، الطبعة: الثانية المصححة، 1403 – 1983 م

Now, how would these narrations be combined? Was it not the routine of Imam Ali asws that he would spend one night in house of Imam Hasan and Imam Hussein (peace be on them) and one in house of Bibi Zainab asws? So where did we get Umm Kulthum at the end? Or we would say that it was one of these houses meaning that It was house Abdullah and here Umm Kulthum means Zainab? and if we accept that she was other then them, why was a night not spared for her?

6- UMM KULTHUM WAS THE BEST DAUGHTER OF IMAM ALI asws

Qadi Nauman said in regards to a narration that Umm Kulthum was the best daughter of Imam Ali asws

قالت: قال علي عليه السلام يوما لابنته أم كلثوم ـ وكانت خير بناته ـ: يا بنية ما أراني إلا أقل ما أصحبك…..

One day Imam Ali asws told his daughter Umm Kulthum, who was his best daughter, Very few days have remained between me and you meeting each other

التميمي المغربي، أبي حنيفة النعمان بن محمد (متوفاي363 هـ)، شرح الأخبار في فضائل الأئمة الأطهار، ج 2 ص 452، تحقيق: السيد محمد الحسيني الجلالي، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي ـ قم، الطبعة: الثانية، 1414 هـ.

But we know that the best daughter of Imam Ali was Bibi Zainab, Aqeela tul Arab

7- TO WHOSE DAUGHTER, MAWIA PROPOSED?

As per narration of Ahlusunnat, Mawia asked for daughter of Abdullah bin Jafar for Yazid, but Imam Hussein asws interfered and so his plan was spoiled. And Imam married her to Qasim bin Mohammad bin Jafar

But who was her mother? This comes in two forms.

1- Umm Kulthum bint Zainab bint Fatima
2- Zainab bint Umm Kulthum bint Fatima

Baladari and Hamwi held this view that she was daughter of Zainab asws

كتب معاوية إلى مروان وهو على المدينة أن يخطب أم كلثوم بنت عبد الله بن جعفر، وأمها زينب بنت علي. وأمها فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، على ابنه يزيد.

Mawia wrote to Marwaan, who was in cheif of Madina that Umm kulthum bin Abdullah bin Jafar, whose Mother was Zainab bint Ali asws, and her mother was Fatima asws, for his son Yazid

البلاذري، أحمد بن يحيى بن جابر (متوفاي279هـ)، أنساب الأشراف، ج 2، ص 127.

And Hamwi wrote


وتحدث الزبيريون أن معاوية كتب إلى مروان بن الحكم وهو والي المدينة أما بعد فإن أمير المؤمنين قد أحب أن يرد الألفة ويسل السخيمة ويصل الرحم فإذا وصل إليك كتابي فاخطب إلى عبد الله بن جعفر ابنته أم كلثوم على يزيد ابن أمير المؤمنين.

And Zubairis wrote that Mawia wrote to Marwan, and he was chief of Madian that: I wish that hatred by ended and and good relations prevail, so after reading this letter, you go to Abdullah bin Jafar, and ask for his daughter Umm Kulthum for my son Yazid

الحموي، أبو عبد الله ياقوت بن عبد الله (متوفاي626هـ)، معجم البلدان، ج 1، ص 469، ناشر: دار الفكر – بيروت.

But some in ahlusunnah wrote, that she was daughter of Umm Kulthum, and Abdullah bin Jafar

Abu ul Faraj Nehrwani, a scholar of 4th centurty wrote

عن أم بكر بنت المسور بن مخرمة قالت سمعت أبي يقول كتب معاوية إلى مروان وهو على المدينة أن يزوج ابنه يزيد بن معاوية زينب بنت عبد الله بن جعفر وأمها أم كلثوم بنت علي وأم أم كلثوم فاطمة بنت رسول الله.

Umm Bakar bin Masor said that I heard from my father who said that Mawia wrote to Marwan who was chief of Madina to marry Yazid bin Mawia to Zainab bint Abdullah bin jafar, whose mother was Umm Kulthum bint Ali, and her mother was Fatima asws

النهرواني، أبو الفرج المعافى بن زكريا (متوفي390هـ) الجليس الصالح والأنيس الناصح، ج 1، ص 66.

Ibn Asakar also wrote this

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(متوفاي571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج 57، ص 245، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر – بيروت – 1995.

8- WHO IS BURIED IN SYRIA

Ibn Batoota writes in his Rahla, that the grave of Umm Kulthum bint Ali is near Dimishq, rather than saying Zainab asws

وبقرية قبلي البلد وعلى فرصخ منها مشهد أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب من فاطمة عليهم السلام ويقال أن اسمها زينب وكناها النبي صلى الله عليه وسلم أم كلثوم لشبهها بخالتها أم كلثوم بنت الرسول….

Near this city at a distance of One FARSAKH, there is place of Umm Kulthum bint Ali asws, She was from Fatima asws, and it is said that her name is Zainab asws, and her Kuniyya was name by Holy Prophet asws due to resemblance to her aunt Umm Kulthum daughter of Holy Prophet asws

ابن بطوطة، محمد بن عبد الله بن محمد اللواتي أبو عبد الله (متوفاي779 هـ)، تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار (مشهور به رحلة ابن بطوطة )، ج 1، ص 113، تحقيق: د. علي المنتصر الكتاني، ناشر: مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: الرابعة، 1405هـ.

From the saying of Ibn Batoota, we can take this lesson that it is the grave of Umm Kulthum asws which is the kuniyya of Bibi Zainab asws. It cannot be grave of Umm Kulthum asws, because those who agree to her being another daughter, they believe that her grave is in Madina

Hamwi said that this grave is of Umm Kulthum


راوية بكسر الواو وياء مثناة من تحت مفتوحة بلفظ راوية الماء قرية من غوطة دمشق بها قبر أم كلثوم.


الحموي، أبو عبد الله ياقوت بن عبد الله (متوفاي626هـ)، معجم البلدان، ج 3، ص 20، ناشر: دار الفكر – بيروت.

Ibn Jubair Indalasi wrote in his Travel story, that it is grave of Umm Kulthum asws in Damishq

ومن مشاهد أهل البيت رضى الله عنهم مشهد أم كلثوم ابنة علي بن أبي طالب رضى الله عنهما ويقال لها زينب الصغرى وأم كلثوم كنية اوقعها عليها النبي صلى الله عليه وسلم لشبهها بابنته أم كلثوم رضى الله عنها والله اعلم بذلك ومشهدها الكريم بقرية قبلي البلد تعرف براوية على مقدار فرسخ وعليه مسجدكبير وخارجة مساكن وله اوقاف وأهل هذه الجهات يعرفونه بقبر الست أم كلثوم مشينا اليه وبتنا به وتبركنا برؤيته نفعنا الله بذلك.

And in the graves of Ahlulbait, there is grave of Umm Kulthum bint Ali asws, and it is said that she is Zainab ul Sughra, and her kuniyya is Umm Kulthum named so by Holy Prophet asws due to her resemblance to her daughter Umm Kulthum. Allah knows best……

الكناني الأندلسي، أبي الحسين محمد بن أحمد بن جبير (متوفاي614هـ)، رحلة ابن جبير، ج 1، ص 196، تحقيق: تقديم / الدكتور محمد مصطفى زيادة، ناشر: دار الكتاب اللبناني / دار الكتاب المصري – بيروت / القاهرة.

And Abdur Razaq Baitar, a scholar of 14th century wrote that this is the same Umm Kulthum whose name was Zainab asws, and she is the one buried here

راوية، وهي قرية من جهة الشرق إلى القبلة من الشام، بينها وبين الشام نحو ثلاثة أميال، وقد دفن في هذه القرية السيدة زينب أم كلثوم بنت الإمام علي بن أبي طالب، أمها فاطمة الزهراء بنت رسول الله.

Rawia, it is a town in East of Syria which is at distance of 3 miles from Syria. And here is buried Syeda Zainab Umm Kulthum bint Imam Ali and her mother was Fatima asws

البيطار، عبد الرزاق بن حسن بن إبراهيم (متوفاي1335هـ)، حلية البشر في تاريخ القرن الثالث عشر، ج 2، ص 50.

Same thing comes in Tareekh Madina Damishq


مسجد راوية مستجد على قبر أم كلثوم وأم كلثوم هذه ليست بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم التي كانت عند عثمان لأن تلك ماتت في حياة النبي صلى الله عليه وسلم ودفنت بالمدينة ولا هي أم كلثوم بنت علي من فاطمة التي تزوجها عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه لأنها ماتت هي وابنها زيد بن عمر بالمدينة في يوم واحد ودفنا بالبقيع….

Mosque of Rawia, it is that mosque which is built on grave of Umm KUlthm asws, and she is not that daughter of Holy Prophet asws….and she was buried in Madina…and she is not Umm Kulthum bint Ali who was married to Umar since she died with her son Zaid bin umar in Madina on same day. and they were buried in Baqi’i
]
ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(متوفاي571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج 2، ص 309، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر – بيروت – 1995.

This all points to the fact that Umm Kulthum was famous for Bibi Zainab asws

9- WHO ALL GOT CAPTURED FROM AHLUBAIT IN KARBALA?

Qadi Nauman Maghrabi wrote names of those who were captured in Karbala, but there is no name of Bibi Zainab


والذين أسروا منهم بعد من قتل منهم يومئذ: علي بن الحسين عليه السلام وكان عليلا دنفا… ومن النساء أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب. وأم الحسن بنت علي بن أبي طالب. وفاطمة. وسكينة ابنتا الحسين بن علي.

And those who were captured after war, there was Ali bin Hussein asws, and he was ill; and in women there was Umm Kulthum bint Ali, Umm Hasan bint Ali bin Abi Talib and Fatima asws, and Sukaina bint Hussein asws

التميمي المغربي، أبي حنيفة النعمان بن محمد (متوفاي363 هـ)، شرح الأخبار في فضائل الأئمة الأطهار، ج 3 ص 198، تحقيق: السيد محمد الحسيني الجلالي، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي ـ قم، الطبعة: الثانية، 1414 هـ .

This again points out to the fact that it was Bibi Zainab asws


10- HERITAGE OF BIBI FATIMA WAS GIVEN TO UMM KULTHUM ONLY


عن أبي عبد الله، عن آبائه قال: إن فاطمة عليها السلام لما احتضرت أوصت عليا عليه السلام فقالت: إذا أنت مت فتول أنت غسلي، وجهزني وصل على وأنزلني قبري، وألحدني وسو التراب على واجلس عند رأسي قبالة وجهي فأكثر من تلاوة القرآن والدعاء، فإنها ساعة يحتاج الميت فيها إلى انس الاحياء وأنا أستودعك الله تعالى وأوصيك في ولدي خيرا ثم ضمت إليها أم كلثوم فقالت له: إذا بلغت فلها ما في المنزل ثم الله لها.

When the last times of Bibi Fatima asws came, she made this will to Imam Alia sws that once I leave this world, give me bath and offer prayer on me and then put me in grave……………..then she hugged Umm Kulthum and said: When she gets adult, all what is there in this house is hers. 

المجلسي، محمد باقر (متوفاي 1111هـ)، بحار الأنوار، ج 79 ص 27، تحقيق: محمد الباقر البهبودي، ناشر: مؤسسة الوفاء – بيروت – لبنان، الطبعة: الثانية المصححة، 1403 – 1983م.



11- UMAR’S MARRIAGE WITH BIBI ZAINAB

Some people from ahlusunnah made this strange claim that he married Bibi Zainab asws

Abdul Hai Katani says

ذكر الشيخ المختار الكنتي في الاجوبة المهمة نقلا عن الحافظ الدميري اعظم صداق بلغنا خبره صداق عمر لما تزوج زينب بنت علي فانه أصدقها اربعين الف دينار فقيل له في ذلك فقال والله ما في رغبة إلى النساء ولاكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كل سبب ونسب ينقطع يوم القيامة الا سببي ونسبي فأردت تاكيد النسب بيني وبينه صلى الله عليه وسلم فأردت أن أتزوج ابنته كما تزوج ابنتي وأعطيت هذا المال العريض اكراما لمصاهرتي اياه صلى الله عليه وسلم. منها هذا مع كون عمر نهى عن المغالات في المهر.

Mokhatar katani mentioned this from Damiri that The maximum Mehr which has been heard is that of Umar marrying Zainab, and that was 40000. dinar. When he was asked about it, he replied: By God! I have no liking for women but I have heard from Holy Prophet asws that he said that All relations and lineage will be ended on the day of Qayamat except my relation and lineage. So i wished that my relation to him should strengthen and so i married His daughter like he married my daughters. And I gave this amount for the sake of glory given to me

الكتاني، الشيخ عبد الحي (متوفاي1382هـ)، نظام الحكومة النبوية المسمى التراتيب الإدراية، ج 2، ص 405، ناشر: دار الكتاب العربي – بيروت.

So this is another proof that the two, Umm Kulthum and Zainab asws, were considered one. Though we have already said that it is just a story.


12- UMM KULTHUM asws WAS PRESENT IN KARBALA

Those who say that Umm Kulthum and Zainab asws are separate daughters, and they believe that Umm Kulthum died in era of Imam Hasan asws and was buried in Baqi’i. But some books have mentioned that Umm kulthum was present in Karbala long after Imam Hasan’s asws death

Like we find in Balaghat un Nisa


قالت أبدأ بحمد الله والصلاة والسلام على جدي أما بعد يا أهل الكوفة…

She said: Praise be to Allah and Salam be on my Grand father, after that; O people of Kufa!

أبي الفضل بن أبي طاهر المعروف بابن طيفور (متوفاى380 هـ )، بلاغات النساء، ص 24، ناشر: منشورات مكتبة بصيرتي ـ قم و ص 11، طبق برنامه الجامع الكبير.

And Jamad ud Deen Baghdaadi, a scholar of 6th century, he writes

فظللن ورأس الحسين بينهن مصلوب تسع ساعات من النهار وإن أم كلثوم رفعت رأسها فرأت رأس الحسين فبكت وقالت يا جداه تريد رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا رأس حبيبك الحسين مصلوب.

Head of Imam Hussein asws was placed in spear in front of those who were captured for 9 hours, , and when Umm Kuthum raised head, she saw Head if Imam Hussein asws and said: O my Grandfather! This is the head of your beloved Hussein asws on spear

البغدادي، جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن أبي الحسن علي بن محمد (متوفاي597هـ)، بستان الواعظين ورياض السامعين، ج 1، ص 264، تحقيق: أيمن البحيري، ناشر: مؤسسة الكتب الثقافية – بيروت، الطبعة: الثانية، 1419هـ ـ 1998م.

These narrations are making this point clear that She was present in Karbala, and this points to the fact that She was Zainab asws


CONCLUSION

Keeping in view all these points, We have strong suspicion that Umm Kulthum was a separate entity, rather it points to the fact that this was the Kuniyya of Bibi Zainab. And when we think on these lines, the story which has been created ends since She was wife of Abdullah bin Jafar


SCHOLARS OF AHLUSUNNAH SAID THAT AHLUBAIT REJECTED THIS INCIDENT

From the writings of scholars of ahlusunnah, it is clarified that there were people in ahlubait who rejected this.

Ibn Hajar writes regarding this marriage after mentioning a weak/daif narration

وفي رواية أخرجها البيهقي والدارقطني بسند رجاله من أكابر أهل البيت أن عليا عزل بناته لولد أخيه جعفر فلقيه عمر رضي الله تعالى عنهما فقال له يا أبا الحسن أنكحني ابنتك أم كلثوم بنت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال قد حبستها لولد أخي جعفر فقال عمر إنه والله ما على وجه الأرض من يرصد من حسن صحبتها ما أرصد فأنكحني يا أبا الحسن فقال قد أنكحتكها فعاد عمر إلى مجلسه بالروضة مجلس المهاجرين والأنصار فقال رفئوني قالوا بمن يا أمير المؤمنين قال بأم كلثوم بنت علي وأخذ يحدث أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( كل صهر أو سبب أو نسب ينقطع يوم القيامة إلا صهري وسببي ونسبي ) وأنه كان لي صحبة فأحببت أن يكون لي معها سبب
وبهذا الحديث المروي من طريقة أهل البيت يزداد التعجب من إنكار جماعة من جهلة أهل البيت في أزمنتنا تزويج عمر بأم كلثوم؛ لكن لا عجب لأن أولئك لم يخالطوا العلماء ومع ذلك استولى على عقولهم جهلة الروافض فأدخلوا فيها ذلك فقلدوهم فيه وما دروا أنه عين الكذب ومكابرة للحس إذ من مارس العلم وطالع كتب الأخبار والسنن علم ضرورة أن عليا زوجها له وأن إنكار ذلك جهل وعناد ومكابرة للحس وخبال في العقل وفساد في الدين.

This narration which has been mentioned by Darqutni and Behqi with chain which has great Men from ahlulbait that Ali asws had thought of giving his daughter to Son of Jafar. When he met Umar, he said: O Abu ul Hasan! Marry your daughter Umm kulthum asws to me. Ali asws replied that I have kept her for the son of my brother. Umar said that By God! there is none better than me on this Earth, She will be happy. Ali asws said I have married her. Then Umar came to gathering in Mosque having Mohajirs and Ansars, and said: congratulate me on this marriage. People said: Whom have you married? He replied: Umm Kulthum daughter of Ali asws. then he said that I have heard this from Prophet asws that all relations and lineage will end on day of Qayamat except my lineage and relation

This narration has been narrated from ahlubait, and it is so strange that some of them in our era have negated this due to ignorance. But this is not unique/strange since they have not mixed with their scholars and ignorant rafidis have been ruling their minds, and mixed them with themselves, and they are following them. They are not aware that rafidis are liars and rejectors of truth in this case. And who will read the books of narrations and sunnan, he will find that Ali married her and rejecting this is on grounds of ignorance, bias, problem in intellect and issues in religion 

الهيثمي، أبو العباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر (متوفاي973هـ، الصواعق المحرقة على أهل الرفض والضلال والزندقة، ج 2، ص 456، تحقيق عبد الرحمن بن عبد الله التركي – كامل محمد الخراط، ناشر: مؤسسة الرسالة – لبنان، الطبعة: الأولى، 1417هـ – 1997م.

Interestingly, the narration which has been mentioned by Ibn Hajar; it does not come with these words in Behqi or Darqutni. The only thing which we got was from Seerat Ibn Ishaq with one chain, and in Sunan Darqutni with two Mursal chains, one of which is from Seerat Ibn Ishaq. And the words of those narrations are much different than those mentioned by Ibn Hajar

13171 أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا الحسن بن يعقوب وإبراهيم بن عصمة قالا ثنا السري بن خزيمة ثنا معلى بن أسد ثنا وهيب بن خالد عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن الحسين ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا يونس بن بكير عن بن إسحاق حدثني أبو جعفر عن أبيه علي بن الحسين قال لما تزوج عمر بن الخطاب رضي الله عنه أم كلثوم بنت علي رضي الله عنهم أتى مجلسا في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم بين القبر والمنبر للمهاجرين لم يكن يجلس فيه غيرهم فدعوا له بالبركة فقال أما والله ما دعاني إلى تزويجها إلا أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كل سبب ونسب منقطع يوم القيامة إلا ما كان من سببي ونسبي لفظ حديث بن إسحاق وهو مرسل حسن

When Umar married Umm Kulthum bint Ali asws, He came to a gathering in Mosque of Prophet between Grave of Prophet asws and Pulpit where Mohajirs were sitting and he said that I have married for one reason only and that is ……….. These are the words of Ibn Ishaq, and it is Mursal Hasan

البيهقي، أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر (متوفاي 458هـ)، سنن البيهقي الكبرى، ج 7، ص 63، ناشر: مكتبة دار الباز – مكة المكرمة، تحقيق: محمد عبد القادر عطا، 1414 – 1994.

This is very strange that Ibn Hajar used this narration despite the fact that he was aware that it is Mursal, and tried to put this as evidence due to the fact that Name of Shia Imam have been mentioned in the ending of it; and he termed Shias as ignorant for not accepting this narration, where as accepting this narration itself is problematic and putting this as proof upon shias, is worst. But we are not surprised on these wordings of Ibn Hajar, for the place where he had his grooming, They did not take any lesson from Teachings of Ahlulbait asws

This insult on members of ahlulbait itself is a proof that he was himself not satisfied with is arguments, else he would not have done this.

But what is important to us is the fact that He accepted that there were people in Ahlulbait who rejected this marriage

.

2nd ANGLE: UMM KULTHUM WAS DAUGHTER OF IMAM ALI asws OR ABU BAKAR?

.

Scholars of ahlusunnah hold this point of view that Umm kulthum was daughter of Imam Ali asws and Bibi Fatima asws. But there are no authentic narrations in this regard in Shia books. All these say is that There was a girl named Umm Kulthum living in house of Imam Ali asws, and Umar bin khitab married her forcefully and then she was brought back by Imam Ali asws to her house

May be someone then say that She was daughter of some other wife of Imam Ali asws, but that needs to be proved. Plus, we have no proof that She was daughter of Bibi Fatima asws

There is strong chance that she was daughter of Abu Bakar, and was looked after by Imam Ali asws as per sayings of Scholars of Ahlusunnah

1- ACCEPTANCE OF NAUWI, FAMOUS SCHOLAR WHO WROTE EXPLANATION OF SAHIH MUSLIM, THAT UMAR WAS SON-IN-LAW OF ABU BAKAR

Some scholars of ahlusunnah have accepted that Umm Kulthum who married Umar, she was daughter of Abu bakar

Mohi ud Deen Nauwi writes in his book Tehzeeb ul Isma that Umar had married daughter of Abu Bakar

أختا عائشة: اللتان أرادهما أبو بكر الصديق، رضى الله عنه، بقوله لعائشة: إنما هما أخواك وأختاك، قالت: هذان أخواى، فمن أختاى؟ فقال: ذو بطن بنت خارجة، فإنى أظنها جارية. ذكر هذه القصة فى باب الهبة من المهذب، وقد تقدم بيانهما فى أسماء الرجال فى النوع الرابع فى الأخوة، وهاتان الأختان هما أسماء بنت أبى بكر، وأم كلثوم، وهى التى كانت حملاً، وقد تقدم هناك إيضاح القصة، وأم كلثوم هذه تزوجها عمر بن الخطاب، رضى الله عنه.

Ayesha had two sisters which are the one mentioned in talk of Abu Bakar with Ayesha, These were two brothers and two sisters. Ayesha had asked: I have two brothers, but where did I get two sisters from? Abu Bakar replied that the one in womb of daughter of Kharija, I guess she is girld. This is mentioned in chapter of “al haba min al mahdhab”. And they have been mentioned in Isma ur Rijal, and these daughters are Isma bint Abu Bakar, and Umm Kulthum; She is the one in womb of mother, and we have talked of her in incident before. And this Umm Kulthum was the one who married Umar bin Khitaab

النووي، أبو زكريا محيي الدين يحيى بن شرف بن مري (متوفاي676 هـ)، تهذيب الأسماء واللغات، ج 2، ص630، رقم: 1224، تحقيق: مكتب البحوث والدراسات، ناشر: دار الفكر – بيروت، الطبعة: الأولى، 1996م.

After this important acceptance, the narrative of Marriage of Imam Ali’s daughter with Umar is no more than a story

Where as this marriage suits the historical facts as well, since Abu Bakar and Umar were fast friends, and it is natural for Umar to think of looking after his daughter after his death, and marrying her is a good options

RESEARCH INTO THE SAYING THAT AYESHA REJECTED PROPOSAL OF UMAR

But some people would say that Umar had just proposed, and the marriage did not take place, and they have mentioned this in narrations in a manner that it was proposed in such a way that neither ahlusunnah accept that nor shia

Scholars of ahlusunnah have narrated that when Umar proposed to daughter of Abu Bakar, Ayesha and Umm Kulthum opposed it due to bad nature of Umar. And Ayesha made Amro bin Aas, famous enemy of Imam Ali asws, as the middle man and he told Umar to marry daughter of Imam Ali asws


وخطب أم كلثوم بنت أبي بكر وهي صغيرة وأرسل فيها إلى عائشة فقالت الأمر إليك فقالت أم كلثوم لا حاجة لي فيه فقالت لها عائشة ترغبين عن أمير المؤمنين قالت نعم إنه خشن العيش شديد على النساء.
فأرسلت عائشة إلى عمرو بن العاص فأخبرته فقال أكفيك فأتى عمر فقال يا أمير المؤمنين بلغني خبر أعيذك بالله منه قال وما هو قال خطبت أم كلثوم بنت أبي بكر قال نعم أفرغبت بي عنها أم رغبت بها عني قال لا واحدة ولكنها حدثة نشأت تحت كنف أم المؤمنين في لين ورفق وفيك غلظة ونحن نهابك وما نقدر أن نردك عن خلق من أخلاقك فكيف بها إن خالفتك في شيء فسطوت بها كنت قد خلفت أبا بكر في ولده بغير ما يحق عليك قال فكيف بعائشة وقد كلمتها قال أنا لك بهاوأدلك على خير منها أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب.

Umar proposed Umm Kulthum bint Abu bakar, and she was child, and He sent the proposal to Ayesha. She told this to Umm Kulthum, and she replied that I do not need him. Ayesha said: You do not need amir ul momineen? She said: Yes, i do not need him, he is very strict on women. Ayesha sent someone to Amro bin Aas, and told him all. He said he will solve the issue. He went to Umar and said that O Amir ul momineen! I have heard something which i wish is not correct. Umar replied as to what has he heard. Amro said: I have heard you had proposed to daughter of abu bakar? He replied: yes it is like this, do you think she is not suitable for me or i am not suitable for her? Amro said: No it is not like that, but she is child and pampered very much, and even we are afraid of your strictness, and none in us is capable to change your nature…….so i suggest you marry Umm Kulthum daughter of Ali asws rather than daughter of Abu bakar

الطبري، أبي جعفر محمد بن جرير (متوفاي310)، تاريخ الطبري، ج 2، ص 564، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت؛

الأندلسي، احمد بن محمد بن عبد ربه (متوفاي 328هـ)، العقد الفريد، ج 6، ص 99، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت / لبنان، الطبعة: الثالثة، 1420هـ – 1999م؛

الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (متوفاي630هـ)، الكامل في التاريخ، ج 2، ص 451، تحقيق عبد الله القاضي، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة الثانية، 1415هـ.

Will people in ahlusunnah accept that proposal of Umar was so scary that Amr had to seek refuge of Allah, and the same person says that you better marry daughter of Imam Ali……….which means that the respect and care for Abu Bakar and his family should be there……..but there is no such problem when it come to household of Prophet asws and Bibi Fatima asws???

Will people in ahlusunnah accept that it is more important “not to disturb soul of abu bakar” as compared to hurting soul of Bibi Fatima asws when there is an authentic narration in books of ahlusunnah not to hurt Fatima asws as it is equal to hurting Holy Prophet asws…. and we do not have anything like that for abu bakar…

Do ahlusunnah not narrated from Umar that relatives of Holy Prophet asws are more important than my own relatives?

Will ahlusunnah accept that Umar will think of having mercy for household of abu bakar, but insists for marrying daughter of household of Propheta asws despite knowing his strictness?

If people of ahlusunnah are this much adamant on accepting this narration, all these charges will be applied on Umar……….

Shia scholars who are expert in Lineages, also accept opinion of Nauwi, and do not consider wife of umar to be daughter of Imam Ali asws

Ayatullah Mar’ashi, who had the lineage of all Ahlulbait, he writes in footnotes of Sharah Ahqaaq ul Haq this opinion, and consider it to be opinion of researchers

هاجرت مع زوجها إلى الحبشة، ثم إلى المدينة المنورة، تزوجها بعد جعفر أبو بكر، فتولدت له منها عدة أولاد منهم أم كلثوم وهي التي رباها أمير المؤمنين عليه السلام وتزوجها الثاني، فكانت ربيته عليه السلام وبمنزلة إحدى بناته، وكان عليه السلام يخاطب محمد بابني وأم كلثوم هذه بنتي، فمن ثم سرى الوهم إلى عدة من المحدثين والمؤرخين فكم لهذه الشبهة من نظير، ومنشأ الأكثر الاشتراك في الاسم أو الوصف، ثم بعد موت أبي بكر تزوجها مولانا علي عليه السلام.

She migrated to Habsha with her husband and came back to Madina. After Jafar, she married Abu bakar and gave birth to children which included Umm Kulthum, and Imam Ali asws raised her, and she married Umar. She was the adopted daughter of Imam Ali asws, and was like her daughter. Imam Ali asws called Mohammad bin Abu bakar his son, and Umm Kulthum as his daughter. And that made scholars of hadeeth and history confused and they got in this doubt you saw. There are many such mistakes which happen to due Name or Character being shared. After abu bakar, Imam Ali asws had married her

المرعشي النجفي، آية الله السيد شهاب الدين (متوفاي 1369ش)، شرح إحقاق الحق وإزهاق الباطل، ج 30 ص 315 اشر: منشورات مكتبة آية الله العظمى المرعشي النجفي ـ قم.

Question arises that how does this girl came to house of Imam Ali? Naturally when Abu bakar left this world, and some wives of abu bakar married Imam Ali asws, their children also shifted to His house. And Mohammad bin Abu Bakar and Umm Kulthum were amongst them

But may be someone raises this doubt that This girl cannot be adopted by Imam Ali asws since as per narrations of ahlusunnah, she was daughter of Habeeba bint Kharija, and she married Khabib bin Isaf, and not Imam Ali asws

We would reply to this by saying that this is another lie on part of researchers of ahlusunnah because they were trying to shut all doors to the truth. But if we raise the curtains, and see the truth, we find that Khabib had died in battle of Yamama in life time of Abu bakar

Mohammad bin Habib Baghdaadi wrote

خبيب بن اساف قتل يوم اليمامة.

Khabib bin Isaf died on day of Yamama

البغدادي، أبو جعفر محمد بن حبيب بن أمية (متوفاي245هـ)، المحبر، ج 1، ص 403، طبق برنامه الجامع الكبير.

2- ONE NARRATION NARRATED BY TWO DIFFERENT UMM KULTHUM

When we search books of Ahlusunnah, we find that there is one narration which they mention, and in one place they say it is narrated by Umm kulthum bint Abu bakar and in other place, they say it is narrated by Umm kulthum bint Ali asws. And this is further proof that these scholars of Ahlusunnah, are all up to confuse people in this regard. Where as in reality, she was daughter of Abu Bakar

Ibn Abi Sheebah writes


حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة أخبرنا جبر بن حبيب عن أم كلثوم بنت أبي بكر عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم علمها هذا الدعاء اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم وأعوذ بك من الشر كله ما علمت منه وما لم أعلم اللهم إني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك وأعوذ بك من شر ما عاذ به عبدك ونبيك اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل وأسألك أن تجعل كل قضاء تقضيه لي خيرا.


إبن أبي شيبة الكوفي، أبو بكر عبد الله بن محمد (متوفاي235 هـ)، الكتاب المصنف في الأحاديث والآثار، ج 6، ص 44، ح29345، تحقيق: كمال يوسف الحوت، ناشر: مكتبة الرشد – الرياض، الطبعة: الأولى، 1409هـ؛

الشيباني، أحمد بن حنبل أبو عبدالله (متوفاي241هـ)، مسند أحمد بن حنبل، ج 6، ص 133، ناشر: مؤسسة قرطبة – مصر؛

البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل أبو عبدالله (متوفاي256هـ)، الأدب المفرد، ج 1، ص 222، تحقيق: محمد فؤاد عبدالباقي، ناشر: دار البشائر الإسلامية – بيروت، الطبعة: الثالثة، 1409 – 1989م.

And Ishaq bin Rahwia narrate it like this


أخبرنا النضر نا شعبة نا جبر بن حبيب قال سمعت أم كلثوم بنت علي تحدث عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ليكلمه في حاجة وعائشة تصلي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عائشة عليك بالجوامع والكوامل قولي اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما عملت منه وما لم أعلم وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما عملت منه وما لم أعلم اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل اللهم إني أسألك مما سألك منه محمد وأعوذ بك مما استعاذ منه محمد صلى الله عليه وسلم اللهم ما قضيت لي من قضاء فاجعل عاقبته لي رشدا


الحنظلي، إسحاق بن إبراهيم بن مخلد بن راهويه (متوفاي238هـ)، مسند إسحاق بن راهويه، ج 2، ص 590، ح1165، تحقيق: د. عبد الغفور بن عبد الحق البلوشي، ناشر: مكتبة الإيمان – المدينة المنورة، الطبعة: الأولى، 1412هـ – 1991م.

.

3rd ANGLE: CONTRADICTIONS IN NARRATIONS REGARDING THIS NARRATION

.

One of the greatest proofs for this incident being a lie and fabrication is the contradictions which are present in those narrations which speak of it. And these are so much that any intellectual mind will doubt this incident, and be sure that it is actually fabrication

Sheikh Mufid speaks about this and says


والحديث بنفسه مختلف، فتارة يروى: أن أمير المؤمنين عليه السلام تولى العقد له على ابنته. وتارة يروى أن العباس تولى ذلك عنه. وتارة يروى: أنه لم يقع العقد إلا بعد وعيد من عمر وتهديد لبني هاشم. وتارة يروى أنه كان عن اختيار وإيثار.
ثم إن بعض الرواة يذكر أن عمر أولدها ولدا أسماه زيدا. وبعضهم يقول: إنه قتل قبل دخوله بها. وبعضهم يقول: إن لزيد بن عمر عقبا. ومنهم من يقول: إنه قتل ولا عقب له. ومنهم من يقول: إنه وأمه قتلا. ومنهم من يقول: إن أمه بقيت بعده. ومنهم من يقول: إن عمر أمهر أم كلثوم أربعين ألف درهم. ومنهم من يقول: مهرها أربعة آلاف درهم. ومنهم من يقول: كان مهرها خمسمائة درهم.
وبدو هذا الاختلاف فيه يبطل الحديث، فلا يكون له تأثير على حال.

And in this narration, there are many contradictions. Sometimes the narrations says that Amir ul Momineen was the guardian in this marriage, where others say that Abbas was the guardian in this. Some say that it did not took place but when Umar had threatened Bani Hashim. Where as other says that it was done by choice and care.

Some narrators say that Umar had a son in this and he named him Zaid. Others say that Umar was killed before he consumed this marriage. Others say that Zaid had children as well. Others say that Zaid had no children. Some say that Zaid and his mother died together. Others says that His mother lived after him. Some says that Umar had kept Mehr of Umm Kulthum 40,000 dirham. Others say that 4,000 dirhan where as other say it was 5oo dirham.

And these all differences make this narration null and void, and this narration leaves no effect


الشيخ المفيد، محمد بن محمد بن النعمان ابن المعلم أبي عبد الله العكبري، البغدادي (متوفاي413 هـ)، المسائل السروية، ص 90، تحقيق: صائب عبد الحميد، ناشر: دار المفيد للطباعة والنشر والتوزيع – بيروت، الطبعة: الثانية، 1414هـ – 1993م.

Since the differences are too much, we will just point a few in regards to ahlusunnah

1- AFTER UMAR, WHOM DID UMM KULTHUM MARRY?

Scholars of Ahlusunnah were aware that She lived after Umar, and so they have said that she did marry different men

The first of them who said so was Ibn Saad, he wrote this in his book without taking into consideration the contradictions which were there

he writes

أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي وأمها فاطمة بنت رسول الله وأمها خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي تزوجها عمر بن الخطاب وهي جارية لم تبلغ فلم تزل عنده إلى أن قتل وولدت له زيد بن عمر ورقية بنت عمر ثم خلف على أم كلثوم بعد عمر عون بن جعفر بن أبي طالب بن عبد المطلب فتوفي عنها ثم خلف عليها أخوه محمد بن جعفر بن أبي طالب بن عبد المطلب فتوفي عنها فخلف عليها أخوه عبد الله بن جعفر بن أبي طالب بعد أختها زينب بنت علي بن أبي طالب.

Umm Kulthum bint Ali asws………Umar married her when she was child, and She remained with him till his death. Zaid and Roqayya were born from this marriage. After Umar, she married Aun bin Jafar, then Mohammad bin jafar, and when MOhammad bin Jafar died, she married Abdullah bin Jafar after Zainab asws

الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري (متوفاي230هـ)، الطبقات الكبرى، ج 8، ص 463، ناشر: دار صادر – بيروت؛

البلاذري، أحمد بن يحيى بن جابر (متوفاي279هـ)، أنساب الأشراف، ج 1، ص 178.

This narration tells us that Umm Kulthum married her cousin Aun after death of Umar, and then Mohammad followed by Abdullah. But the narrator had forgotten that Aun and Mohammad had died in year 16 or 17 hijri in battle of Tastar, and this was before Umar was killed, in essence meaning that they died in lifetime of Umar. Which means that her 2nd and 3rd husband died before her first husband

Ibn Hajar said in al Isaba

استشهد عون بن جعفر في تستر وذلك في خلافة عمر وما له عقب.

Aun bin Jafar got martyred in battle of Tastar, and that was in caliphate of Umar, and he had no children left

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج 4، ص 744، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولى، 1412 – 1992.

Interestingly, Ibn Hajar wrote in this same book in another place

محمد بن جعفر بن أبي طالب بن عبد المطلب… أنه كان يكنى أبا القاسم وأنه تزوج أم كلثوم بنت علي بعد عمر قال واستشهد بتستر.

Mohammad bin Jafar….His kuniyyat was Abu ul Qasim, and he married Umm Kulthum bint Ali asws after Umar, and he died in Tastar

العسقلاني، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل الشافعي، الإصابة في تمييز الصحابة، ج 6، ص 7768، رقم: 7769، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولى، 1412 – 1992.

Some people say that “No man has a good enough memory to make a successful liar” {Abraham Lincoln}. If Aun bin jafar and Mohammad bin Jafar had died in Battle of Tastar, how did they marry Umm Kulthum then?

And her marriage to Abdullah was not possible since He was husband of Zainab asws, and two sisters cannot be combined in marriage at one time. And she remained alive even after Karbala

And even this does not stand by the standards of ahlusunnah that Abdullah would have married Umm Kulthum after Zainab, since they think that She had died in era of Imam Hasan asws

Some scholars of ahlusunnah have understood this point, and they simple said that Umm Kulthum married Abdullah bin Jafar to avoid Aun and Mohammad altogether


ثم هلك عمر عن أم كلثوم فتزوجها عبد الله بن جعفر فلم تلد منه.

When Umar died, Umm Kulthum married Abdullah bin Jafar, but no children were born

الزبير بن بكار بن عبد الله بن مصعب الزبيري أبو عبد الله (متوفي256هـ)، المنتخب من كتاب أزواج النبي صلى الله عليه وسلم، ج 1، ص 31، تحقيق: سكينة الشهابي، ناشر: مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: الأولى، 1403هـ.

But we already know that Bibi Zainab married Abdullah in lifetime of Imam Ali asws, and remained his wife


2- HER AGE AT THE TIME OF MARRIAGE

There are lot of differences in regards to her age at the time of marriage.

1- Some scholars made her a child in order to protect the honour of Umar when he kissed her, hugged her and exposed her thighs. They said her age was such that she could not be “aroused”

Ibn Hajar Haithmi said in al Sawaiq ul Moharriqa

وتقبيله وضمه لها على جهة الإكرام لأنها لصغرها لم تبلغ حدا تشتهى حتى يحرم ذلك….

And kissing and hugging was for the sake of respect since she was a child and had not reached the level where she would be aroused, and this be haram/prohibited for Umar

الهيثمي، أبو العباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر (متوفاي973هـ)، الصواعق المحرقة على أهل الرفض والضلال والزندقة، ج 2، ص 457، تحقيق عبد الرحمن بن عبد الله التركي – كامل محمد الخراط، ناشر: مؤسسة الرسالة – لبنان، الطبعة: الأولى، 1417هـ – 1997م.

2- Others said that she was a child who would play with other children 

Abdur Razaq Sana’ani said that she was a child who played with others

تزوج عمر بن الخطاب أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب وهي جارية تلعب مع الجواري….


الصنعاني، أبو بكر عبد الرزاق بن همام (متوفاي211هـ)، المصنف، ج 6، ص 164، تحقيق حبيب الرحمن الأعظمي، ناشر: المكتب الإسلامي – بيروت، الطبعة: الثانية، 1403هـ.

Mohammad bin Saad also wrote that she was a child who had not reached adulthood

تزوجها عمر بن الخطاب وهي جارية لم تبلغ.


الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري (متوفاي230هـ)، الطبقات الكبرى، ج 8، ص 463، ناشر: دار صادر – بيروت.

And other narration said that she was a Sabiyya, which means child of very less age

لما خطب عمر بن الخطاب إلى علي ابنته أم كلثوم قال يا أمير المؤمنين إنها صبية.

When Umar asked for her, Ali asws replied: she is a sabiyya

الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري (متوفاي230هـ)، الطبقات الكبرى، ج 8، ص 464، ناشر: دار صادر – بيروت.

Ibn Asaakar and Ibn Jauzi also mentioned this 

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(متوفاي571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من
الأماثل، ج 19، ص 485، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر – بيروت – 1995.

ابن الجوزي، أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (متوفاي 597 هـ)، المنتظم في تاريخ الملوك والأمم، ج 4، ص 237، ناشر: دار صادر – بيروت، الطبعة: الأولى، 1358.

Baladari, Ibn Abdul bar, and Zamkhashari said that she was a Sagheera, meaning of less age

خطب عمر بن الخطاب أم كلثوم بنت علي – رضي الله تعالى عنهم – فقال: إنها صغيرة.

When Umar asked for Umm Kulthum, Ali asws said she is Sagheera

البلاذري، أحمد بن يحيى بن جابر (متوفاي279هـ)، أنساب الأشراف، ج 1، ص 296؛

القرطبي، يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر (متوفاي463 هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج 4، ص 1954، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ؛

الزمخشري الخوارزمي، أبو القاسم محمود بن عمرو بن أحمد جار الله (متوفاى538هـ) ربيع الأبرار، ج 1، ص
468.

Ibn Jauzi said that this marriage took place in 17 Hijri and at that time, she had not reached adulthood

وفي هذه السنة (17هـ) تزوج عمر رضي الله عنه أم كلثوم بنت علي رضي الله عنه… فزوجها إياه ولم تكن قد بلغت فدخل بها في ذي القعدة ثم ولدت له زيدا.


ابن الجوزي، أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (متوفاي 597 هـ)، المنتظم في تاريخ الملوك والأمم، ج 4، ص 237، ناشر: دار صادر – بيروت، الطبعة: الأولى، 1358.


3- 10 Years or more

And when they have to prove that she gave birth to children, these scholars of ahlusunnah change stance and say that her age was 10 or more

أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب الهاشمية أمها فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولدت في أواخر عهد النبي صلى الله عليه وسلم وتزوجها عمر بن الخطاب ولها عشر سنين أو أكثر فولدت له زيدا وماتت هي وابنها زيد في يوم واحد

Umm Kulthum bint Ali asws….She was born in last era of Holy Prophet asws, Umar married her when her age was 10 or more. She became mother of Zaid and mother and son died on same day 

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852 هـ)، الإيثار بمعرفة رواة الآثار ج 1، ص 211، 328، تحقيق: سيد كسروي حسن، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولى، 1413هـ.

Dhabi says that she was born in 6th hijri

أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم الهاشمية شقيقة الحسن والحسين ولدت في حدود سنة ست من الهجرة ورأت النبي صلى الله عليه وسلم ولم ترو عنه شيئا. خطبها عمر بن الخطاب وهي صغيرة.

Umm Kulthum, sister of Hasan and Husseina sws, she was born in 6th hijri, She saw Holy Prophet asws but did not narrate ahadeeth. Umar proposed her when she was a child


الذهبي، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان، (متوفاي748هـ)، سير أعلام النبلاء، ج 3، ص 500، تحقيق: شعيب الأرناؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ.

So, if we accept this, then her age in 17 or 18 hijri was 11 or 12 years

Dhabi writes in another place as well that she was Sagheera


أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب الهاشمية. ولدت في حياة جدها صلى الله عليه وسلم، وتزوجها عمر وهي صغيرة.


الذهبي، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان، (متوفاي748هـ)، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، ج 4، ص 137، تحقيق د. عمر عبد السلام تدمرى، ناشر: دار الكتاب العربي – لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولى، 1407هـ – 1987م.

And as per Ibn Saad, she was Sabiyya and not reached Adulthood, how can that be accepted then?


3- AMOUNT OF HER MEHER AT TIME OF MARRIAGE

There is difference in this case as well, like we have in so many casesl

1- 10,000 dinar

Yaqoobi said in his history

فتزوجها وأمهرها عشرة آلاف دينار.

She married and her meher was 10,000 dinar

اليعقوبي، أحمد بن أبي يعقوب بن جعفر بن وهب بن واضح (متوفاي292هـ، تاريخ اليعقوبي، ج2، ص150، ناشر: دار صادر – بيروت.

2- 40,000 dinar

لما تزوج زينب بنت علي فانه أصدقها اربعين الف دينار.

الكتاني، الشيخ عبد الحي (متوفاي1382هـ)، نظام الحكومة النبوية المسمى التراتيب الإدراية، ج 2، ص 405، ناشر: دار الكتاب العربي – بيروت.


3- 40,000 Dirham

Many scholars said it was 40,000 dirham


أن عمر تزوج أم كلثوم على أربعين ألف درهم


إبن أبي شيبة الكوفي، أبو بكر عبد الله بن محمد (متوفاي235 هـ)، الكتاب المصنف في الأحاديث والآثار، ج 3، ص 494، تحقيق: كمال يوسف الحوت، ناشر: مكتبة الرشد – الرياض، الطبعة: الأولى، 1409هـ؛

الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري (متوفاي230هـ)، الطبقات الكبرى، ج 8، ص 463، ناشر: دار صادر – بيروت؛

إبن عبد البر، يوسف بن عبد الله بن محمد (متوفاي463هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج 4، ص 1955، تحقيق علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ؛

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج 8، ص 293، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولى، 1412 – 1992.

Apart from the differences in narration in regards to amount of Mehr, there is another problem in this as well, and that is, Umar himself prohibited from keeping high Meher

Ibn Maja writes


حدثنا أبو بَكْرِ بن أبي شَيْبَةَ ثنا يَزِيدُ بن هَارُونَ عن بن عَوْنٍ ح وحدثنا نَصْرُ بن عَلِيٍّ الْجَهْضَمِيُّ ثنا يَزِيدُ بن زُرَيْعٍ ثنا بن عَوْنٍ عن مُحَمَّدِ بن سِيرِينَ عن أبي الْعَجْفَاءِ السُّلَمِيِّ قال قال عُمَرُ بن الْخَطَّابِ لَا تُغَالُوا صَدَاقَ النِّسَاءِ فَإِنَّهَا لو كانت مَكْرُمَةً في الدُّنْيَا أو تَقْوًى عِنْدَ اللَّهِ كان أَوْلَاكُمْ وَأَحَقَّكُمْ بها مُحَمَّدٌ صلى الله عليه وسلم ما أَصْدَقَ امْرَأَةً من نِسَائِهِ ولا أُصْدِقَتْ امْرَأَةٌ من بَنَاتِهِ أَكْثَرَ من اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أُوقِيَّةً وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيُثَقِّلُ صَدَقَةَ امْرَأَتِهِ حتى يَكُونَ لها عَدَاوَةٌ في نَفْسِهِ وَيَقُولُ قد كَلِفْتُ إِلَيْكِ عَلَقَ الْقِرْبَةِ أو عَرَقَ الْقِرْبَةِ وَكُنْتُ رَجُلًا عَرَبِيًّا مَوْلِدًا ما أَدْرِي ما عَلَقُ الْقِرْبَةِ أو عَرَقُ الْقِرْبَةِ.

Umar said that Meher should not be kept high, for if it was a glory in this world or a sign of Taqwa in view of Allah, then the most deserving out of this was Mohammad asws. He did not keep Meher of any of his wives or daughters more than 12 Auqia. And when Man keeps meher of his wife high, It creates hatred in his heart, and he says that I had to work hard for you so that I had to lift rope of water bottle or sweated like water of water bottle. Abu ul A’jafa said that I was not arab and so could not understand the meaning of A’laq ul Qarba or Araq ul Qarba
!!!
القزويني، محمد بن يزيد أبو عبدالله (متوفاي275هـ)، سنن ابن ماجه، ج 1، ص 607، ح1887، بَاب ضَرْبِ النِّسَاءِ، تحقيق محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار الفكر – بيروت.

Albany counted this as Sahih in Sahih bin Maja, 1532

And Abu Daood said


حدثنا محمد بن عُبَيْدٍ ثنا حَمَّادُ بن زَيْدٍ عن أَيُّوبَ عن مُحَمَّدٍ عن أبي الْعَجْفَاءِ السُّلَمِيِّ قال خَطَبَنَا عُمَرُ رَحِمَهُ الله فقال ألا لَا تُغَالُوا بِصُدُقِ النِّسَاءِ فَإِنَّهَا لو كانت مَكْرُمَةً في الدُّنْيَا أو تَقْوَى عِنْدَ اللَّهِ لَكَانَ أَوْلَاكُمْ بها النبي صلى الله عليه وسلم ما أَصْدَقَ رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم امْرَأَةً من نِسَائِهِ ولا أُصْدِقَتْ امْرَأَةٌ من بَنَاتِهِ أَكْثَرَ من ثِنْتَيْ عَشْرَةَ أُوقِيَّةً

Umar deliverd a sermon and said: do not keep Meher of women hight; if it was a sign of glory in this world or taqwa in view of Allah,, the most deserving of them was Holy Prophet asws, and he did not keep Meher of any of his wives or daughters more than 12 auqia

السجستاني الأزدي، سليمان بن الأشعث أبو داود (متوفاي275هـ)، سنن أبي داود، ج 2، ص 235، ح2106، تحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد، ناشر: دار الفكر.

Albany terms it sahih in his Sahih Abi daood, number 1852

And tirmidh mentioned this narration and termed it Sahih

حدثنا بن أبي عُمَرَ حدثنا سُفْيَانُ بن عُيَيْنَةَ عن أَيُّوبَ عن بن سِيرِينَ عن أبي الْعَجْفَاءِ السُّلَمِيِّ قال قال عُمَرُ بن الْخَطَّابِ ألا لَا تُغَالُوا صَدُقَةَ النِّسَاءِ فَإِنَّهَا لو كانت مَكْرُمَةً في الدُّنْيَا أو تَقْوَى عِنْدَ اللَّهِ لَكَانَ أَوْلَاكُمْ بها نَبِيُّ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ما عَلِمْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم نَكَحَ شيئا من نِسَائِهِ ولا أَنْكَحَ شيئا من بَنَاتِهِ على أَكْثَرَ من ثِنْتَيْ عَشْرَةَ أُوقِيَّةً.
قال أبو عِيسَى هذا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ وأبو الْعَجْفَاءِ السُّلَمِيُّ اسْمُهُ هَرِمٌ وَالْأُوقِيَّةُ عِنْدَ أَهْلِ الْعِلْمِ أَرْبَعُونَ دِرْهَمًا وَثِنْتَا عَشْرَةَ أُوقِيَّةً أربعمائة وَثَمَانُونَ دِرْهَمًا


الترمذي السلمي، محمد بن عيسى أبو عيسى (متوفاي 279هـ)، سنن الترمذي، ج 3، ص 422، ح1114، تحقيق: أحمد محمد شاكر وآخرون، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت.

And Sayooti said in Jami’i ul Ahadeeth

عن مسروقٍ قَالَ: رَكِبَ عُمَرُ بنُ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ المِنْبَرَ ثُمَّ قَالَ: أَيُّهَا النَّاسُ مَا إِكْثَارُكُمْ في صِدَاقِ النسَاءِ وَقَدْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ وَأَصْحَابُهُ وَإِنَّمَا الصدَاقُ فِيمَا بَيْنَهُمْ أَرْبَعُمَائَةُ دِرْهَمٍ فَمَا دُونَ ذالِكَ، فَلَوْ كَانَ الإِكْثَارُ في ذالِكَ تَقْوَى عِنْدَ اللَّهِ أَوْ مَكْرُمَةً لَمْ تَسْبِقُوهُمْ إِلَيْهَا ) ( ص، ع ).

Masrooq narrates that Umar delivered a sermon and said: O people! what has happened to you when you keep Meher of your wives hight where as Holy Prophet asws and his companions kept it 400 or less

السيوطي، جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر (متوفاي911هـ)، جامع الاحاديث (الجامع الصغير وزوائده والجامع الكبير)، ج 14، ص 271، ح3318.

So on this ground, we see that the Meher, whatever amount it was, was against the teachings of Holy Prophet asws

Also, it was against what Umar was preaching as well. If we accept that he kept the meher high, he will be Target of the verse

يَأَيهَُّا الَّذِينَ ءَامَنُواْ لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ. كَبرَُ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُواْ مَا لَا تَفْعَلُون‏. الصف / 2 و 3.

O those who brought faith! do not say what you cannot do. This is what Allah dislikes that you say what you are not doing yourself

4- DID SHE GIVE BIRTH TO CHILDREN?

Another doubtful thing in this “marriage full of doubts”, is the fact that there is doubt in the fact if she gave birth to children. Some say that she did not give birth at all. Others say there was a son named Zaid. Still others say that there was Zaid and Roqayya; and yet others add Fatima to the list as well

1- She did not give birth at all

Masoodi Shafai says

أولاد عمر. وكان له من الولد: عبد اللّه، وحفصة زوج النبي صلى الله عليه وسلم، وعاصم، وعبيد اللّه، وزيد، من أًم، وعبد الرحمن، وفاطمة، وبنات آخر، وعبد الرحمن الأصغر – وهو المحدود في الشراب، وهو المعروف بأبي شحمة – من ام.

Children of Umar, and they included: Abdullah, Hafsa, Asim, Ubaidullah, Zaid from where from same mother; Abdur Rehman, fatima, and other daughters and Abdur rehman asghar, he is the one who was punished for drinking wine and known by the name of Abu Shahma, are from other mother

المسعودي، أبو الحسن على بن الحسين بن على (متوفاى346هـ)، مروج الذهب، ج 1، ص 299

So, as per this, Umar had one son named Zaid, and his brothers were Asim and Abdullah, and there mother was Umm Kulthum bin Jarol. And he did not mention anything from Umm Kulthum bint Ali

2- Only One Son

Many in ahlusunnah have mentioned only one son

Behqi writes in Sunan Kubra

وأما أم كلثوم فتزوجها عمر بن الخطاب رضي الله عنه فولدت له زيد بن عمر ضرب ليالي قتال بن مطيع ضربا لم يزل ينهم له حتى توفي ثم خلف على أم كلثوم بعد عمر عون بن جعفر فلم تلد له شيئا حتى مات.

Umm Kulthum married Umar from whom was born Zaid bin Umar. In a fight in night, he was hit by Ibn Mati’i in such a way that he had the pain till he died. Umm Kulthum married Aun bin Jafar and not children were born till she died

البيهقي، أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر (متوفاي 458هـ)، سنن البيهقي الكبرى، ج 7، ص 70، ناشر: مكتبة دار الباز – مكة المكرمة، تحقيق: محمد عبد القادر عطا، 1414 – 1994.

And Nauweri writes

وتزوج أم كلثوم عمر بن الخطاب فولدت له زيد بن عمر، ثم خلف عليها بعده عون بن جعفر فلم تلد له حتى مات.

Umm Kulthum married Umar, and Zaid bin Umar was born, after that she married Aun bin Jafar but no children were born till she died

النويري، شهاب الدين أحمد بن عبد الوهاب (متوفاي733هـ)، نهاية الأرب في فنون الأدب، ج 18، ص 142، تحقيق مفيد قمحية وجماعة، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولى، 1424هـ – 2004م.

And Safdi also mentioned only one son

وأم كلثوم تزوجها عمر بن الخطاب رضي الله عنه فولدت له زيدا.


الصفدي، صلاح الدين خليل بن أيبك (متوفاي764هـ)، الوافي بالوفيات، ج 1، ص 79، تحقيق أحمد الأرناؤوط وتركي مصطفى، ناشر: دار إحياء التراث – بيروت – 1420هـ- 2000م.

And ibn Kather also wrote this

وأما أم كلثوم فتزوجها أمير المؤمنين عمر بن الخطاب فولدت له زيدا ومات عنها فتزوجت بعده ببني عمها جعفر واحدا بعد واحد….

Umm Kulthum married Umar from whom was born Zaid bin Umar. And after that, Umm Kulthum married Jafar’s sons, one after another 

القرشي الدمشقي، إسماعيل بن عمر بن كثير أبو الفداء (متوفاي774هـ)، البداية والنهاية، ج 5، ص 293، ناشر: مكتبة المعارف – بيروت.

3- Two children

Many in ahlusunnah wrote that there were two children


وزيد الأكبر لا بقية له ورقية وأمهما أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم وأمها فاطمة بنت رسول الله.

And Zaid Akbar, he had no children; and Roqayya, and their mother was Umm Kulthum bint Ali asws…

الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري (متوفاي230هـ)، الطبقات الكبرى، ج 3، ص 265، ناشر: دار صادر – بيروت؛

الزبيري، أبو عبد الله المصعب بن عبد الله بن المصعب (متوفاي 236هـ)، نسب قريش، ج 10، ص 349، تحقيق: ليفي بروفسال، القاهرة، ناشر:دار المعارف؛

التميمي البستي، محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم (متوفاي354 هـ)، الثقات، ج 2، ص 144، تحقيق السيد شرف الدين أحمد، ناشر: دار الفكر، الطبعة: الأولى، 1395هـ – 1975م؛

الطبري، أبي جعفر محمد بن جرير (متوفاي310)، تاريخ الطبري، ج 2، ص 564، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت؛

الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (متوفاي630هـ) الكامل في التاريخ، ج 2، ص 450، تحقيق عبد الله القاضي، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة الثانية، 1415هـ.

4- Three children 

Baladari mentions two sisters for Zain in Ansaab ul Ashraaf


عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب: كانت تحته فاطمة بنت عمر، وأمها أم كلثوم، بنت علي بن أبي طالب، وجدتها فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم،وأخوها لأبيها وأمها زيد بن عمر بن الخطاب، فولدت لعبد الرحمن: عبدَ الله وابنةً. وإبراهيم بن نعيم النحام بن عبد الله بن أسيد بن عبد بن عوف بن عبيد بن عويج بن عدي بن كعب، كانت عنده رقية بنت عمر، أخت حفصة لأبيها، وأمها: أم كلثوم بنت علي.


البلاذري، أحمد بن يحيى بن جابر (متوفاي279هـ)، أنساب الأشراف، ج 1، ص 189.


5- Zaid: Son or Brother of Umar?

Another confusion follows when we read this saying of Ibn Asaakr who said that Umm Kulthum was mother of Abdul Hameed son of Abdur Rehman son of Zaid son of Khitaab, whose mother was Umm Kulthum bint Ali. this narration makes Him a brother of Umar


وحدثني عمر بن أبي بكر المؤملي حدثني سعيد بن عبد الكبير عن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب وأمه أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب وكان سبب ذلك أن حربا وقعت فيما بين عدي بن كعب.

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(متوفاي571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج 19، ص 487، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر – بيروت – 1995.


6- Zaid Asghar was elder than Zaid Akbar

Another important confusion highlighted in this “marriage of confusion and doubts” is the fact pointed out by scholars of ahlusunnah who said that Umar had two sons named Zaid; one was from Umm Kulthum bin Jardal and other from Umm Kulthum bint Ali. Bint Jardal was his wife in era of ignorance and when He brought eman, she got separated and married someone else

وأمُّ عبيد الله أم كلثوم: واسمها مليكة بنت جرول الخزاعية، وكانت على شركها حين نزلت «ولا تمسكوا بعصم الكوافر» فطلقها عمر فتزوجها أبو فهم بن حذيفة صاحب الخميصة، وقد تقدم ذكره في أول الكتاب.

Ubaid ullah’s mother Umm kulthum, her name was Malika bint Jardal khazai. When this verse was revealed «ولا تمسكوا بعصم الكوافر», she remained kafir, so Umar divorced her and she married Ibn Hudaifa


الانصاري التلمساني، محمد بن أبي بكر المعروف بالبري (متوفاي644هـ) الجوهرة في نسب النبي وأصحابه العشرة، ج 1، ص 258.

Ibn Hajar writes

زيد بن عمر بن الخطاب القرشي العدوي شقيق عبد الله بن عمر المصغر أمهما أم كلثوم بنت جرول كانت تحت عمر ففرق بينهما الإسلام لما نزلت ولاتمسكوا بعصم الكوافر فتزوجها أبو الجهم بن حذيفة وكان زوجها قبله عمر ذكر ذلك الزبير وغيره فهذا يدل على أن زيدا ولد في عهد النبي.

Zaid bin Umar, brother of Ubaid ullah bin Umar Asghar, his mother was Umm Kulthum bint Jarol, she was wife of Umar and there was separation when the verse, then she married Abu Jahm, and before this she was wife of Umar. this is mentioned by Zubair etc, and this is proof that Zaid was born in era of Prophet asws

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج 2، ص 628، رقم: 2961، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولى، 1412 – 1992.

The main point in this case is that Zaid, son of Umm Kulthum bint Jarol, he was called ASGHAR and the one born from Bint Ali was called ZAID AKBAR. This is strange in deed that the one born before was called Asghar

Scholars of ahlusunnah did not get this point, and they mentioned

وزيد الأكبر ورقية وأمهم أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب وأمها فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وزيد الأصغر وعبيدالله وأمهما أم كلثوم بنت جرول. وفرق الإسلام بين عمر وبين أم كلثوم بنت جرول

Zaid Akbar, Roqayya, and their mother was daughter of Alia sws. and Zaid Asghar, Ubaidullah, and their mother was Umm Kulthum daughter of jarol. ….


ابن الجوزي، أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (متوفاي 597 هـ)، المنتظم في تاريخ الملوك والأمم، ج 4، ص 131، ناشر: دار صادر – بيروت، الطبعة: الأولى، 1358.

From this, we get that Umm Kulthum was daughter of Abu Bakar, and Zaid bin Umar was son of Umm Kulthum bint Jarol, and not from Umm Kulthum bint Ali. However, scholars of ahlusunnah have included another Umm Kulthum in wives of Umar as well

A’smi Makki writes


والرابع عاصم أمه أم كلثوم جميلة بنت عاصم بن ثابت بن أبى الأفلح حمى الدبر.

Asim, whose mother was Umm Kulthum Jamila bint Asim bin thabit…

العاصمي المكي، عبد الملك بن حسين بن عبد الملك الشافعي (متوفاي1111هـ)، سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي، ج 2، ص 508، تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود- علي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمية.

So, if we now count, 4 umm kulthum have been attributed to Umar

1- daughter of jarol
2- daughter of abu bakar
3- daughter of asim bin thabit
4- daughter of Imam Ali asws

So, we can say that the last one was added on the basis of resemblance in name


7- Umar married his daughter Roqayya

And if this all is not enough, scholars of ahlusunnah moved one step ahead and said that Umar married his daughter Roqayya

Ibn Qutaiba says


ويقال إن اسم بنت أم كلثوم من عمر رقية وأن عمر زوجها إبراهيم بن نعيم النحام فماتت عنده ولم تترك ولدا.

And it was said that Umar married his daughter Roqayya bint Umm kulthum to Ibrahim bin Naeem, and she died as his wife and did not give birth 

الدينوري، أبو محمد عبد الله بن مسلم ابن قتيبة (متوفاي276هـ)، المعارف، ج 1، ص 185، تحقيق: دكتور ثروت عكاشة، ناشر: دار المعارف – القاهرة .

and Ibn Athir also wrote

وقد ذكر الزبير بن أبي بكر أن عمر بن الخطاب زوج ابنته رقية من إبراهيم بن نعيم بن عبد الله النحام

Zubair bin Abi Bakar said that Umar married his daughter Roqayya to Ibrahim bin Naeem


الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (متوفاي630هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج 1، ص 71، تحقيق عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت / لبنان، الطبعة: الأولى، 1417 هـ – 1996 م.

And Ibn Hajar said 

وقال الزبير زوج عمر بن الخطاب إبراهيم هذا ابنته قلت وعند البلاذري أنه كانت عنده رقية بنت عمر من أم كلثوم بنت علي.

Zubair said that Umar married his daughter to Ibrahim bn Naeem. Baladari also said that Roqayya was from Umm Kulthum bint Ali 

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج 1، ص 178، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولى، 1412 – 1992.

Now, Umar married Umm Kulthum in 17 or 18 hijri. And he died in 23 hijri. So a total of 6 years. and in that took Zaid was the elder son and even he was born in last days of Umar; can any intellectual mind accept that Umar could have married his daughter who would hardly be 1 or 2 years old ????

Ibn Hajar writes for Zaid that He was born in last days of his father in year 23 hijri

وكان مولده في آخر حياة أبيه سنة ثلاث وعشرين.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852 هـ)، الإيثار بمعرفة رواة الآثار ج 1، ص 79، تحقيق: سيد كسروي حسن، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولى، 1413هـ.

 

5- DATE OF DEATH OF UMM KULTHUM AND ZAID

As regard to other aspects associated to this incident, there is difference in regards to this issue as well. Some said that She died in era of Imam Hasan asws, others said that Abdul Mulk bin Marwan poisoned her

1- Death in era of Abdul Mulk bin Marwan

Abdur Razaq Sana’ani said that the two died in era of Abdul Mulk bin Marwan, and the year was 86 hijri.

قال عبد الرزاق وأم كلثوم من فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ودخل عليها عمر وأولد منها غلاما يقال له زيد فبلغني أن عبد الملك بن مروان سمهما فماتا وصلى عليهما عبد الله بن عمر وذلك أنه قيل لعبد الملك هذا بن علي وبن عمر فخاف على ملكه فسمهما.

Abdur Razaq said that Umm Kulthum was from Fatima daughter of Holy Prophet asws who was married to Umar, She gave birth to a son named Zaid. We got this news that Abdul Mulk poisoned them. Abdullah bin Umar offered funeral prayers, and the reason was that he was told that he is son of Ali asws and Umar, so he was afraid for his caliphate, and so poisoned him

الصنعاني، أبو بكر عبد الرزاق بن همام (متوفاي211هـ)، المصنف، ج 6، ص 164، تحقيق حبيب الرحمن الأعظمي، ناشر: المكتب الإسلامي – بيروت، الطبعة: الثانية، 1403هـ.


2- Death in era of Saeed bin Aas

We then get news that they died in era of Saeed bin Aas, whose era runs from 48 hijri to 54 hijri

Sifdi writes in Al Wafi bil Wafiyat

وتوفي زيد رحمه الله شابا في حدود الخمسين للهجرة.

Zaid died in his youth in year 50 Hijri

الصفدي، صلاح الدين خليل بن أيبك (متوفاي764هـ)، الوافي بالوفيات، ج 15، ص 24، تحقيق أحمد الأرناؤوط وتركي مصطفى، ناشر: دار إحياء التراث – بيروت – 1420هـ- 2000م.

And Ibn Hajar Asqalani said

زيد بن عمر بن الخطاب القرشي العدوي أمه أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب مات مع أمه في يوم واحد وكان مولده في آخر حياة أبيه سنة ثلاث وعشرين ومات وهو شاب في خلافة معاوية في ولاية سعيد بن العاص على المدينة

Zaid bin Umar, whose mother was Umm Kulthum bint Ali, He died with his mother on the same day. He was born in the last era of His father in year 23 hijri, and he died in era of caliphate of Mawia in governorship of Saeed bin Aas in Madina

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852 هـ)، الإيثار بمعرفة رواة الآثار ج 1، ص 79، تحقيق: سيد كسروي حسن، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولى، 1413هـ.

So there is a difference of about 20 years in these two references

3- Death after Karbala

The sermon which she delivered in Kufa, as mentioned by Ibn Taifoor, shows that she was alive after Karbala

قالت أبدأ بحمد الله والصلاة والسلام على جدي أما بعد يا أهل الكوفة…


أبي الفضل بن أبي طاهر المعروف بابن طيفور (متوفاى380 هـ )، بلاغات النساء، ص 24، ناشر: منشورات مكتبة بصيرتي ـ قم و ص 11، طبق برنامه الجامع الكبير.


6- REASON OF DEATH OF UMM KULTHUM AND ZAID

As we have seen doubts in all aspects of this story, here is another one. People narrate different things in regards to this

a) Died due to illness 

We find scholars of Ahlusunnah writing


وقد ذكر بعض أهل العلم أنه وأمه أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب رحمة الله عليهم وكانت تحت عبد الله بن جعفر بن أبي طالب عليه مرضاً جميعاً وثقلاً ونزل بهما وأن رجالاً مشوا بينهما لينظروا أيهما يموت قبل صاحبه فيرث منه الآخر وأنهما قبضا في ساعة واحدة ولم يدر أيهما قبض قبل صاحبه فلم يتوارثا.

Some of those who have knowledge, say that Zaid and his mother Umm Kulthum bint Ali, when she was wife of Abdullah bin Jafar, got ill and died together. We use to visit them to see who dies first and becomes heir of other, but they died in same time and moment. We could not know who died first so as to see who is heir to whom

البغدادي، أبو جعفر محمد بن حبيب بن أمية (متوفاي245هـ)، المنمق في أخبار قريش، ج 1، ص 312، تحقيق: خورشيد أحمد فارق، ناشر: عالم الكتب – بيروت، الطبعة: الأولى، 1405هـ ـ 1985م؛

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(متوفاي571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج 19، ص 487 تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر – بيروت – 1995؛

الصفدي، صلاح الدين خليل بن أيبك (متوفاي764هـ)، الوافي بالوفيات، ج 15، ص 24، تحقيق أحمد الأرناؤوط وتركي مصطفى، ناشر: دار إحياء التراث – بيروت – 1420هـ- 2000م.


b) Died due to stone hitting

Other said that Zaid died due to stone hitting him

Ibn Haban says 

فأما أم كلثوم فزوجها على من عمر فولدت لعمر زيدا ورقية وأما زيد فأتاه حجر فقتله.

Umm Kulthum was married by Ali to umar, and from this was born Zaid and Roqayya, and zaid died to stone hitting him 

التميمي البستي، محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم (متوفاي354 هـ)، الثقات، ج 2، ص 144، تحقيق السيد شرف الدين أحمد، ناشر: دار الفكر، الطبعة: الأولى، 1395هـ – 1975م.

Ibn Qutaiba held this view that he died in battle between Tribe of A’wij and Razah


وأما زيد بن عمر بن الخطاب فرمى بحجر في حرب كانت بين بني عويج وبين بني رزاح فمات ولا عقب له ويقال أنه مات هو وأم كلثوم أمه في ساعة واحدة فلم يرث واحد منهما من صاحبه…

And Zaid died due to stone hitting him in battle between Awij and Razah, he died and did not leave behind any progeny. And he and his mother died in Same time and did not become heir to each other

الدينوري، أبو محمد عبد الله بن مسلم ابن قتيبة (متوفاي276هـ)، المعارف، ج 1، ص 188، تحقيق: دكتور ثروت عكاشة، ناشر: دار المعارف – القاهرة.

And other said that he died in battle between Tribe of A’di


وتوفيت أم كلثوم وابنها زيد في وقت واحد وقد كان زيد أصيب في حرب كانت بين بني عدي ليلا كان قد خرج ليصلح بينهم فضربه رجل منهم في الظلمة فشجه وصرعه فعاش أياما ثم مات وهو وأمه في وقت واحد وصلى عليهما ابن عمر…

Umm Kulthum and her son Zaid died in one time. Zaid had gone to make peace at night between tribe of A’di. In night, some one hit him in the head and he got injured and lived for few days and died with his mother in same time. Ibn Umar led funeral prayers on him

القرطبي، يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر (متوفاي463 هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج 4، ص 1956، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ؛

الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (متوفاي630هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج 7، ص 425، تحقيق عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت / لبنان، الطبعة: الأولى، 1417 هـ – 1996 م


c) Died due to arrow hitting him 

Some even held this opinion

فولدت له زيد بن عمر وهو زيد الأكبر ورقية بنت عمر وكانت وفاتها ووفاة ابنها في ساعة واحدة وكان سبب موته سهما أصابه ليلا في ثائرة وقعت بين عدي وبني حذيفة

And Zaid bin Umar was born, and he was Zaid Akbar, and Roqayya bint Umar. And they all died at same time. The reason of death of Zaid was arrow which struck him in battle of Bani A’di and Bani Hudaifa

السهيلي، عبد الرحمن بن عبد الله أبو القاسم (متوفاي581هـ)، الفرائض وشرح آيات الوصية، ج 1، ص 138، تحقيق: د. محمد إبراهيم البنا، ناشر: المكتبة الفيصلية – مكة المكرمة، الطبعة: الثانية، 1405هـ.

d) Died due to poisoning 

Abdur Razaq bin Hamam Sana’ani writes

قال عبد الرزاق وأم كلثوم من فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ودخل عليها عمر وأولد منها غلاما يقال له زيد فبلغني أن عبد الملك بن مروان سمهما فماتا وصلى عليهما عبد الله بن عمر وذلك أنه قيل لعبد الملك هذا بن علي وبن عمر فخاف على ملكه فسمهما.

Abdur Razaq said that Umm Kulthum was from Fatima asws, and she married Umar, and from this was born a son, and he was named Zaid, and the news reached Abdul Mulk bin Marwan, and he poisoned him, and Abdullah bin Umar offered funeral prayers. and the reason was that he was told that he is son of Ali and Umar, so he was afraid for his rule 

الصنعاني، أبو بكر عبد الرزاق بن همام (متوفاي211هـ)، المصنف، ج 6، ص 164، تحقيق حبيب الرحمن الأعظمي، ناشر: المكتب الإسلامي – بيروت، الطبعة: الثانية، 1403هـ.


7- PROGENY OF ZAID

The list of doubts continue, and we find controversy in this case as well

a) No Progeny left

وزيد الأكبر لا بقية له ورقية وأمهما أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم وأمها فاطمة بنت رسول الله.

Zaid Akbar, he had no progeny left. And Roqayya, and their mother was Umm Kulthum…..

النميري البصري، أبو زيد عمر بن شبة (متوفاي262هـ)، تاريخ المدينة المنورة، ج 1، ص 345، تحقيق علي محمد دندل وياسين سعد الدين بيان، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت – 1417هـ-1996م.

b) He had a lot of children 

Ibn Qadama Moqaddasi, famous Hanbali Faqih says


فإن زيد بن عمر هو ابن أم كلثوم بنت علي الذي صلي عليه معها وكان رجلا له أولاد كذلك.

Zaid bin Umar, and he is son of Umm Kulthum bint Ali, the two had funeral together. And he was a man who had children 

المقدسي، عبد الله بن أحمد بن قدامة أبو محمد (متوفاي620هـ)، المغني في فقه الإمام أحمد بن حنبل الشيباني، ج 2، ص 221، ناشر: دار الفكر – بيروت، الطبعة: الأولى، 1405هـ.

المقدسي، عبد الله بن أحمد بن قدامة أبو محمد (متوفاي620هـ)، الشرح الكبير لابن قدامة، ج 2، ص 345.

Ibn Asaakar also wrote this

قال الزبير وأما زيد بن عمر بن الخطاب فكان له ولد فانقرضوا

Zubair said that Zaid bin Umar had children, but the race did not continue 

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(متوفاي571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج 19، ص 483، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر – بيروت – 1995.


8- AGE OF ZAID AT THE TIME OF DEATH

There is controversy in this regard as well. Some said he was Sagheer, others said he was Young, and yet others termed him a Man


a) Zaid was Sagheer/of less age

Ibn abi Hatim and Ibn Asaakar said

زيد بن عمر بن الخطاب من أم كلثوم بنت على سمعت أبى يقول ذلك ويقول توفى هو وأمه أم كلثوم في ساعة واحدة وهو صغير لا يدرى أيهما مات أول

Zaid bin Umar, from Umm Kulthum. I heard from my father that he and his mother died at same time when he was SAGHEER. And it is not known who died first

الرازي التميمي، أبو محمد عبد الرحمن بن أبي حاتم محمد بن إدريس (متوفاي327هـ)، الجرح والتعديل، ج 3، ص 568، رقم: 2576، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت، الطبعة: الأولى، 1271هـ ـ 1952م؛

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(متوفاي571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج 19، ص 484، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر – بيروت – 1995.


b) He was Young

Dhabi and Ibn Hajar termed him SHAB, which means young


زيد بن عمر بن الخطاب، القرشي العدوي، وأمه أم كلثوم بنت فاطمة الزهراء. قال عطاء الخراساني: توفي شاباً ولم يعقب.

Zaid bin Umar, and his mother was Umm Kulthum. A’ta said he died young and had no progeny left behind

الذهبي، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان، (متوفاي748هـ)، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، ج 4، ص 58، تحقيق د. عمر عبد السلام تدمرى، ناشر: دار الكتاب العربي – لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولى، 1407هـ – 1987م.

And Ibn Hajar said

زيد بن عمر بن الخطاب القرشي العدوي أمه أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب مات مع أمه في يوم واحد وكان مولده في آخر حياة أبيه سنة ثلاث وعشرين ومات وهو شاب في خلافة معاوية في ولاية سعيد بن العاص على المدينة

Zaid bin Umar, his mother was Umm Kulthum, he died with his mother on the same day and he was born in the last days of his father in year 23 hijri, and he was young in the era of Caliphate of Mawia when Saeed bin Aas was governor of Madina

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852 هـ)، الإيثار بمعرفة رواة الآثار ج 1، ص 79، تحقيق: سيد كسروي حسن، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولى، 1413هـ.


c) He was a Man

Other scholars of Ahlusunnah said that he was a man

Khateeb Baghdaadi said that he lived till he became a Man

فولدت له زيد بن عمر بن الخطاب فعاش حتى كان رجلا ثم مات

.
البغدادي، أحمد بن علي أبو بكر الخطيب (متوفاي463هـ)، تاريخ بغداد، ج 6، ص 182، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت.

Ibn Asaakar mentioned an incident in which Zaid had rough talk with Basr bin Artaat, and in that it is mentioned that he was a Man

حدثني رجل من الأنصار عن أبيه قال وفاقا مع زيد بن عمر بن الخطاب وأمه أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب وأمها فاطمة بنت رسول الله ص إلى معاوية بن أبي سفيان فأجلسه على السرير وهو يومئذ من أجمل الناس وأشبههم فبينا هو جالس قال له بسر بن أرطأة يا ابن أبي تراب فقال له أإياي تعني لا أم لك لك أنا والله خير منك وأزكى وأطيب فما زال الكلام بينهما حتى نزل زيد إليه فخنقه حتى صرعه وبرك على صدره فنزل معاوية عن سريره فحجز بينهما وسقطت عمامة زيد فقال زيد والله يا معاوية ما شكرت الحسنى ولا حفظت ما كان منا إليك حيث تسلط علي عبد بني عامر فقال معاوية أما قولك يا ابن أخي أني لكفرت الحسنى فوالله ما استعملني أبوك إلا من حاجة إلي وأما ما ذكرت من الشكر فوالله لقد وصلنا أرحامكم وقضينا حقوقكم وإنكم لفي منازلكم فقال زيد أنا ابن الخليفتين والله لا تراني بعدها أبدا عائدا إليك وإني لأعلم أن هذا لم يكن إلا عن رأيك قال وخرج زيد إلينا وقد تشعث رأسه وسقطت عمامته.

A man from Ansaar narrates from his father that Once i was with Zaid, whose mother was Umm Kulthum bint Ali asws; We went to Mawia and Mawia made him sit with his seat. He was a beautiful man in those who were there. Basr bin Artaat told him: O son of Abu Turab! Zaid said: You are talking to me o man without Mother? By God! I am better than you, and I am more clean than you. And with this, there was rough talk between then and He went off the chain and hit him on ground. and climbed up his chest. Mawia separated them, and Zaid’s turban fell off.

Zaid said: O Mawia! You did not return our good deeds in nice way, and did not care of the favours which we did to you, and You let a slave of Banu Aamir over power me.

Mawia said: You said that I did not reply in nice way your favours, so beware that your father made me a ruler because he needed me. And your saying that i did not care about the good deeds of yours, then beware that We made connections to your relatives, and kept you where you were

Zaid said: I am son of two caliphs. You will not see me now coming to you, and i Know that these are the words of Basr, and this was your plot. Then Zaid returned to us, and his hair were scattered and his turban fallen

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(متوفاي571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج 19، ص 484، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر – بيروت – 1995.

Baladari has mentioined this in Ansaab ul Ashraaf, Zamkhashari in Rabi”i ul Abrar, Ibn Hamdoon in al Tazkira tul Hamdoniyya, Ibn athir in his Kamil, Dhabi in Sair ul Alam, with some difference in words

البلاذري، أحمد بن يحيى بن جابر (متوفاي279هـ)، أنساب الأشراف، ج 2، ص 86؛

الزمخشري الخوارزمي، أبو القاسم محمود بن عمرو بن أحمد جار الله (متوفاى538هـ) ربيع الأبرار، ج 1، ص 469؛

ابن حمدون، محمد بن الحسن بن محمد بن علي (متوفاي 608هـ)، التذكرة الحمدونية، ج 9، ص 309، تحقيق: إحسان عباس، بكر عباس، ناشر:دار صادر – بيروت،، الطبعة: الأولى، 1996م؛

الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (متوفاي630هـ) الكامل في التاريخ، ج 3، ص 373، تحقيق عبد الله القاضي، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة الثانية، 1415هـ؛

الذهبي، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان، (متوفاي748هـ)، سير أعلام النبلاء، ج 3، ص 502، تحقيق: شعيب الأرناؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ.

This speaks of the fact that Zaid was of such age that he was talking in rough tone to commander of Mawia, and even threw him on ground

Also, If he was born in last days of Umar, then in era of Saeed bin Aas, he was about 28 years;; and if he was poisoned by Abdul Mulk, then he was 50 years old


9- WHO LED THE FUNERAL OF ZAID AND UMM KULTHUM?

There are differences in this regard as well

a) Abdullah bin Umar

Ibn Hajar Asqalani says that Sahih narration says that it was led by Abdullah bin Umar

وأخرج بسند صحيح أن بن عمر صلى علي أم كلثوم وابنها زيد فجعله مما يليه وكبر أربعا

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج 8، ص 294، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولى، 1412 – 1992.

Mohammad bin Hasan Shebani says

عن عامر الشعبي، قال: صلى ابن عمر رضي الله عنه على أم كلثوم بنت علي رضي الله عنه وزيد بن عمر رضي الله عنه ابنها، فجعل أم كلثوم تلقاء القبلة، وجعل زيدا مما يلي الإمام

Amir Sha’bi says that Ibn Umar led the prayers on Umm Kulthum and her son, zaid bin umar…..

الشيباني، أبو عبد الله محمد بن الحسن بن فرقد (متوفاي189هـ)، الآثار لمحمد ابن الحسن، ج 1، ص 318.

And ibn Saad and Abdur Razaq bin Hamam Sana’ani say

عبد الرزاق عن الثوري عن أبي حصين وإسماعيل عن الشعبي أن بن عمر صلى على أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب وزيد بن عمر فجعل زيدا يليه والمرأة أمام ذلك.

Sha’bi says that Ibn Umar led prayers on Umm Kulthum and Zaid……

الصنعاني، أبو بكر عبد الرزاق بن همام (متوفاي211هـ)، المصنف، ج 3، ص 465 ح6336، تحقيق حبيب الرحمن الأعظمي، ناشر: المكتب الإسلامي – بيروت، الطبعة: الثانية، 1403هـ؛

الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري (متوفاي230هـ)، الطبقات الكبرى، ج 8، ص 464، ناشر: دار صادر – بيروت.

and Bukhari wrote in Tareekh ul Ausat


419 حدثنا محمد بن الصباح ثنا إسماعيل بن زكريا عن رزين البزاز حدثني الشعبي قال توفى زيد بن عمر وأم كلثوم فقدموا عبد الله بن عمر وخلفه الحسن والحسين ومحمد بن الحنفية وعبد الله بن جعفر.

Sha’bi said that when Zaid bin Umar and Umm Kulthum died, Ibn Umar moved forward( to lead) and Hasan and Hussein (peace be on them both) , Mohammad bin Hanafiyya and Abdullah bin Jafar followed

البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل أبو عبدالله (متوفاي256هـ)، التاريخ الأوسط، ج 1، ص 102، تحقيق: محمود إبراهيم زايد، ناشر: دار الوعي، مكتبة دار التراث – حلب، القاهرة، الطبعة: الأولى، 1397م ـ 1977م.

But this is strange in the presence of Saeed bin Aas, who was governor of Madina


b) Saeed bin Aas

Many narrations say that governor of Madina, Saeed bin Aas led the prayers

ibn Abi Sheebah writes

حدثنا حَاتِمُ بن وَرْدَانَ عن يُونُسَ عن عَمَّارٍ مولى بَنِي هَاشِمٍ قال شَهِدْت أُمَّ كُلْثُومٍ وَزَيْدَ بن عُمَرَ مَاتَا في سَاعَةٍ وَاحِدَةٍ فاخرجوهما فَصَلَّى عَلَيْهِمَا سَعِيدُ بن الْعَاصِ فَجَعَلَ زَيْدًا مِمَّا يَلِيهِ وَجَعَلَ أُمَّ كُلْثُومٍ بين يَدَيْ زَيْدٍ وفي الناس يَوْمَئِذٍ نَاسٌ من أَصْحَابِ النبي صلى الله عليه وسلم وَالْحَسَنُ وَالْحُسَيْنُ في الْجِنَازَةِ.

Younas bin Amar says that I saw that Umm Kulthum and Zaid bin Umar died at same time, and when they were taken out for prayers, Saeed bin Aas led that………..And in those who attended were Sahaba of Prophet asws and Hasan and Hussein asws


إبن أبي شيبة الكوفي، أبو بكر عبد الله بن محمد (متوفاي235 هـ)، الكتاب المصنف في الأحاديث والآثار، ج 3، ص 8،* ح11568، تحقيق: كمال يوسف الحوت، ناشر: مكتبة الرشد – الرياض، الطبعة: الأولى، 1409هـ.

And Ahmad bin Hanbal writes

عن عمار مولى بني هاشم قال شهدت وفاة أم كلثوم بنت علي وزيد بن عمر قال فصلى عليهما سعيد بن العاص وقدم أم كلثوم بين يدي زيد بن عمر.

Ammar narrates that I saw that Umm Kulthum asws and Zaid bi Umar died, and Saeed bin Aas led the prayers…..

الشيباني، أحمد بن حنبل أبو عبدالله (متوفاي241هـ)، العلل ومعرفة الرجال، ج 1، ص 140، تحقيق: وصي الله بن محمد عباس، ناشر: المكتب الإسلامي، دار الخاني – بيروت، الرياض، الطبعة: الأولى، 1408 – 1988.

Mohammad bin Ali Shokani, who is followed by Wahabis a lot, he writes

وَعَنْ الشَّعْبِيِّ أَنَّ أُمَّ كُلْثُومٍ بِنْتَ عَلِيٍّ وَابْنَهَا زَيْدَ بن عُمَرَ تُوُفِّيَا جميعا فَأُخْرِجَتْ جِنَازَتَاهُمَا فَصَلَّى عَلَيْهِمَا أَمِيرُ الْمَدِينَةِ فَسَوَّى بين رؤوسهما وَأَرْجُلِهِمَا حين صلى عَلَيْهِمَا

Sho’bi says that Saeed bin Aas led the prayers 

الشوكاني، محمد بن علي بن محمد (متوفاي 1255هـ)، نيل الأوطار من أحاديث سيد الأخيار شرح منتقى الأخبار، ج 4، ص 110، ناشر: دار الجيل، بيروت – 1973.

Interestingly, both types have been narrated by Sho’bi, that is, those which said that it was led by Ibn Umar and those which say it for Saeed

Nisai wrote

وَوُضِعَتْ جَنَازَةُ أُمِّ كُلْثُومِ بِنْتِ عَلِيٍّ امْرَأَةِ عُمَرَ بن الْخَطَّابِ وبن لها يُقَالُ له زَيْدٌ وُضِعَا جميعا وَالْإِمَامُ يَوْمَئِذٍ سَعِيدُ بن الْعَاصِ وفي الناس بن عُمَرَ وأبو هُرَيْرَةَ وأبو سَعِيدٍ وأبو قَتَادَةَ فَوُضِعَ الْغُلَامُ مِمَّا يَلِي الْإِمَامَ.

The dead body of Umm kulthum and her son, Zaid was placed on ground, and Imam was Saeed bin Aas, and in people were Ibn Umar, Abu Huraira, Abu Saeed, Abu Qatada…

النسائي، أحمد بن شعيب أبو عبد الرحمن، المجتبى من السنن، ج 4، ص 71، تحقيق: عبدالفتاح أبو غدة، ناشر: مكتب المطبوعات الإسلامية – حلب، الطبعة: الثانية، 1406 – 1986.

And Malik bin Anas wrote

عن نافع عن بن عمر قال وضعت جنازة أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب من فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي امرأة عمر بن الخطاب وبن لها يقال له زيد فصفا جميعا والإمام يومئذ سعيد بن العاص فوضع الغلام مما يلي الإمام وفي الناس بن عباس وأبو هريرة وأبو سعيد وأبو قتادة فقالوا هي السنة.

Funeral of Umm Kulthum and her son, zaid was placed on ground, and Imam on that day was Saeed bin Aas,….and in people were Ibn Abbas, Abu huraira, Abu Saeed, Abu Qatada….

ماالك بن أنس أبو عبدالله الأصبحي (متوفاي179هـ)، المدونة الكبرى، ج 1، ص 182، ناشر: دار صادر – بيروت.

Abdur Razaq also mentioned it like this

الصنعاني، أبو بكر عبد الرزاق بن همام (متوفاي211هـ)، المصنف، ج 3، ص 465، تحقيق حبيب الرحمن الأعظمي، ناشر: المكتب الإسلامي – بيروت، الطبعة: الثانية، 1403هـ.

Ibn Mulqan Ansari has termed this narration Sahih 

980 أثر سعيد بن العاص أنه صلى على زيد بن عمر بن الخطاب وأمه أم كلثوم بنت علي فوضع الغلام بين يديه والمرأة خلفه وفي القوم نحو من ثمانين نفسا من أصحاب النبي صلى الله تعالى عليه وسلم فصوبوه وقالوا هو السنة رواه البيهقي وبنحوه أبو داود والنسائي بإسناد صحيح.

الأنصاري، عمر بن علي بن الملقن (متوفاي804هـ)، خلاصة البدر المنير في تخريج كتاب الشرح الكبير للرافعي، ج 1، ص 138، تحقيق: حمدي عبد المجيد إسماعيل السلفي، ناشر: مكتبة الرشد – الرياض، الطبعة: الأولى، 1410هـ.

 

10- PRESENCE OF ABU QATADA BADRI IN FUNERAL 

One of the other contradictions which we have found so far, this is also a contradiction that Abu Qatada was present in this prayer, where as he had died long ago. Behqi pointed to this

وروينا في كتاب الجنائز عن ابن جريج وأسامة بن زيد عن نافع مولى ابن عمر في اجتماع الجنائز أن جنازة أم كلثوم بنت علي إمرأة عمر بن الخطاب وابنها زيد بن عمر وضعتا جميعا والإمام يومئذ سعيد بن العاص وفي الناس يومئذ ابن عباس وأبو هريرة وأبو سعيد وأبو قتادة فوضع الغلام مما يلي الإمام ثم سئلوا فقالوا: هي السنة.
وقد ذكرنا أن إمارة سعيد بن العاص إنما كانت من سنة ثمان وأربعين إلى سنة أربع وخمسين وفي هذا الحديث الصحيح شهادة نافع بشهود أبي قتادة هذه الجنازة التي صلى عليها سعيد بن العاص في إمارته على المدينة.
وفي كل ذلك دلالة على خطأ رواية موسى بن عبد الله ومن تابعه في موت أبي قتادة في خلافة علي. ويشبه أن تكون رواية غلط من قتادة بن النعمان أو غيره ممن تقدم موته إلى أبي قتادة.
فقتادة بن النعمان قديم الموت وهو الذي شهد بدرا منهما. إلا أن الواقدي ذكر أنه مات في خلافة عمر وصلى عليه عمر وذكر هذا الراوي أن أبا قتادة صلى عليه علي. والجمع بينهما متعذر.

A narration has passed in book of Janaiz from Ibn Juraij and Usama bin Zaid from Nafi’i slave of Ibn Umar that When few funerals are combined, [and in that we find] that funeral of Umm Kulthum and Zaid was placed together, and Imam was Saeed bin Aas, and in people were Ibn Abbas, Abu huraira, Abu saeed, Abu Qatada………

and we know that governorship of Saeed bin Aas was in year 49 hijri to 54 hijri. And in that Sahih Hadeeth, we find that Nafi’i saw that Abu Qatada was present in that funeral which was led by Saeed in his governorship

There is proof that there is problem in narration of Musa bin Abdullah, and those who followed him that Abu Qatada died in caliphate of Ali asws. and this creates doubt that in the narratin was mistake, and it was Qatada bin Nauman or other who had died before Abu Qatada. And Qatada bin Nauman died much early, and he saw Badr. But Waqidi said that he died in caliphate of Umar, and Umar led prayers on him. and the other narration says that Ali asws offered prayers on him. And it is difficult to combine these two narration

البيهقي، أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر (متوفاي458هـ)، معرفة السنن والآثار عن الامام أبي عبد الله محمد بن أدريس الشافعي، ج 1، ص 559، تحقيق: سيد كسروي حسن، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت.

So we see that some narrations say that Abu Qatada died in era of Imam Ali asws, and He led the prayers. But this narration says that he was present. And Behqi says that the doubtful part is the one where Imam Ali asws led the prayers. But keeping in mind the confusions we have see so far, it seems more likely that there is doubt in this one.


11- WHOM DID UMAR MARRY: ZAINAB OR UMM KULTHUM?

The issue of controversies and doubts reached such extent that they got confused even in this thing as to who was the one with whom Umar had married. Abdul Hai Kanani says

شيخ المختار الكنتي في الاجوبة المهمة نقلا عن الحافظ الدميري اعظم صداق بلغنا خبره صداق عمر لما تزوج زينب بنت علي فانه أصدقها اربعين الف دينار فقيل له في ذلك فقال والله ما في رغبة إلى النساء ولاكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كل سبب ونسب ينقطع يوم القيامة الا سببي ونسبي فأردت تاكيد النسب بيني وبينه صلى الله عليه وسلم فأردت أن أتزوج ابنته كما تزوج ابنتي وأعطيت هذا المال العريض اكراما لمصاهرتي اياه صلى الله عليه وسلم. منها هذا مع كون عمر نهى عن المغالات في المهر.

Mokhatar katani mentioned this from Damiri that The maximum Mehr which has been heard is that of Umar marrying Zainab, and that was 40000. dinar. When he was asked about it, he replied: By God! I have no liking for women but I have heard from Holy Prophet asws that he said that All relations and lineage will be ended on the day of Qayamat except my relation and lineage. So i wished that my relation to him should strengthen and so i married His daughter like he married my daughters. And I gave this amount for the sake of glory given to me

الكتاني، الشيخ عبد الحي (متوفاي1382هـ)، نظام الحكومة النبوية المسمى التراتيب الإدراية، ج 2، ص 405، ناشر: دار الكتاب العربي – بيروت.


12- WHO MADE THE IMAM OF FUNERAL LEAD THE PRAYERS?

In order to give more flavour to the story, Scholars of ahlusunnah said that It was Imam Hasan or Imam Hussein who made Saeed bin Aas or Ibn Umar lead the prayers. They had to do this, because in the presence of these Two Greats, how can Saeed bin Aas or Ibn Umar do that. But saying that they themselves allowed it, would solve the issue

But who was the one who did that, there is controversy

a) Imam Hasan asws

Ibn Abdul Bar says in al Istiaab

وتوفيت أم كلثوم وابنها زيد في وقت واحد وقد كان زيد أصيب في حرب كانت بين بني عدي ليلا كان قد خرج ليصلح بينهم فضربه رجل منهم في الظلمة فشجه وصرعه فعاش أياما ثم مات وهو وأمه في وقت واحد وصلى عليهما ابن عمر قدمه الحسن بن علي.

Both Umm Kulthum and Zaid died at the same time……….And the prayers were led by Ibn Umar who was made to lead by Imam Hasan asws

القرطبي، يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر (متوفاي463 هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج 4، ص 1956، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ.

Mohib ud Deen Tibri said

وحكى الدولابي وغيره القولين في موتها عنده أوموته عندها قال أبو عمر ماتت أم كلثوم وابنها زيد في وقت واحد وكان زيد قد أصيب في حرب بين بني عدي ليلا فخرج ليصلح بينهم فضربه رجل منهم في الظلمة فشجه وصرعه فعاش أياما ثم مات هو وأمه في وقت واحد وصلى عليهما ابن عمر قدمه الحسن بن عليفكانت فيهما سنتان فيما ذكروا لم يورث أحدهما من الآخر.

……Ibn Umar led the prayers and he was made to lead by Imam Hasan asws…

الطبري، محب الدين أحمد بن عبد الله (متوفاي694هـ)، ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى، ج 1، ص 17، ناشر: دار الكتب المصرية – مصر.

And Aasmi Makki says

وكان موتها هي وولدها من عمر المسمى زيدا الأكبر المقتول خطأ بيد خالد بن اسلم مولى زوجها عمر رضي الله عنه في وقت واحد وصلى عليهما ابن عمرقدمه الحسن بن علي.

…..Ibn Umar lead the prayers and he was made to lead by Imam Hasan asws


العاصمي المكي، عبد الملك بن حسين بن عبد الملك الشافعي (متوفاي1111هـ)، سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي، ج 1، ص 534، تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود- علي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمية.


b) Imam Hussein asws

Others mentioned that it was done by Imam Hussein asws

Mohammad bin Yousaf al A’bdari says

وقد قدم الحسين عبد الله بن عمر للصلاة على جنازة أخته أم كلثوم وابنها زيد بن عمر قال ابن رشد: وهذا لا حجة فيه إذ يحتمل أنه قدمه لسنه ولإقراره بفضله لا لأنه أحق

Hussein asws made Ibn Umar lead the prayers on his sister Umm Kulthum and her son Zaid……

العبدري، أبو عبد الله محمد بن يوسف بن أبي القاسم (متوفاي897هـ)، التاج والإكليل لمختصر خليل، ج 2، ص 252، ناشر: دار الفكر – بيروت، الطبعة: الثانية، 1398م.

And other narrations do not even name Imam Hasan asws i those who attended, they just name Imam Hussein asws

Mohammad Zia al A’zmi says 

الشعبي قال: صَلّى ابن عمر على زيد بن عمر وأمه أم كلثوم بنت علي، فجعل الرجل مما يلي الإمام والمرأة من خلفه، فصَلَّى عليهما فكبر أربعاً وخلفه ابن الحنفية، والحسين بن علي، وابن عباس.

Sho’bi says that Ibn Umar lead the prayers……..and those who were behind inluded Ibn Hanafiyya, Hussein bin Ali asws and Ibn Abbas

الأعظمي، محمد ضياء الرحمن (متوفاي458هـ)، المنة الكبرى شرح وتخريج السنن الصغرى، ج 3، ص 52، ناشر: مكتبة الرشد – السعودية/ الرياض، الطبعة: الأولى، 1422هـ – 2001م.

Narration of Behqi also says that Imam Hasan asws was not there, and that prayers were lead by Ibn Umar and those who attended included Imam Hussein asws, Ibn Abbas and Ibn Hanafiyya

أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أنبأ عبد الله بن جعفر ثنا يعقوب بن سفيان ثنا أبو نعيم ثنا رزين بياع الرمان عن الشعبي قال صلى بن عمر على زيد بن عمر وأمه أم كلثوم بنت علي فجعل الرجل مما يلي الإمام والمرأة من خلفه فصلى عليهما أربعا وخلفه بن الحنفية والحسين بن علي وبن عباس رضي الله عنهما


البيهقي، أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر (متوفاي 458هـ)، سنن البيهقي الكبرى، ج 4، ص 38،* ح6743، ناشر: مكتبة دار الباز – مكة المكرمة، تحقيق: محمد عبد القادر عطا، 1414 – 1994.


c) People made him lead the prayers

Bukhari writes in Tareekh ul Ausat that it was done by people


419 حدثنا محمد بن الصباح ثنا إسماعيل بن زكريا عن رزين البزاز حدثني الشعبي قال توفى زيد بن عمر وأم كلثوم فقدموا عبد الله بن عمر وخلفه الحسن والحسين ومحمد بن الحنفية وعبد الله بن جعفر.

Sho’bi says that Zaid and Umm Kulthum died, and people made Ibn Umar lead the prayers, and behind him were Imam Hasan and Hussein asws,, Ibn Hanafiyya, Abdullah bin Jafar

.

4th ANGLE: INSULT OF HOLY PROPHET asws

.

In order to prove this marriage, Ahlusunnah fabricated such narrations which would be termed shameful by any Muslim having love for Holy Prophet

We would like to ask ahlusunnah is it worthy to narrate such stories just to prove good relations? is it so important that We mention such disgusting narrations to prove our point?

We ask them: Is it not insult to Holy Prophet asws, Imam Ali asws, and even Umar?


a) Umar exposed thigh of Umm Kulthum and looked at that

Ibn Hajar is a famous personality in the world of Ahlusunnah, he writes in his books


عن مُحَمَّدِ بن عَلِيِّ بن الْحَنَفِيَّةِ أَنَّ عُمَرَ خَطَبَ إلَى عَلِيٍّ ابْنَتَهُ أُمَّ كُلْثُومٍ فذكر له صِغَرَهَا فقال أَبْعَثُ بها إلَيْك فَإِنْ رَضِيت فَهِيَ امْرَأَتُك فَأَرْسَلَ بها إلَيْهِ فَكَشَفَ عن سَاقِهَا فقالت لَوْلَا أَنَّك أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ لَصَكَكْت عَيْنَك وَهَذَا يُشْكَلُ على من قال إنَّهُ لَا يَنْظُرُ غير الْوَجْهِ وَالْكَفَّيْنِ.

Mohammad bin Ali bin Hanafiyya narrates that When Umar asked for Umm Kulthum, Ali asws reminded him that she is minor. Then he told her that I will send her to you, If you like her, then she is your wife. So he sent her. Umar exposed thigh of Umm Kulthum, so she replied: If you were not a caliph, I would have blinded your eyes…


الصنعاني، أبو بكر عبد الرزاق بن همام (متوفاي211هـ)، المصنف، ج 6، ص 163، ح10352، تحقيق حبيب الرحمن الأعظمي، ناشر: المكتب الإسلامي – بيروت، الطبعة: الثانية، 1403هـ؛

الخراساني، سعيد بن منصور (متوفاي227هـ)، سنن سعيد بن منصور، ج 1، ص 173، ح1011، تحقيق: حبيب الرحمن الأعظمي، ناشر: الدار السلفية – الهند، الطبعة: الأولى، 1403هـ ـ 1982م .

القرطبي، يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر (متوفاي463 هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج 4، ص 1955، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ.

الانصاري التلمساني، محمد بن أبي بكر المعروف بالبري (متوفاي644هـ) الجوهرة في نسب النبي وأصحابه العشرة، ج 1، ص 260؛

ابن قدامة المقدسي، بد الرحمن بن محمد (متوفاي682هـ)، الشرح الكبير، ج 7، ص 343؛

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852هـ) تلخيص الحبير في أحاديث الرافعي الكبير، ج 3، ص 147، تحقيق السيد عبدالله هاشم اليماني المدني، ناشر: – المدينة المنورة – 1384هـ – 1964م؛

الإصابة في تمييز الصحابة، ج 8، ص 293، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولى، 1412 – 1992؛

السيوطي، جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر (متوفاي911هـ)، جامع الاحاديث (الجامع الصغير وزوائده والجامع الكبير)، ج 14، ص 265؛

الشوكاني، محمد بن علي بن محمد (متوفاي 1255هـ)، نيل الأوطار من أحاديث سيد الأخيار شرح منتقى الأخبار، ج 6، ص 240، ناشر: دار الجيل، بيروت –1973


b) Umar exposed thigh of Umm Kulthum and then touched with with hands

Dhabi and other greats of ahlusunnah have mentioned


قال عمر لعلي: زوجنيها أبا حسن، فإني أرصُدُ من كرامتها مالا يرصد أحد، قال: فأنا أبعثها إليك، فإن رضيتها، فقد زَوَّجْتُكها، يعتل بصغرها، قال: فبعثها إليه ببُرْدٍ، وقال لها: قولي له: هذا البرد الذي قلت لك، فقالت له ذلك. فقال: قولي له: قد رضيت رضي الله عنك، ووضع يده على ساقها، فكشفها، فقالت: أتفعل هذا؟ لولا أنك أمير المؤمنين، لكسرت أنفك، ثم مضت إلى أبيها، فأخبرته وقالت: بعثتني إلى شيخ سوء!.

Umar told Imam Ali asws: Marry her to me O Abu Hasan, and with this, i will reach such glory which none can reach. Imam Ali asws replied: I will send her to you, if You like her, then I will marry her to you, though he had said she is minor. Then he send her with a cloak and said to her that tell Umar that this is the cloak which I had told you about. Umm Kulthum repeated what Imam Ali asws had said. Umar said: Tell your father that I have liked it, may Allah be happy with you. Then he placed his hand on her thigh and exposed her. She said: What are you doing? If you were not a caliph, i would have broken your nose. Then she went back to her father and told her all. and said: You sent me to a bad charactered old man

الزبيري، أبو عبد الله المصعب بن عبد الله بن المصعب (متوفاي236هـ)، نسب قريش، ج 10، ص 349، ناشر: دار المعارف تحقيق: ليفي بروفسال، القاهرة؛

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(متوفاي571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج 19، ص 483، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر – بيروت – 1995؛

ابن الجوزي، أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (متوفاي 597 هـ)، المنتظم في تاريخ الملوك والأمم، ج 4، ص 237، ناشر: دار صادر – بيروت، الطبعة: الأولى، 1358؛

ابن حمدون، محمد بن الحسن بن محمد بن علي (متوفاي608هـ)، التذكرة الحمدونية، ج 9، ص 309، تحقيق: إحسان عباس، بكر عباس، ناشر: دار صادر – بيروت،، الطبعة: الأولى، 1996م؛

الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (متوفاي630هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج 7، ص 425، تحقيق عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت / لبنان، الطبعة: الأولى، 1417 هـ – 1996 م؛

الذهبي، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان، (متوفاي748هـ)، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، ج 4، ص 138، تحقيق د. عمر عبد السلام تدمرى، ناشر: دار الكتاب العربي – لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولى، 1407هـ – 1987م؛

سير أعلام النبلاء، ج 3، ص 501، تحقيق: شعيب الأرناؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ؛

الصفدي، صلاح الدين خليل بن أيبك (متوفاي764هـ)، الوافي بالوفيات، ج 24، ص 272، تحقيق أحمد الأرناؤوط وتركي مصطفى، ناشر: دار إحياء التراث – بيروت – 1420هـ- 2000م؛

العيني، بدر الدين محمود بن أحمد (متوفاي 855هـ)، عمدة القاري شرح صحيح البخاري، ج 14، ص 168، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت؛

الصفوري، عبد الرحمن بن عبد السلام بن عبد الرحمن بن عثمان (متوفاي894 هـ)، نزهة المجالس ومنتخب النفائس، ج 2، ص 438، تحقيق: عبد الرحيم مارديني، ناشر: دار المحبة – دار آية – بيروت – دمشق – 2001 / 2002م.


c) Umm Kulthum was sent with make up, and Umar hold the thigh and kissed it

Khateeb Baghdaadi used even worse words

فقام على فأمر بابنته من فاطمة فزينت ثم بعث بها إلى أمير المؤمنين عمر فلما رآها قام إليها فأخذ بساقها وقال قولي لأبيك قد رضيت قد رضيت قد رضيت فلما جاءت الجارية إلى أبيها قال لها ما قال لك أمير المؤمنين قالت دعاني وقبلني فلما قمت اخذ بساقي وقال قولي لأبيك قد رضيت فأنكحها إياه.

Ali asws told his daughter to do make up, and then sent her to Umar. when Umar saw her, he held her thigh and told her to tell her father that he is happy. Umm Kulthum came to her father. He asked: What did he said? she said: He called me and kissed me, and when I was about to come, he held my thigh and said to tell you that he is happy

البغدادي، أحمد بن علي أبو بكر الخطيب (متوفاي463هـ)، تاريخ بغداد، ج 6، ص 182، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت.


ACTS OF UMAR BECAME LEGAL FOR HIS FOLLOWERS

Since these caliphs considered themselves to be heirs of Prophet asws, they had this view that they can make laws as well. And we see many acts introduced by them. Like saying «الصلاة خير من النوم» in morning call for prayers, and removing «حى علي خير العمل»; and many others. Sheikh Saadi said very nicely that


اگر ز باغ رعيت ملك خورد سيبي
برآورند غلامان او درخت از بيخ

that is, when king will take an apple from orchard of his people, his slaves will take the entire tree with them with roots

So naturally, If Umar would see thighs, they would move one step ahead. Let us see a few examples from none other than his Son’s deeds

Abdur Razaq said in his Musanif

13200 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر ومعمر عن أيوب عن نافع عن بن عمر كان إذا اراد أن يشتري جارية فراضاهم على ثمن وضع يده على عجزها وينظر إلى ساقيها وقبلها يعني بطنها.

Ibn Umar said that when you wish to buy a slave girl, and you know the price of her. place hands on her pelvis and look at her thighs and her vulva, which means belly

the word قُبُل has a definite meaning in Arabic, why has it been said it means belly here, We would suggest that it should be asked from those who were trying to defend Ibn Umar

And we find in another narration

13202 عبد الرزاق عن معمر عن عمرو بن دينار عن مجاهد قال مر بن عمر على قوم يبتاعون جارية فلما رأوه وهم يقلبونها أمسكوا عن ذلك فجاءهم بن عمر فكشف عن ساقها ثم دفع في صدرها وقال اشتروا قال معمر وأخبرني بن أبي نجيح عن مجاهد قال وضع بن عمر يده بين ثدييها ثم هزها.

Ibn Umar passed by some people who were busy in buying slave girls, When they saw Ibn Umar, they stopped from that. Ibn Umar came to them and exposed thighs of that slave girl, and placed his hand on her chest and then said buy her. and other narration says that He placed the hand between two nipples and moved them

then he further says

13205 عبد الرزاق عن بن جريج عن نافع أن بن عمر كان يكشف عن ظهرها وبطنها وساقها ويضع يده على عجزها.

Nafi’i said that Ibn Umar would expose the back, belly, thighs ( of slave girls), and place hands on her pelvis 

الصنعاني، أبو بكر عبد الرزاق بن همام (متوفاي211هـ)، المصنف، ج 7، ص 286، تحقيق حبيب الرحمن الأعظمي، ناشر: المكتب الإسلامي – بيروت، الطبعة: الثانية، 1403هـ.

And if this is not enough, Basr bin Artaat stepped even more, and we find ibn Abdul Bar saying


عن أبي ارباب وصاحب له أنهما سمعا أبا ذر رضى الله عنه يدعو و يتعوذ في صلاة صلاها أطال قيامها وركوعها وسجودها قال فسألناه مم تعوذت وفيم دعوت فقال تعوذت بالله من يوم البلاء ويوم العورة فقلنا وما ذاك قال أما يوم البلاء فتلتقي فتيان من المسلمين فيقتل بعضهم بعضا.
وأما يوم العورة فإن نساء من المسلمات ليسبين فيكشف عن سوقهن فأيتهن كانمت أعظم ساقا اشتريت على عظم ساقها فدعوت الله ألا يدركني هذا الزمان ولعلكما تدركانه قال فقتل عثمان ثم ارسل معاوية بسر بن ارطاة إلى اليمن فسبى نساء مسلمات فأقمن في السوق.

Abu Arbaab and his friend narrate that We heard that Abu Dhar was praying while giving length to his Qayam/standing, Ruku/bowing and Sajda/prostration, to be saved by Allah. We asked him from what is he praying to be saved? He replied: I have asked Allah to save me from the day of problem and day of women. We asked him which days are these? He said that day of problem is the one when two groups of muslim will kill each other and day of women is the one when women will be made slave, and their thighs would be exposed, and who will have healthy thigh, she will be bought. So i prayed that Allah may not show me that day. but may be you people are present. Some time had passed when uthman was killed. And mawia sent Basr to Yemen, and he prisoned muslim women and made them slave women

القرطبي، يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر (متوفاي463 هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج 1، ص 161، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ.

And their scholars said


دلت الأحاديث على أنه يندب تقديم النظر إلى من يريد نكاحها وهو قول جماهير العلماء والنظر إلى الوجه والكفين لأنه يستدل بالوجه على الجمال أو ضده والكفين على خصوبة البدن أو عدمها.
وقال الأوزاعي ينظر إلى مواضع اللحم. وقال داود ينظر إلى جميع بدنها. والحديث مطلق فينظر إلى ما يحصل له المقصود بالنظر إليه ويدل عليه فهم الصحابة لذلك ما رواه عبد الرزاق وسعيد بن منصور أن عمر كشف عن ساق أم كلثوم بنت علي.

Looking the the women whom you intend to marry……….Auzai said that all places of flesh can be seen. And Daood said that All body can be seen. And narration explicitly says that all those areas can be seen for which marriage is being done. And the proof is the intellect of Sahaba on that. As has been narrated by Abdur Razaq and Saeed bin Mansoor that Umar exposed thigh of Umm Kulthum

الصنعاني الأمير، محمد بن إسماعيل (متوفاي852هـ)، سبل السلام شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام، ج 3، ص 113، تحقيق: محمد عبد العزيز الخولي، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت، الطبعة: الرابعة، 1379هـ.

This means that these narrations were trustworthy enough for these scholars that they were giving Fatwa on the basis of this.


OTHER SCHOLARS WHO TRIED TO GIVE EXPLANATION FOR THIS

Ibn Hajar Haithmi said while attempting to defend Umar

وتقبيله وضمه لها على جهة الإكرام لأنها لصغرها لم تبلغ حدا تشتهى حتى يحرم ذلك….

And the reason for this was that He was trying to honour her, and she was of less age and did not reach the extent of arousal, which would have made it haram for Umar

الهيثمي، أبو العباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر (متوفاي973هـ)، الصواعق المحرقة على أهل الرفض والضلال والزندقة، ج 2، ص 457، تحقيق عبد الرحمن بن عبد الله التركي – كامل محمد الخراط، ناشر: مؤسسة الرسالة – لبنان، الطبعة: الأولى، 1417هـ – 1997م.

It is strange in deed that Umm Kulthum felt it bad and disgusting to the extent that she thought of breaking her nose, or hitting in eyes, but still it was fine?

And what is the meaning of giving her honour……Is this the way honour is given to girls in circles of Ahlusunnah by exposing their thigs, and touching them?

We have already used this point before that ibn Hjar said that she was of that minor age


OPINION OF THOSE SCHOLARS WHO BELIEVE IN JUSTICE

These acts are so heinous that even those who belonged to sunni sect, they had to say it is wrong

Sibt ibn Jauzi said

ذكر جدي في كتاب منتظم ان علياً بعثها لينظرها و ان عمر كشف ساقها و لمسها بيده، هذا قبيح والله. لو كانت امة لما فعل بها هذا. ثم باجماع المسلمين لايجوز لمس الاجنبيه.

My grand father [meaning Ibn Jauzi] said in his book Muntazim that Imam Ali asws sent umm Kulthum to Umar so that he sees her, Umar exposed her thigh and touched that. By God! This is a very bad act, even if she was a slave girl, it should not have been done. And there is Ijma’a of muslim that it is haram to touch those who Not Mahram

سبط بن الجوزي الحنفي، شمس الدين أبوالمظفر يوسف بن فرغلي بن عبد الله البغدادي، تذكرة الخواص، ص288 ـ 289، ناشر: مؤسسة أهل البيت ـ بيروت، 1401هـ ـ 1981م.


OPINION OF SHIA SCHOLARS ABOUT THIS

Shaheed Qadi Noor ul Shostari said about this

وإني لأقسم بالله على أن ألف ضربة على جسده عليه السلام وأضعافه على جسد أولاده أهون عليه من أن يرسل ابنته الكريمة إلى رجل أجنبي قبل عقدها إياه ليريها فيأخذها ذلك الرجل ويضمها إليه ويقبلها ويكشف عن ساقها وهل يرضى بذلك من له أدنى غيرة من آحاد المسلمين.

I swear by God that it is nothing for Imam Ali asws to hit his body 1000 times, and hit the bodies of his progeny, more than this that he would send his daughter to someone who is Non-Mahram before marriage so that he sees her, touches her, kisses her, exposes her thigh. Any muslim who has some Gheerat/honour accept this?

الصوارم المهرقة – الشهيد نور الله التستري – ص 200

and Syed Nasir Hussein Al Hindi says

ومن العجائب أن واضع هذ الخبر لقلة حيائه قد افترى أن سياقه المنكر أن عمر بن الخطاب معاذ الله قد كشف ساق سيدتنا أم كلثوم (ع) وهذا كذب عظيم، وبهتان جسيم، تقشعر منه الجلود، وتنفر عنه كل قلب ولو كان الجلمود، ولعمري إن هذا المفتري الكذاب قد فاق في الفرية والفضيحة وبالجرأة والجسارة على مختلق السياق السابق الذي أورده ابن عبد البر، أولا بغير سند، فإن ذلك المختلق المدحور قد ذكر في سياق المذكور وضع اليد على الساق….
ومن البين أن وضع اليد على الساق وإن كان منكرا قبيحا جدا، ولكن هذا الخبيث الذي يقول: فكشف عن ساقها، يظهر خبثه صراحة…

And this is very strange that those who fabricated this narration, that they made it shamelessly which has rejected matan/subject that May Allah forgive us, that Umar exposed Thighs of Syeda Umm Kulthum asws, this is great lie. and a great charge which makes soul shiver, and dips one’s heart in sorrow. I swear by my life, that those who fabricated this narration, they have defeated in shamelessness, and lies those narration which has been narrated by ibn Abdul bar without chain. This is because that liar just spoke of hand being placed in thigh. And beware that it is very heinous, but that dirty man says that he exposed thigh, he showed his dirty mentality…………

الموسوي الهندي، السيد ناصر حسين (معاصر)، إفحام الأعداء والخصوم بتكذيب ما افتروه على سيدتنا امّ*كلثوم عليها سلام الحي القيوم، ج1، ص 169، تقديم وتحقيق وتعليق الدكتور محمد هادي الأميني، ناشر: مكتبة نينوى الحديثة ـ طهران.

Is it possible to think that Imam Ali asws will allow this to send his daughter before marriage to someone else?

We do believe that these narrations are fabricated, but we would ask this from the big guns of ahlusunnah likeh Dhabi, ibn Hajar who mentioned this in their books that Is it possible that a small girls is able to pick that it is a heinous act, but the caliph of muslims is not able to realize it?

If they believed that it was a bad act in deed, why did they quote it in their books after all?

UMM KULTHUM CALLS UMAR AMIR UL MOMINEEN 

It is strange in deed that in this story, When Umar exposes her thigh and kisses her, and She is able to pick the gravity of this bad act, and desires to make him blind by hitting him, despite that she calls him Amir ul Momineen……………..Just think

Syed Nasir Hussein al Hindi says in his book

ومما يدل على قلة حياء هؤلاء الكذابين أنهم ينسبون إلى سيدتنا أم كلثوم ( ع ) أنها وصفت عمر بن الخطاب بأمير المؤمنين ولا يشعرون أن السيدة التي ولدت في بيت النبوة وترعرعت من جرثومة الرسالة كيف تخاطب رجلا وضع يداه على ساقها، أو كشف ساقاها، واستحق عنده أن يكسر أنفه أو يلطم عينيه بهذا الخطاب الجليل.
ولعمري أن الواضع للسياق الأول أحق بالتعسير والتنديد، حيث أورد في سياقه بعد ذكر التشوير والتهديد، أنها لما جاءت أباها أخبرته الخبر، وقال: بعثتني إلى شيخ سوء، أفيكون هذا الشيخ الذي أسوأ المجسم مستحقا للوصف بأمرة المؤمنين؟ حاشا وكلا إن هذا لاختلاق واضح والله لا يهدي كيد الخائنين.

And those reasons which proves the lack of honour in those liars, is that they attribute to Umm Kulthum that she called Umar amir ul momineen…..But they dont realize that she was born in the household of Holy Prophet asws and groomed their. How is it possible that she calls that person with respect who had placed his hand on her thigh, exposed that, and deserved to be blinded or broke his nose in her opinion.
By God! the one who narrated first narration is more deserving of punishment because he wrote after talk of Umm Kulthum with Umar that when she returned to her father, she said that you had sent me to a Evil old Man…….how can that evil man be deserving of this title…For sure, it was not like that, and it is an open lie. And Allah will not let evil intentions of liars prevail 


الموسوي الهندي، السيد ناصر حسين (معاصر)، إفحام الأعداء والخصوم بتكذيب ما افتروه على سيدتنا امّ*كلثوم عليها سلام الحي القيوم، ج1، ص 169، تقديم وتحقيق وتعليق الدكتور محمد هادي الأميني، ناشر: مكتبة نينوى الحديثة ـ طهران.


MUGHAIRA INSULTS UMM KULTHUM AND UMAR TAKES NO ACTION

Ahlusunnah say that Umar had married Umm Kulthum, If this is true that why he did not take action when Mughaira insulted her? where was his honour?

Ibn Khalkan said

ثم إن أم جميل وافقت عمر بن الخطاب رضي الله عنه بالموسم والمغيرة هناك فقال له عمر أتعرف هذه المرأة يا مغيرة قال نعم هذه أم كلثوم بنت علي فقال له عمر أتتجاهل علي والله ما أظن أبا بكرة كذب عليك وما رأيتك إلا خفت أن أرمى بحجارة من السماء.

Umm Jameel (She is the lady regarding whom 3 men had given testimony that she had done Zina with Mughaira, but when 4th one came, He kept quiet due to efforts of Umar, and Mughaira was saved for punishment) was with Umar in days of Haj. and Mughaira was also there. Umar asked Mughaira: Do you know her? He replied: Yes, she is Umm Kulthum bint Ali. Umar said: Why are you trying to be innocent, By God! I do not think that Abu Bakra said lie about you (that means he gave correct testimony of your zina). Whenever I see you, i fear that Stone would fall on me from sky as punishment 

إبن خلكان، أبو العباس شمس الدين أحمد بن محمد بن أبي بكر (متوفاي681هـ)، وفيات الأعيان و انباء أبناء الزمان، ج6، ص366، تحقيق احسان عباس، ناشر: دار الثقافة – لبنان.

And Abu Faraj Isfahani said

حدثنا ابن عمار والجوهري قالا حدثنا عمر بن شبة قال حدثنا علي بن محمد عن يحيى بن زكريا عن مجالد عن الشعبي قال كانت أم جميل بنت عمر التي رمي بها المغيرة بن شعبة بالكوفة تختلف إلى المغيرة في حوائجها فيقضيها لها قال ووافقت عمر بالموسم والمغيرة هناك فقال له عمر أتعرف هذه قال نعم هذه أم كلثوم بنت علي فقال له عمر أتتجاهل علي والله ما أظن أبا بكرة كذب عليك وما رأيتك إلا خفت أن أرمى بحجارة من السماء

Umm Jameel, who was charged with zina with Mughaira, She was with Umar in Mecca. Umar asked him: do you know her? He said: yes, she is Umm Kulthum bint Ali. Umar said: why are you trying to pose innocent? by God! I dont think that Abu bakra lied about you. When i see you, i fear that I will be punished from sky in form of stone falling on me from there

الأصبهاني، أبو الفرج (متوفاي356هـ)، الأغاني، ج 16، ص 109، تحقيق: علي مهنا وسمير جابر، ناشر: دار الفكر للطباعة والنشر – لبنان.

Mughaira was well known for his Zina with Umm Jameel, and Umm Jameel was also known as adulterous. And he was comparing Umm Kulthum bint Ali asws with her. So if she was his wife, He should have felt the honour and taken action; otherwise we would think that either she was not his wife or he had no honour………..

.

5th ANGLE: RESEARCHING THE EXCUSE GIVEN BY UMAR FOR MARRIAGE

.

Ahlusunnah write that when Umar proposed Imam Ali, He denied it saying that she is a minor. But Umar insisted and gave a reason which he accepted, Let us see that reason

Abdur Razaq sana’ani says

تزوج عمر بن الخطاب أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب وهي جارية تلعب مع الجواري فجاء إلى أصحابه فدعوا له بالبركة فقال إني لم أتزوج من نشاط بي ولكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن كل سبب ونسب منقطع يوم القيامة إلا سببي ونسبي فأحببت أن يكون بيني وبين نبي الله صلي الله عليه وسلم سبب ونسب

umar bin Khitab married Umm Kulthum, She was a child and would play with girls, Umar went to his friends, and they prayed for him. Then Umar told them that I did not marry for the sake of YOuth, but I had heard from Prophet asws that all relations and lineage will end on the day of Judgement except mine. So i wished that I should have a relation between me and Holy Prophet asws

الصنعاني، أبو بكر عبد الرزاق بن همام (متوفاي211هـ)، المصنف، ج 6، ص 164، تحقيق حبيب الرحمن الأعظمي، ناشر: المكتب الإسلامي – بيروت، الطبعة: الثانية، 1403هـ.

But it is accepted by Shia and sunni that Holy Prophet asws had married Hafsa, so why was he making this excuse then? He was already having a relation with Him. What is the difference it would make if you are father-in-law or son-in-law of a person, in either case, relation is made. If relation was to work, then his relation via Hafsa was enough. And if he had no trust on that, why would this relation be trustworthy? This shows that He was not having faith in His words in the first go

Syed Nasir Hussein says about this

وأما ما وقع في هذا الخبر المكذوب أن عمر قال للأصحاب: إن رسول الله ( ص ) قال: كل نسب وسبب منقطع يوم القيامة إلا نسبي وسببي، وكنت قد صحبته فأحببت أن يكون هذا أيضا.
فمردود لأن اتصال السبب من رسول الله ( ص ) لعمر بعد الصحبة كان حاصلا بلا شبهة عند أهل السنة من جهة أبنته حفصة: فإنها كانت من أزواج رسول الله ( ص )، وهذا الاتصال يكفي له أن كان عمر بن الخطاب مؤمنا مصدقا لقوله، وإن لم يكن مؤمنا مصدقا للرسول ( ص ) فما يزيده هذا الاتصال الذي طلبه من علي ( ع )

And what comes in this false news that Umar told his friends that Holy Prophet asws had said that all relations and lineage would cease except my relation and lineage, I was a Sahabi and wished that I have a relation to Prophet asws.
This is a rejected reason. This is because there is no difference that Umar was a sahabi and had a relation due to Hafsa, and she was Wife of Holy Prophet asws. And this relation was sufficient for Umar to connet to Prophet asws. And if he had no belief in this, What advantage would he get from the second relation for which he asked Imam Ali asws


الموسوي الهندي، السيد ناصر حسين (معاصر)، إفحام الأعداء والخصوم بتكذيب ما افتروه على سيدتنا امّ*كلثوم عليها سلام الحي القيوم، ج1، ص 140، تقديم وتحقيق وتعليق الدكتور محمد هادي الأميني، ناشر: مكتبة نينوى الحديثة ـ طهران.

.

6th ANGLE: OPPOSITION OF THE SUNNAH OF HOLY PROPHET asws

.

Allah says in Quran

لَّقَدْ كاَنَ لَكُمْ فىِ رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كاَنَ يَرْجُواْ اللَّهَ وَ الْيَوْمَ الاَْخِرَ وَ ذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا. الأحزاب / 21.

IN this verse, Allah told Momineen that Holy Prophet asws is the best example for you. The portion of the verse « لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ »shows continuity, that is it will remain, and He asws will be the role model. And this means his acts and sayings will have to be followed


HOLY PROPHET asws REJECTED PROPOSAL OF ABU BAKAR AND UMAR

Holy Prophet asws had rejected their proposal. and this is a well known fact, and this meant that These two were not deserving of Bibi Fatima asws in age, or faith, or others characteristics

Ibn Hajar Haithmi said in his book Sawaiq ul Mohariqqa

وأخرج أبو داود السجستاني أن أبا بكر خطبها فأعرض عنه صلى الله عليه وسلم ثم عمر فأعرض عنه فأتيا عليا فنبهاه إلى خطبتها فجاء فخطبها.

Abu Daood Sajistani wrote that Abu Bakar asked Holy Prophet asws for this, but he did not pay attention. then Umar asked for it, but He asws did not pay attention 

الهيثمي، أبو العباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر (متوفاي973هـ، الصواعق المحرقة على أهل الرفض والضلال والزندقة، ج 2، ص 471، تحقيق عبد الرحمن بن عبد الله التركي – كامل محمد الخراط، ناشر: مؤسسة الرسالة – لبنان، الطبعة: الأولى، 1417هـ – 1997م.

Ibn Haban writes in his Sahih, and Nisai in his Sunan

أخبرنا الْحُسَيْنُ بن حُرَيْثٍ قال حدثنا الْفَضْلُ بن مُوسَى عن الْحُسَيْنِ بن وَاقِدٍ عن عبد اللَّهِ بن بُرَيْدَةَ عن أبيه قال خَطَبَ أبو بَكْرٍ وَعُمَرُ رضي الله عنهما فَاطِمَةَفقال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أنها صَغِيرَةٌ فَخَطَبَهَا عَلِيٌّ فَزَوَّجَهَا منه.

Abdullah bin Buraida narrates from his father that Abu Bakar and Umar proposed for Bibi Fatima asws, but He asws replied that She is Sagheera/of minor age, and she married her to Imam Ali asws

النسائي، أحمد بن شعيب أبو عبد الرحمن (متوفاي303 هـ)، خصائص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، ج 1، ص 136، تحقيق: أحمد ميرين البلوشي، ناشر: مكتبة المعلا – الكويت الطبعة: الأولى، 1406 هـ؛

النسائي، أحمد بن شعيب أبو عبد الرحمن، المجتبى من السنن، ج 6، ص 62، تحقيق: عبدالفتاح أبو غدة، ناشر: مكتب المطبوعات الإسلامية – حلب، الطبعة: الثانية، 1406 – 1986؛

التميمي البستي، محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم (متوفاي354 هـ)، صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان، ج 15، ص 399، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، ناشر: مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: الثانية، 1414هـ ـ 1993م؛

الهيثمي، أبو الحسن علي بن أبي بكر (متوفاي 807 هـ)، موارد الظمآن إلى زوائد ابن حبان، ج 1، ص 549، تحقيق: محمد عبد الرزاق حمزة، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت؛

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852هـ)، النكت الظراف على الأطراف (تحفة الأشراف)، ج 2، ص 83، تحقيق: عبد الصمد شرف الدين، زهير الشاويش، ناشر: المكتب الإسلامي – بيروت / لبنان، الطبعة: الثانية، 1403 هـ – 1983 م؛

ملا علي القاري، علي بن سلطان محمد، مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، ج 11، ص 259، تحقيق: جمال عيتاني، ناشر: دار الكتب العلمية – لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولى، 1422هـ – 2001م .

Hakim mentioned this and said

هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه.

It is sahih on terms of bukhari and Muslim, but they did not write it

النيسابوري، محمد بن عبدالله أبو عبدالله الحاكم (متوفاي405 هـ)، المستدرك على الصحيحين، ج 2، ص 181، تحقيق: مصطفى عبد القادر عطا، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولى، 1411هـ – 1990م.

This explains that the Sunnah of Holy Prophet asws is not give daughter of Ahlubait to Abu Bakar and Umar. So how is it possible that Imam Ali asws will reject this sunnah?

UMAR WAS REVIVING PROHIBITED ACTS OF ERA OF JAHILLIYA/IGNORANCE 

Another interesting thing which we find in these narrations is that Umar was reviving those acts of era of jahiliyya which had been prohibited by Holy Prophet asws. Ibn Saad wrote that when umar proposed, and got married, he came and told his friends

رفئوني فرفؤوه وقالوا بمن يا أمير المؤمنين قال بابنة علي بن أبي طالب.

Congratulate me, congratulate me [رفئوني فرفؤوه ], they said for what? He said for marrying daughter of Ali asws

الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري (متوفاي230هـ)، الطبقات الكبرى، ج 8، ص 463، ناشر: دار صادر – بيروت؛

الخراساني، سعيد بن منصور (متوفاي227هـ)، سنن سعيد بن منصور، ج 1، ص 172، تحقيق: حبيب الرحمن الأعظمي، ناشر: الدار السلفية – الهند، الطبعة: الأولى، 1403هـ ـ 1982م؛

القرطبي، يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر (متوفاي463 هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج 4، ص 1955، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ؛

ابن حمدون، محمد بن الحسن بن محمد بن علي (متوفاي608هـ)، التذكرة الحمدونية، ج 9، ص 309، تحقيق: إحسان عباس، بكر عباس، ناشر: دار صادر – بيروت،، الطبعة: الأولى، 1996م؛

الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (متوفاي630هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج 7، ص 425، تحقيق عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت / لبنان، الطبعة: الأولى، 1417 هـ – 1996 م؛

الانصاري التلمساني، محمد بن أبي بكر المعروف بالبري (متوفاي644هـ) الجوهرة في نسب النبي وأصحابه العشرة، ج 1، ص 259؛

الصفدي، صلاح الدين خليل بن أيبك (متوفاي764هـ)، الوافي بالوفيات، ج 15، ص 23، تحقيق أحمد الأرناؤوط وتركي مصطفى، ناشر: دار إحياء التراث – بيروت – 1420هـ- 2000م؛

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج 8، ص 294، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولى، 1412 – 1992.

The word (رفئوني) or « بالرفاء والبنين » was used in era of jahilyya for congratulating, but when Holy Prophet asws came, he stopped this

Nauwi explained

وكانت ترفئة الجاهلية أن يقال ( بالرفاء والبنين ) ثم نهى النبي صلى الله عليه وسلم عنها.

IN era of Jahiliyya, people would congratulate with ( بالرفاء والبنين ), but when Holy Prophet asws came, he prohibited it.

النووي، أبي زكريا محيي الدين (متوفاي676 هـ)، المجموع، ج 16، ص 205، ناشر: دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع، التكملة الثانية.

And A’ini wrote

قوله: ( بارك الله لك ) وهذه اللفظة ترد القول: بالرفاء والبنين، لأنه من أقوال الجاهلية، والنبي صلى الله عليه وسلم كان يكره ذلك لموافقتهم فيه، وهذا هو الحكمة في النهي.

The words: ( بارك الله لك ) cancels saying « بالرفاء والبنين » , because these were the saying of era of Jahiliyya. And Holy Prophet asws disliked it. and the reason for disliking it was to oppose act of jahiliya. And this is the reason for prohibiting it 

العيني، بدر الدين محمود بن أحمد (متوفاي 855هـ)، عمدة القاري شرح صحيح البخاري، ج 20، ص 146، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت.

Interestingly, as per narrations of Ahlusunnah, Hazrat Aqeel migrated in 8th Year, and then could not participate in many events due to illness, and that included sermons of Holy Prophet asws, but he was aware of this prohibition, where as Umar who is considered one of closest companions of Holy Prophet asws, He was not aware of it?

خرج إلى رسول الله مهاجرا في أول سنة ثمان فشهد غزوة مؤتة ثم رجع فعرض له مرض فلم يسمع له بذكر في فتح مكة ولا الطائف ولا خيبر ولا في حنين

He did Hijrat in start of 8th year, and then he saw battle of Mauta, and then came back and got ill, and then we did not hear of him in victory of Mecca, Taif, Khaiber, Hunain

الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري (متوفاي230هـ)، الطبقات الكبرى، ج 4، ص 43، ناشر: دار صادر – بيروت.

Ahmad bin Hanbal wrote in his Musnad

حدثنا عبد اللَّهِ حدثني أبي ثنا الْحَكَمُ بن نَافِعٍ حدثنا إسماعيل ابن عَيَّاشٍ عن سَالِمِ بن عبد بن عبد اللَّهِ عن عبد اللَّهِ بن مُحَمَّدِ بن عَقِيلٍ قال تَزَوَّجَ عَقِيلُ بن أبي طَالِبٍ فَخَرَجَ عَلَيْنَا فَقُلْنَا بِالرِّفَاءِ وَالْبَنِينِ فقال مَهْ لاَ تَقُولُوا ذلك فان النبي صلى الله عليه وسلم قدنهانا عن ذلك وقال قُولُوا بَارَكَ الله فِيكَ وَبَارَكَ الله فيها

When Aqeel married, we congratulated him with the words «بالرفاء والبنين»؛; he said: Dont use these words, Holy Prophet asws has forbidden it, rather say that May Allah bless you, and May Allah put blessing in it

الشيباني، أحمد بن حنبل أبو عبدالله (متوفاي241هـ)، مسند أحمد بن حنبل، ج 1، ص 201، ح1738، ناشر: مؤسسة قرطبة – مصر.

Will ahlusunnah accept that Umar was adamant on reviving what was prohibited by Holy Prophet?

Interestingly, we do see that scholars of ahlusunnah tried to defend Umar, but the excuse they make is even worse

Halabi writes

أن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه جاء إلى مجلس المهاجرين الأولين في الروضة فقال رفئوني فقالوا ماذا يا أمير المؤمنين قال تزوجت أم كلثوم بنت على هذا كلامه ولعل النهى لم يبلغ هؤلاء الصحابة حيث لم ينكروا قوله كما لم يبلغ سيدنا عمر رضي الله تعالى عنهم.

Our leader Umar, told those from Mohajireen who were sitting near Grave of Holy Prophet: congratulate me. they said for what? he said: I have married umm kulthum bint Ali asws. May be the news of prohibition from Prophet asws had not reached him

الحلبي، علي بن برهان الدين (متوفاي1044هـ)، السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون، ج 2، ص 42، ناشر: دار المعرفة – بيروت – 1400هـ.

This explanation on part of Halabi is even worse. Because this shows that despite the fact that Umar ruled Muslims for years, still he was not aware of basic issues of religion. Was such person even worthy of being a caliph of Holy Prophet? Can such a person be guide of Muslim on the path of Islam? A person who spent years in companionship of Prophet, and the news did not reach him? Can they actually tell us about other rules which did not reach him?


COMBINING THE DAUGHTER OF HOLY PROPHET asws AND DAUGHTER OF ENEMY OF ALLAH

Some scholars of ahlusunnah mentioned that Imam Ali asws proposed to daughter of Abu Jahal, and when Bibi Fatima asws came to know about it, she disliked this. and complained to Holy Prophet asws, and He asws got angry and delivered a sermon and said

وَإِنَّ فَاطِمَةَ بَضْعَةٌ مِنِّي، وَإِنِّي أَكْرَهُ أَنْ يَسُوءَهَا، وَاللَّهِ لاَ تَجْتَمِعُ بِنْتُ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَبِنْتُ عَدُوِّ اللَّهِ عِنْدَ رَجُل وَاحِد “. فَتَرَكَ عَلِيٌّ الْخِطْبَةَ.

Fatima asws is my part, And I dont like that someone angers her. By God! Daughter of Prophet asws and daughter of Enemy of Allah cannot be combined for one man……

البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل أبو عبدالله (متوفاي256هـ)، صحيح البخاري، ج 3، ص 1364 ح 3523، كتاب فضائل الصحابة، ب 16، باب ذِكْرُ أَصْهَارِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مِنْهُمْ أَبُو الْعَاصِ بْنُ الرَّبِيعِ، تحقيق د. مصطفى ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة – بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 – 1987.

And in another narration, we find

إِنَّ بَنِي هِشَامِ بن الْمُغِيرَةِ اسْتَأْذَنُوا في أَنْ يُنْكِحُوا ابْنَتَهُمْ عَلِيَّ بن أبي طَالِبٍ فلا آذَنُ ثُمَّ لَا آذَنُ ثُمَّ لَا آذَنُ إلا أَنْ يُرِيدَ بن أبي طَالِبٍ أَنْ يُطَلِّقَ ابْنَتِي وَيَنْكِحَ ابْنَتَهُمْ فَإِنَّمَا هِيَ بَضْعَةٌ مِنِّي يُرِيبُنِي ما أَرَابَهَا وَيُؤْذِينِي ما آذَاهَا.

Bani Hasham bin Mughaira seeked my permission to marry their daughter to Ali bin Abi Talib. I do not give permission. Then he said again: I dont give permission (twice), but that Ali asws gives divorce to my daughter and marries their. Because Fatima asws is my part, and her displeasure is my displeasure, and her pain is my pain 

البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل أبو عبدالله (متوفاي256هـ)، صحيح البخاري، ج 5، ص 2004، ح4932، كِتَاب النِّكَاحِ، بَاب ذَبِّ الرَّجُلِ عن ابْنَتِهِ في الْغَيْرَةِ وَالْإِنْصَافِ، تحقيق د. مصطفى ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة – بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 – 1987.

Since this was a matter talking about Imam Ali asws, these scholars of ahlusunnah mentioned this in their books including Sahih books. And said that Imam Ali asws had annoyed Bibi Fatima asws

Now,we ask that if this is true that daughter of Prophet asws and daughter of enemy of Allah cannot be combined as mentioned by these scholars, Why Umar acted on this Haram act?

Fatima bint Walid bin Mughaira, she is that lady who married Umar in year 18 hijri, the same year he allegedly married Umm Kulthum

And Walid bin Mughaira was one of the leaders of Kuffar of Quraish, and one of those who were killed in Battle of Badr. and the verse in Quran«ذرنى ومن خلقت وحيدا» was revealed for him

Ibn Saad writes

عبد الرحمن بن الحارث بن هشام بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم بن يقظة بن مرة وأمه فاطمة بنت الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم ويكنى عبد الرحمن أبا محمد وكان بن عشر سنين حين قبض النبي صلى الله عليه وسلم ومات أبوه الحارث بن هشام في طاعون عمواس بالشام سنة ثماني عشرة فخلف عمر بن الخطاب على امرأته فاطمة بنت الوليد بن المغيرة وهي أم عبد الرحمن بن الحارث

Abdur Rehman bin Harith bin Hasham bin Mughaira, His mother was Fatima bint Mughaira. When Holy Prophet asws died, he was 10 years old. His father Harith bin Hasham died in 18 hijri from plague. then Umar married her, and she is mother of Abdur Rehman bin Harith


الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري (متوفاي230هـ)، الطبقات الكبرى، ج 5، ص 5، ناشر: دار صادر – بيروت.

Ibn Hajar also mentioned this under heading of Abdur Rehman bin Harith

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج 5، ص 29، رقم: 6204، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولى، 1412 – 1992.

Now, If it was haram to combine daughter of Prophet with that of enemy of Allah, why did Umar do this? [May be Halabi says Umar did not get this news either. Walid bin Mughaira was an enemy of Allah like Abu jahal

So, If ahlusunnah are adamant that Umm Kulthum married Umar, then they have to accept that He acted on a forbidden act as well.

Keep in mind that it is not possible that Imam Ali asws would go against the teachings of Holy Prophet asws, He himself says in Najh ul Balaga


وَ لَقَدْ كُنْتُ أَتَّبِعُهُ اتِّبَاعَ الْفَصِيلِ أَثَرَ أُمِّهِ يَرْفَعُ لِي فِي كُلِّ يَوْم مِنْ أَخْلَاقِهِ عَلَماً وَ يَأْمُرُنِي بِالِاقْتِدَاءِ.

And I followed Him like a Child-camle follows his mother. And He asws would raise a flag of knowledge for me every day, and order me to follow that.

نهج البلاغه، صبحي صالح، خطبه 198.

.

7th ANGLE: UMAR WAS NOT COMPATIBLE/KUFV TO UMM KULTHUM

.

When we observe the character and lineage of Umar, and compare that with Umm Kulthum, we reach this result that they were not compatible (kufv) to each other.

Umm Kulthum was Grand daughter of Holy Prophet asws, and was raised by Bibi Fatima asws. But Umar on the other hand, as per writings of ahlusunnah, spent 2/3 of his life in idol worship. And was raised by lady like Hantama

As per scholars of Ahlusunnah, Umar was a strict man, who had bad character and ill tempered nature. Where as Umm Kulthum was a minor, innocent girl, from the family who showed the world how nature of a great human being should be.

Umm Kulthum was around 7-8 years as per their writings, not more than that. Where as Umar was around 57.

We would look into the compatibility issue of Umar with Umm Kulthum asws from ahlusunnah’s perspective


1- Non-Hashmi is not compatible to Hashmi as per ahlusunnah

{There may be different opinions in this regards amongst Shias, But we would look into this issue from Sunni perspective, since they are the one who are claiming for this marriage, so they need to see their own conditions in this regards}

Some scholars of Ahlusunnah have said that it is must that there is compatibility in regards to religion and lineage for marriage. And that Non-Quraishi is not compatible to Quraishi, and Non-Hashimi is not compatible to Hashmi. This is due to the fact that Bani Hashim had a glory due to Holy Prophet asws, and this makes it incompatible

This made Imam Ali asws keep his daughters for sons of Jafar

أَنَّ عُمَرَ خَطَبَ إِلَى عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ابْنَتَهُ أُمَّ كُلْثُومٍ فَقَالَ عَلِيٌّ إِنَّمَا حَبَسْتُ بَنَاتِي عَلَى بَنِي جَعْفَرٍ.

Umar proposed to Imam Ali asws for his daughter Umm kulthum. So he said: I have kept my daughters for sons of Jafar

الخراساني، سعيد بن منصور (متوفاي 227هـ)، سنن سعيد بن منصور، ج 1، ص 172، ح520، تحقيق: حبيب الرحمن الأعظمي، ناشر:الدار السلفية – الهند، الطبعة: الأولى، 1403هـ ـ 1982م.

الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري (متوفاي230هـ)، الطبقات الكبرى، ج 8، ص 463، ناشر: دار صادر – بيروت.

Bajiri Shafai clearly said that Holy Prophet asws did not marry Bibi Fatima asws to abu bakar and umar due to the fact that they were not compatible

وفي شرح الخصائص: وخُصّ أن آله لا يكافئهم في النكاح أحد من الخلق وأما تزويج فاطمة لعليّ، فقيل: إنه لم يكن إذ ذاك كفؤاً لها سواه… وزوّجت له بأمر الله لما رواه الطبراني عن ابن مسعود: أنه لما خطبها منه أبو بكر وعمر ردهما وقال: ( إن الله أمرني أن أُزَوّج فاطِمَةَ مِنْ عَليّ )

It is written in Sharah Khasais that No one is compatible in Nikah to household of Prophet asws. And in regards to marriage of Fatima asws with Ali asws, it is said that it was due to the fact that there was no other kufv. And they married due to order of Allah. Tabarani narrated from Ibn Masoor that When abu bakar and umar proposed Fatima asws, Holy Prophet asws rejected that, and he said: Allah has ordered me to marry Fatima to Ali asws…………..

البجيرمي الشافعي، سليمان بن محمد بن عمر (متوفاي1221هـ)، تحفة الحبيب على شرح الخطيب ج 4، ص 89، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت/ لبنان – 1417هـ ـ 1996م، الطبعة: الأولى.

And it is written in footnotes of Minhaj ul Talab that

فَالنَّسَبُ مُعْتَبَرٌ بِالْآبَاءِ إلَّا أَوْلَادُ بَنَاتِهِ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِنَّهُمْ يُنْسَبُونَ إلَيْهِ فَلَا يُكَافِئُهُمْ غَيْرُهُمْ ح ل ( قَوْلُهُ وَاصْطَفَانِي مِنْ بَنِي هَاشِمٍ ) فِيهِ دَلَالَةٌ عَلَى بَعْضِ الْمُدَّعَى وَهُوَ قَوْلُهُ وَلَا غَيْرُ هَاشِمِيٍّ وَمُطَّلِبِيٍّ كُفُؤًا لَهُمَا.

Lineage is true only from father, except for Holy Prophet asws whose lineage was via His daughter, and they are attributed to Him. No one is compatible to them. And the saying that {I was chosen from Bani Hashim, there is proof in it for Non-Hashimi and Matlabi (?) are not compatible to them

البجيرمي الشافعي، سليمان بن محمد بن عمر (متوفاي1221هـ)، حاشية البجيرمي على منهج الطلاب، ج 3، ص 417، ناشر: المكتبة الإسلامية – ديار بكر – تركيا.

As per saying of Bajirimi, daughter of Household of Prophet asws was not compatible to others, and so He did not marry Bibi Fatima asws to Abu Bakar and Umar. So will Imam Ali asws act against it.

And Moqadasi Hanbali wrote this opinion from Ahmad bin Hanbal

وعنه [احمد بن حنبل] أن غير قريش لا يكافئهم وغير بني هاشم لا يكافئهم لقول النبي (ص) إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل واصطفى من كنانة قريشا واصطفى من قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم.

Ahmad bin Hanbal said that Non-Quraishi is not kufv to Quraish, and Non-bani Hashim is not Kufv to them as per Saying of Holy Prophet asws that
Allah selected Kanana from progeny of Ismail, and Quraish from Kanana, and Bani Hashim from Quraish, and selected Me from Bani Hashim


المقدسي، عبد الله بن أحمد بن قدامة أبو محمد (متوفاي620هـ)، الكافي في فقه الإمام المبجل أحمد بن حنبل، ج 3، ص 31، ناشر: المكتب الاسلامي – بيروت.

Shahab ud Deen Qalyoobi said it clearly, that a Non-Hashmi cannot be kufv to Bani Hashim

قوله: ( وبنو هاشم إلخ ) نعم الأشراف الأحرار منهم لا يكافئهم غيرهم، وخرج بالأحرار ما لو تزوج هاشمي برقيقة بشرطه، وولدت بنتا فهي مملوكة لسيد الأمة وله تزويجها برقيق ودنيء النسب وإن كانت هاشمية لأن تزويجها بالملكية، ولذلك لو زوجها السلطان بذلك لم يصح.

Non-Hashmi cannot be kufv to free Bani Hashim……….

القليوبي، شهاب الدين أحمد بن أحمد بن سلامة (متوفاي1069هـ)، حاشيتان. قليوبي: على شرح جلال الدين، المحلي على منهاج الطالبين، ج 3، ص 236 تحقيق: مكتب البحوث والدراسات، ناشر: دار الفكر – لبنان، الطبعة: الأولى، 1419هـ – 1998م.

Can the lineage of Umar and Umm Kulthum be compared? can Sahak be compared to Bibi Khadija and Hantama to Bibi Fatima asws? Can Khitab be compared to Holy Prophet asws and Imam Ali asws?

Interestingly, Umar himself, was very strict in regards to Kufv, and prohibited marrying a girl of high caste to that of lower one.

Sarkhasi writes

وبلغنا عن عمر رضي الله عنه أنه قال لأمنعن النساء فروجهن الا من الأكفاء… وفيه دليل أن الكفاءة في النكاح معتبرة.

And it reached us that Umar said that I will prohibit marriage of women except to those who are kufv. And in this there is proof that Ikfa is required in Nikah 

السرخسي، شمس الدين أبو بكر محمد بن أبى سهل (متوفي483هـ)، المبسوط، ج 4، ص 196، ناشر: دار المعرفة – بيروت.

Abdur Razaq Sana’ani says

عن إبراهيم بن محمد بن طلحة قال قال عمر بن الخطاب لأمنعن فروج ذوات الأحساب إلا من الأكفاء.

Umar said that I will prevent marriage of those with lineage except to their kufv

الصنعاني، أبو بكر عبد الرزاق بن همام (متوفاي211هـ)، المصنف، ج 6، ص 152، تحقيق حبيب الرحمن الأعظمي، ناشر: المكتب الإسلامي – بيروت، الطبعة: الثانية، 1403


البلاذري، أحمد بن يحيى بن جابر (متوفاي279هـ)، أنساب الأشراف، ج 3، ص 96؛

المقدسي، عبد الله بن أحمد بن قدامة أبو محمد (متوفاي620هـ)، المغني في فقه الإمام أحمد بن حنبل الشيباني، ج 7، ص 26، ناشر: دار الفكر – بيروت، الطبعة: الأولى، 1405هـ.

السيواسي، كمال الدين محمد بن عبد الواحد (متوفاي681هـ)، شرح فتح القدير، ج 3، ص 292، ناشر: دار الفكر – بيروت، الطبعة: الثانية.

ابن تيميه الحراني، أحمد عبد الحليم أبو العباس (متوفاي 728 هـ)، كتب ورسائل وفتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية، ج 19، ص 28، تحقيق: عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي، ناشر: مكتبة ابن تيمية، الطبعة: الثانية.

But was he himself taking care of this rule? was the compatibility in regards to age and lineage catered for in this?


2- Umar was not kufv to Umm Kulthum in regards to age

None other than Umar himself, was against marrying young ladies to older men

Saeed bin Mansoor writes

أُتِيَ عُمَرُ بنُ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ بِامْرَأَةٍ شَابَّةٍ زَوَّجُوهَا شَيْخَاً كَبِيرَاً فَقَتَلَتْهُ، فَقَالَ: أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا اللَّهَ، وَلْيَنْكَحِ الرَّجُلُ لُمَّتَهُ مِنَ النسَاءِ، وَلْتَنْكَحِ المَرْأَةُ لُمَّتَهَا مِنَ الرجَالِ يَعْنِي شِبْهَهَا

A young lady was brought to Umar who was married to an older man, and she had killed him. So he said: O People! Fear Allah. It is must on men to marry their equal in women, and women should marry men equal to them

الخراساني، سعيد بن منصور (متوفاي227هـ)، سنن سعيد بن منصور، ج 1، ص 243، ح809، تحقيق: حبيب الرحمن الأعظمي، ناشر: الدار السلفية – الهند، الطبعة: الأولى، 1403هـ ـ 1982م .

السيوطي، جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر (متوفاي911هـ)، جامع الاحاديث (الجامع الصغير وزوائده والجامع الكبير)، ج 14، ص
263

الهيثمي، أبو العباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر (متوفاي973هـ)، الإفصاح عن أحاديث النكاح، ج 1، ص 32، تحقيق: محمد شكور أمرير المياديني، ناشر: دار عمار – عمان – الأردن، الطبعة: الأولى، 1406هـ.

Was this thing kept in mind in this marriage?

As per scholars of ahlusunnah, this marriage was done in 17 hijri as has been said by Ibn Athir

وفيها أعني سنة سبع عشرة… تزوج عمر أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب.

in 17 Hjri, umar married Umm Kulthum……

الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (متوفاي630هـ) الكامل في التاريخ، ج 2، ص 382، تحقيق عبد الله القاضي، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة الثانية، 1415هـ.

النويري، شهاب الدين أحمد بن عبد الوهاب (متوفاي733هـ)، نهاية الأرب في فنون الأدب، ج 19، ص215 ـ 220، تحقيق مفيد قمحية وجماعة، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولى، 1424هـ – 2004م.

أبو الفداء عماد الدين إسماعيل بن علي (متوفاي732هـ)، المختصر في أخبار البشر، ج 1، ص
111

ابن الجوزي، أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (متوفاي 597 هـ)، المنتظم في تاريخ الملوك والأمم، ج 4، ص236 ـ 237، ناشر: دار صادر – بيروت، الطبعة: الأولى، 1358.

Umm Kulthum was born in the last years of Holy Prophet asws, so her age cannot be more than 7 or 8 at that time. Ibn Saad writes

تزوجها عمر بن الخطاب وهي جارية لم تبلغ.

Umar married when she was a child and not reached adulthood

الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري (متوفاي230هـ)، الطبقات الكبرى، ج 8، ص 463، ناشر: دار صادر – بيروت.

On the other hand, Umar was killed in 23 hijri at age of 63 years. So his age was 57. So a gap of about 50 years. Can there be any Ikfa in this case?

Do remember that Holy Prophet asws had rejected umar’s proposal for Bibi Fatima asws on grounds of age

Ibn Haban writes in his sahih, and Nisai says as well

أخبرنا الْحُسَيْنُ بن حُرَيْثٍ قال حدثنا الْفَضْلُ بن مُوسَى عن الْحُسَيْنِ بن وَاقِدٍ عن عبد اللَّهِ بن بُرَيْدَةَ عن أبيه قال خَطَبَ أبو بَكْرٍ وَعُمَرُ رضي الله عنهما فَاطِمَةَفقال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أنها صَغِيرَةٌ فَخَطَبَهَا عَلِيٌّ فَزَوَّجَهَا منه.

Abdullah bin Buraida narrates from his father that Abu Bakar and Umar proposed bibi Fatima asws, so He asws replied that she is Sagheera, And when Ali proposed her, He married her

النسائي، أحمد بن شعيب أبو عبد الرحمن (متوفاي303 هـ)، خصائص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، ج 1، ص 136، تحقيق: أحمد ميرين البلوشي، ناشر: مكتبة المعلا – الكويت الطبعة: الأولى، 1406 هـ؛

النسائي، أحمد بن شعيب أبو عبد الرحمن، المجتبى من السنن، ج 6، ص 62، تحقيق: عبدالفتاح أبو غدة، ناشر: مكتب المطبوعات الإسلامية – حلب، الطبعة: الثانية، 1406 – 1986

Any intellectual mind can observe that If there was a gap between Bibi Fatima asws and Umar, then there would be HUGE gap between her daughter and Umar. Where as the sunnah was to reject proposal of Umar on the grounds of age

He himself, believed in “not marrying” on the grounds of age difference, but what is happening in this case?

Does it not remind us of the verse

أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبرِِّ وَ تَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَ أَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَ فَلا تَعْقِلُون‏ البقرة /44.

You order other people to do good, and you forget yourself…..


3- The bad character of Umar: A barrier for his marriages 

It is a natural thing that One would not marry his daughter to a person who is ill-natured

where as we find in Umar that his strictness, or should we say ill nature was famous in people, and people had rejected giving him their daughter. Since we have already talked of that in Our Persian article, we will not go into the details of those. we will just give you a few examples here

a) Daughter of Atba rejects to marry Umar due to his nature

Baladari, Tibri, and Ibn Kathir wrote that when Yazid bin Abu Sufian died, umar proposed His wife Umm Raban bint Atba, but she rejected it saying

لأنّه يدخل عابساً، ويخرج عابساً، يغلق أبوابه، ويقلّ خيره.

When he enters, he is strick, when he leaves, he is strick. He closes the doors and is less in goodness 

البلاذري، أحمد بن يحيى بن جابر (متوفاي279هـ) أنساب الأشراف، ج 3، ص 260؛

الدينوري، أبو محمد عبد الله بن مسلم ابن قتيبة (متوفاي276هـ)، عيون الأخبار، ج 1، ص 379؛

الطبري، أبي جعفر محمد بن جرير (متوفاي310هـ)، تاريخ الطبري، ج 2، ص 564، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت؛

الشيباني، أبو الحسن علي بن أبي الكرم محمد بن محمد بن عبد الكريم (متوفاي630هـ)، الكامل في التاريخ، ج 2، ص 451، تحقيق عبد الله القاضي، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة الثانية، 1415هـ؛

القرشي الدمشقي، إسماعيل بن عمر بن كثير أبو الفداء (متوفاي774هـ)، البداية والنهاية، ج 7، ص 139،، ناشر: مكتبة المعارف – بيروت.


b) Daughter of Abu Bakar rejects Him due to his nature

Those who said that She rejected Him, they said it was due to his nature

Ibn Abdul Bar says that she told Ayesha that If she desires that she should marry a man with bad character and strict. How can I spend my life with him

then she says

والله لئن فعلتِ لأخرجنّ إلى قبر رسول الله ولأصيحنّ به

By God! If you do this, I will go to grave of Holy Prophet asws, and cry there

إبن عبد البر، يوسف بن عبد الله بن محمد (متوفاي463هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج 4، ص 1807، تحقيق علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ.

Just imagine, the fast friend of umar, his daughter was not willing to marry him due to his character. Why would Imam Ali asws ignore this?

c) Umar would beat his wife 

Umar also had this “great character” of hitting and beating his wife. Ibn Maja said that Ashath bin Qais said

ضِفْتُ عُمَرَ لَيْلَةً فلما كان في جَوْفِ اللَّيْلِ قام إلى امْرَأَتِهِ يَضْرِبُهَا فَحَجَزْتُ بَيْنَهُمَا.

Once i was his guest, When it was mid-night, Umar started hitting his wife, I had to step in to separate them

and when Umar came to him, he said

فلما أَوَى إلى فِرَاشِهِ قال لي يا أَشْعَثُ احْفَظْ عَنِّي شيئا سَمِعْتُهُ عن رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لَا يُسْأَلُ الرَّجُلُ فِيمَ يَضْرِبُ امْرَأَتَهُ.

O Ashath! i have heard one saying of Holy Prophet asws, he said that a man will not be asked for beating his wife

القزويني، محمد بن يزيد أبو عبدالله (متوفاي275هـ)، سنن ابن ماجه، ج 1، ص 639 ح1986، بَاب ضَرْبِ النِّسَاءِ، تحقيق محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار الفكر – بيروت؛

المقدسي الحنبلي، أبو عبد الله محمد بن عبد الواحد بن أحمد (متوفاي643هـ)، الأحاديث المختارة، ج 1، ص 189، تحقيق عبد الملك بن عبد الله بن دهيش، ناشر: مكتبة النهضة الحديثة – مكة المكرمة، الطبعة: الأولى، 1410هـ؛

المزي، يوسف بن الزكي عبدالرحمن أبو الحجاج (متوفاي742هـ)، تهذيب الكمال، ج 18، ص 31، تحقيق د. بشار عواد معروف، ناشر: مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: الأولى، 1400هـ – 1980م؛

القرشي الدمشقي، إسماعيل بن عمر بن كثير أبو الفداء (متوفاي774هـ)، تفسير القرآن العظيم، ج 1، ص 493، ناشر: دار الفكر – بيروت – 1401هـ.

A similar narration comes in Musnad Ahmad

الشيباني، أحمد بن حنبل أبو عبدالله (متوفاي241هـ)، مسند الإمام أحمد بن حنبل، ج 1، ص 20 ، ناشر: مؤسسة قرطبة – مصر.

Will any intellectual man ever give his daughter to a person who has this repute and character?


4) Umar was not kufv to Umm Kulthum in regards to religion

As per opinion of Ahlusunnah, compatilbity in regards to religion is also required as a pre-requisite for marriage

Abu Talib Makki narrates from Sufian Thori

وكان الثوري يقول: إذا تزوّج الرجل وقال: أي شيء للمرأة فاعلم أنه لصّ، فلا تزوّجوه، ولا ينكح إلى مبتدع، ولا فاسق، ولا ظالم، ولا شارب خمر، ولا أكل الربا، فمن فعل ذلك فقد ثلم دينه، وقطع رحمه، ولم يحسن الولاية لكريمته، لأنه ترك الإحسان، وليس هؤلاء أكفاء للحرة المسلمة العفيفة.

Sufian Thori said: When a man is marrying, and he says: how much money this lady has, know that he is a thief, and do not marry him. Similarly do not marry a Bidaati, sinner, Zalim/cruel, one who drinks wine, uses interest money; and whosoever goes against it, he has made a dent in his religion, and did not had mercy on his daughter, and was not a nice guardian, and left good. This is because they are not kufv to a pious muslim girl 

أبو طالب المكي، محمد بن علي بن عطية الحارثي (متوفاي286هـ)، قوت القلوب في معاملة المحبوب ووصف طريق المريد إلى مقام التوحيد، ج 2، ص 414، تحقيق: د.عاصم إبراهيم الكيالي، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الثانية، 1426هـ -2005 م.

Ibn Qadama Moqaddasi, who is a Hanbli Faqih, explains that Kufv in regards to religion is a must in marriage, and a sinner cannot marry a pious lady. He also wrote that No nation can be kufv to Bani Hashim 

فصل: والكفء ذو الدين والمنصب فلا يكون الفاسق كفءا لعفيفة لأنه مردود الشهادة… وعنه [احمد بن حنبل] أن غير قريش لا يكافئهم وغير بني هاشم لا يكافئهم لقول النبي (ص) إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل واصطفى من كنانة قريشا واصطفى من قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم.

Chapter: And kufv is for religion and status, and a sinner cannot be kufv to a pious lady. This is because his testimony is rejected……And Ahmad bin Hanbal said that Non Quraish are not kufv to Quraish, and Non Bani Hashim are non Kufv to Bani Hashim as per Saying of Prophet asws that Allah chose Kanana from progeny of Ismail, and chose Quraish from Kanana, and chose Bani Hashim from Quraish, and chose Me from Bani Hashim


المقدسي، عبد الله بن أحمد بن قدامة أبو محمد (متوفاي620هـ)، الكافي في فقه الإمام المبجل أحمد بن حنبل، ج 3، ص 31، ناشر: المكتب الاسلامي – بيروت.

the narration mentioned by Qadama has been included by Muslim in his sahih from Wathila

النيسابوري، مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري (متوفاي261هـ)، صحيح مسلم، ج 4، ص 1782، ح2276، كِتَاب الْفَضَائِلِ، بَاب فَضْلِ نَسَبِ النبي صلى الله عليه وسلم، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت.

NOW

Let us see how Umar fits with these conditions

1) Imam Ali considered Umar to be cruel, sinners, liar, corrupt

Ibn Qadama clarified that with these conditions, a man cannot be kufv to a pious lady.

We already know that Umar was not in Bani Hashim, But these conditions as we mentioned in heading, add fuel to fire. Ahlusunnah always try to give justifications for these opinions of Imam Ali asws, but this has come to us with authentic chains, and they are unable to give satisfactory answer

1st Narration

Abdur Razaq Sana’ani narrates with authentic chain from Umar that he told Abbas and Imam Ali asws

ثم وليتها بعد أبي بكر سنتين من إمارتي فعملت فيها بما عمل رسول الله (ص) وأبو بكر وأنتما تزعمان أني فيها ظالم فاجر….

I ruled for 2 years after Abu Bakar, and did what was done by Holy Prophet asws and Abu Bakar, and you two consider me cruel, sinner

إبن أبي شيبة الكوفي، أبو بكر عبد الله بن محمد (متوفاي235 هـ)، الكتاب المصنف في الأحاديث والآثار، ج 5، ص 469، ح9772، تحقيق: كمال يوسف الحوت، ناشر: مكتبة الرشد – الرياض، الطبعة: الأولى، 1409هـ.


2nd Narration

Muslim writes in his Sahih that Umar said

ثُمَّ تُوُفِّىَ أَبُو بَكْرٍ وَأَنَا وَلِىُّ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- وَوَلِىُّ أَبِى بَكْرٍ فَرَأَيْتُمَانِى كَاذِبًا آثِمًا غَادِرًا خَائِنًا.

After death of Abu Bakar, I am Wali/successor of Prophet asws and Wali/successor of Abu Bakar, and you consider me to be liar, sinners, cheat, corrupt 

النيسابوري، مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري (متوفاي261هـ)، صحيح مسلم، ج 3، ص 1378، ح 1757، كِتَاب الْجِهَادِ وَالسِّيَرِ، بَاب حُكْمِ الْفَيْءِ، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت.

This is the true representation of Imam Ali’s view as depicted by Umar himself. The proof is that Imam Ali asws did not negate him. So would Imam Ali asws give his daughter to man with these qualities? will any intellectual man do that?

As per Bukhari’s Sahih, there are four signs of Hypocrite: Liar, Sinners, Cheat, Corrupt 

Let us see


حدثنا سُلَيْمَانُ أبو الرَّبِيعِ قال حدثنا إِسْمَاعِيلُ بن جَعْفَرٍ قال حدثنا نَافِعُ بن مَالِكِ بن أبي عَامِرٍ أبو سُهَيْلٍ عن أبيه عن أبي هُرَيْرَةَ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال آيَةُ الْمُنَافِقِ ثَلَاثٌ إذا حَدَّثَ كَذَبَ وإذا وَعَدَ أَخْلَفَ وإذا أؤتمن خَانَ
حدثنا قَبِيصَةُ بن عُقْبَةَ قال حدثنا سُفْيَانُ عن الْأَعْمَشِ عن عبد اللَّهِ بن مُرَّةَ عن مَسْرُوقٍ عن عبد اللَّهِ بن عَمْرٍو أَنَّ النبي (ص) قال أَرْبَعٌ من كُنَّ فيه كان مُنَافِقًا خَالِصًا وَمَنْ كانت فيه خَصْلَةٌ مِنْهُنَّ كانت فيه خَصْلَةٌ من النِّفَاقِ حتى يَدَعَهَا إذا أؤتمن خَانَ وإذا حَدَّثَ كَذَبَ وإذا عَاهَدَ غَدَرَ وإذا خَاصَمَ فَجَرَ تَابَعَهُ شُعْبَةُ عن الْأَعْمَشِ.

Abu hurraira narrates from Prophet asws said that Hypocrite has 3 signs:

1- When he speaks, he lies.
2- when he makes a promise, he breaks it
3- when he is trusted, he would deceit 

and Abdullah bin Amro narrates from Prophet asws that if 4 signs are present in someone, he is a hypocrite for sure, and if there is one then he has a sign of hypocrisy till he leaves it.

1- He would deceive when trused (خَانَ)
2- When he speaks, he would lie (كَذَبَ)
3- when he makes promise, he would break (غَدَرَ)
4- when he becomes enemy, he would do fajar (فَجَرَ) {meaning sin etc}

البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل أبو عبدالله (متوفاي256هـ)، صحيح البخاري، ج 1، ص 21، ح 33 و 34، كِتَاب الْإِيمَانِ، بَاب عَلَامَةِ الْمُنَافِقِ، تحقيق د. مصطفى ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة – بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 – 1987.

And the qualities mentioned by Umar himself were


ثُمَّ تُوُفِّىَ أَبُو بَكْرٍ وَأَنَا وَلِىُّ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- وَوَلِىُّ أَبِى بَكْرٍ فَرَأَيْتُمَانِى كَاذِبًا آثِمًا غَادِرًا خَائِنًا.

This proves it without doubt that Imam Ali asws considered him to be a Hypocrite, and so he cannot be kufv to a pious lady


2) Drinker cannot be kufv

Ahlusunnah said that it is not permitted to give daughter to a drinker, and if someone is doing that, he is not a good guardian as we said in regards to Sufian thori when he was quoted by Abu talib Makki

وكان الثوري يقول: إذا تزوّج الرجل وقال: أي شيء للمرأة فاعلم أنه لصّ، فلا تزوّجوه، ولا ينكح إلى مبتدع، ولا فاسق، ولا ظالم، ولا شارب خمر، ولا أكل الربا، فمن فعل ذلك فقد ثلم دينه، وقطع رحمه، ولم يحسن الولاية لكريمته، لأنه ترك الإحسان، وليس هؤلاء أكفاء للحرة المسلمة العفيفة.


أبو طالب المكي، محمد بن علي بن عطية الحارثي (متوفاي286هـ)، قوت القلوب في معاملة المحبوب ووصف طريق المريد إلى مقام التوحيد، ج 2، ص 414، تحقيق: د.عاصم إبراهيم الكيالي، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الثانية، 1426هـ -2005 م.

Abdur Razaq bin Hamam, who is teacher of Bukhari, says

حدثنا أبو بكر قال حدثنا بن مسهر عن الشيباني عن حسان بن مخارق قال بلغني أن عمر بن الخطاب ساير رجلا في سفر وكان صائما فلما أفطر أهوى إلى قربة لعمر معلقة فيها نبيذ قد خضخضها البعير فشرب منها فسكر فضربه عمر الحد فقال له إنما شربت من قربتك فقال له عمر إنما جلدناك لسكرك.

Once Umar was going on a Journey with a person who was fasting. When he did Iftaar, so he drank from Umar’s bottle which had Nabeedh, he drank it, and got intoxicated/drunk . Umar punished him, so he said: I drank from your bottle. He said I punished you for getting intoxicated 

الصنعاني، أبو بكر عبد الرزاق بن همام (متوفاي211هـ)، المصنف، ج 5، ص 502، ح28401، تحقيق حبيب الرحمن الأعظمي، ناشر: المكتب الإسلامي – بيروت، الطبعة: الثانية، 1403هـ.

Ibn Abd Raba says in Aqd ul Farid

وقال الشعبي شرب أعرابي من إداوة عمر فانتشى فحده عمر وإنما حده للسكر لا للشراب.

Sho’bi said that a Bedouin drank from Umar’s bottle, and got drunk, He punished him and this was due to getting “drunk”, an not due to drink 

الأندلسي، احمد بن محمد بن عبد ربه (متوفاي 328هـ)، العقد الفريد، ج 6، ص 382، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت / لبنان، الطبعة: الثالثة، 1420هـ – 1999م.

Our question is What was intoxicating drink doing in Umar’s bottle? May be he had punished him due to the fact that the person exposed his drink……………….{keep in mind that a habitual wont be “knocked out” with small amounts, but this is not the case with the one drinking for the first time}


3) A Bidaati cannot be kufv to a pious lady

We have mentioned that Sufian thori said 

وكان الثوري يقول: إذا تزوّج الرجل وقال: أي شيء للمرأة فاعلم أنه لصّ، فلا تزوّجوه، ولا ينكح إلى مبتدع، ولا فاسق، ولا ظالم، ولا شارب خمر، ولا أكل الربا، فمن فعل ذلك فقد ثلم دينه، وقطع رحمه، ولم يحسن الولاية لكريمته، لأنه ترك الإحسان، وليس هؤلاء أكفاء للحرة المسلمة العفيفة.


أبو طالب المكي، محمد بن علي بن عطية الحارثي (متوفاي286هـ)، قوت القلوب في معاملة المحبوب ووصف طريق المريد إلى مقام التوحيد، ج 2، ص 414، تحقيق: د.عاصم إبراهيم الكيالي، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الثانية، 1426هـ -2005 م.

But we find in Sahih Bukhari

وَعَنْ بن شِهَابٍ عن عُرْوَةَ بن الزُّبَيْرِ عن عبد الرحمن بن عَبْدٍ القارىء أَنَّهُ قال خَرَجْتُ مع عُمَرَ بن الْخَطَّابِ رضي الله عنه لَيْلَةً في رَمَضَانَ إلى الْمَسْجِدِ فإذا الناس أَوْزَاعٌ مُتَفَرِّقُونَ يُصَلِّي الرَّجُلُ لِنَفْسِهِ وَيُصَلِّي الرَّجُلُ فَيُصَلِّي بِصَلَاتِهِ الرَّهْطُ فقال عُمَرُ إني أَرَى لو جَمَعْتُ هَؤُلَاءِ على قَارِئٍ وَاحِدٍ لَكَانَ أَمْثَلَ ثُمَّ عَزَمَ فَجَمَعَهُمْ على أُبَيِّ بن كَعْبٍ ثُمَّ خَرَجْتُ معه لَيْلَةً أُخْرَى وَالنَّاسُ يُصَلُّونَ بِصَلَاةِ قَارِئِهِمْ قال عُمَرُ نِعْمَ الْبِدْعَةُ هذه وَالَّتِي يَنَامُونَ عنها أَفْضَلُ من التي يَقُومُونَ يُرِيدُ آخِرَ اللَّيْلِ وكان الناس يَقُومُونَ أَوَّلَهُ.

Once Umar came to mosque in Ramadan, and saw people offering prayers separately, so he said that I think to combine them on same Qari, it will be better. And then he made them stand behind Abi ibn Ka’ab. and went out. Next night he saw that people were offering prayer with Qari, so Umar said: It is a good Bidaat, and it is better than people waking up in last part of night for worship, and they offer it in first part of night

البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل أبو عبدالله (متوفاي256هـ)، صحيح البخاري، ج 2، ص 707، ح1906، كِتَاب صَلَاةِ التَّرَاوِيحِ، بَاب فَضْلِ من قام رَمَضَانَ، تحقيق د. مصطفى ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة – بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 – 1987.

The list of his Bidaats is quite long, and if someone desires for that, he should consult book “Al Nas wa Al Ijtihaad” by Sharf ud Deen


CONCLUSION

So, we have seen that Umar was not kufv of Umm Kulthum at all. How is it possible that Imam Ali asws would ignore these points, and Marry his daughter to someone who is not compatible

Even if still it is presumed that this marriage took place, it does not prove that He enjoyed good relations with Umar. It is like Hazrat Luut who offered those involved in sin to marry his daughters. This offer did not prove that He enjoyed good relations.

.

8th ANGLE: MARRIAGE WAS DONE USING FORCE & THREATENING

.

What needs to be kept in mind is: What is the purpose of speaking about this marriage? If it is to prove good relations between Imam Ali asws and Umar, then when we look at narrations, we find that it proves otherwise. These mention that the marriage was done due to force and threatening.

Kulaini writes in Kafi

1. مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ (عليه السلام) قَالَ لَمَّا خَطَبَ إِلَيْهِ قَالَ لَهُ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ إنها صَبِيَّةٌ قَالَ فَلَقِيَ الْعَبَّاسَ فَقَالَ لَهُ مَا لِي أَ بِي بَأْسٌ قَالَ وَمَا ذَاكَ قَالَ خَطَبْتُ إِلَى ابْنِ أَخِيكَ فَرَدَّنِي أَمَا وَاللَّهِ لَأُعَوِّرَنَّ زَمْزَمَ وَلَا أَدَعُ لَكُمْ مَكْرُمَةً إِلَّا هَدَمْتُهَا وَلَأُقِيمَنَّ عَلَيْهِ شَاهِدَيْنِ بِأَنَّهُ سَرَقَ وَلَأَقْطَعَنَّ يَمِينَهُ فَأَتَاهُ الْعَبَّاسُ فَأَخْبَرَهُ وَسَأَلَهُ أَنْ يَجْعَلَ الْأَمْرَ إِلَيْهِ فَجَعَلَهُ إِلَيْهِ.

Hasham bin Salim narrates from Imam Sadiq asws that When Umar proposed for Umm Kulthum, Imam Ali asws said: She is Sabiyya {child}. He asws further said that Umar met Abbas and asked him: What is bad in me? Abbas replied” What happened? Umar said that I proposed to your Nephew but he rejected me. By God! I will close down Zamzam and wont leave any glory for you people. and finish it. And I will prepare two witnesses who will give testimony that he is thief, and I will cut his hands. Then Abbas came to Imam Ali asws and told him about this. He wished that Imam gives the matter in his hands, and so he gave it to him 

الكليني الرازي، أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (متوفاي328 هـ)، الأصول من الكافي، ج 5 ص 346، ناشر: اسلاميه‏، تهران‏، الطبعة الثانية،1362 هـ.ش.

Kulaini also wrote

2.. حُمَيْدُ بْنُ زِيَادٍ عَنِ ابْنِ سَمَاعَةَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ زِيَادٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سِنَانٍ وَمُعَاوِيَةَ بْنِ عَمَّارٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ (عليه السلام) قَالَ سَأَلْتُهُ عَنِ الْمَرْأَةِ الْمُتَوَفَّى عَنْهَا زَوْجُهَا أَ تَعْتَدُّ فِي بَيْتِهَا أَوْ حَيْثُ شَاءَتْ قَالَ بَلْ حَيْثُ شَاءَتْ إِنَّ عَلِيّاً (عليه السلام) لَمَّا تُوُفِّيَ عُمَرُ أَتَى أُمَّ كُلْثُومٍ فَانْطَلَقَ بِهَا إِلَى بَيْتِه.

Abdullah bin Sanan and Mawia bin Ammar narrated from Imam Abu Abdullah asws regarding a man whose husband died, and asked him would she spend Iddat in her house or where she wished. He said: It is her wish because Imam Ali asws took Umm Kulhum home when Umar was killed

الكليني الرازي، أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (متوفاي328 هـ)، الأصول من الكافي، ج 6 ص 115، ناشر: اسلاميه‏، تهران‏، الطبعة الثانية،1362 هـ.ش.

Kulaini also wrote

3. عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ وَ حَمَّادٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ (عليه السلام) فِي تَزْوِيجِ أُمِّ كُلْثُومٍ فَقَالَ إِنَّ ذَلِكَ فَرْجٌ غُصِبْنَاه.

It can be translated in two ways:-

Imam Abu Abdullah asws was asked regarding marriage of Umm Kulthum, so he said that she was snatched away 

& the other translation which makes this marriage doubtful, and that is

She was a women due to which we were pressurized

This is due to the eloquence of Imam’s words

He asws did not says {“ذلك فرج غصب منا”}, rather saying that we were pressurized {غصبناه}. and the word {غصبنا} means that we were forced or pressurised. And He asws is not speaking of the lady.

الكليني الرازي، أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (متوفاي328 هـ)، الأصول من الكافي، ج 5 ص 346، ناشر: اسلاميه‏، تهران‏، الطبعة الثانية،1362 هـ.ش.

Keep in mind that as we just mentioned, the narrations mention Umm Kulthum only,and we do not see anywhere in these narrations mentioning “Umm Kulthum BINT ALI”, and so this does not prove that she was daughter of Imam Ali asws. We did mention this in the start of this article that If any scholar holds this opinion, it is his personal opinion.

Also, any intellectual mind can see that these narrations are not witness upon good relations between Imam Ali asws and Umar. All these mention is that the marriage was done using threats and force. Can a marriage of this sort be a source of honour?

Syed Murtaza writes for this marriage and use of force that

فأما انكاحه عليه السلام إياها، فقد ذكرنا في كتابنا الشافي، الجواب عن هذا الباب مشروحا، وبينا انه عليه السلام ما أجاب عمر إلى انكاح بنته إلا بعد توعد وتهدد ومراجعة ومنازعة بعد كلام طويل مأثور….
والذي يجب أن يعتمد في نكاح أم كلثوم، أن هذا النكاح لم يكن عن اختيار ولا إيثار، ولكن بعد مراجعة ومدافعة كادت تفضي إلى المخارجة والمجاهرة….
وقد تبيح الضرورة أكل الميتة وشرب الخمر، فما العجب مما هو دونها؟

We have given detailed answer to this Nikah in the book Al Shafi, and we have mentioned over there that Imam Ali did not accept marriage for his daughter but when force was used and it was said repeatedly, and problems which were arising. …….. And what needs to be kept in mind in regards to Nikah of Umm Kulthum is that this nikah did not take place with choice and care, but after force and thread, and it was near that fight would have erupted. And when it is necessary, even dead and wine are allowed, So what is strange if it happens for others things 

المرتضي علم الهدي، أبو القاسم علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن موسى بن إبراهيم بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام (متوفاي436هـ)، رسائل المرتضى، ج 3 ص 149،تحقيق: تقديم: السيد أحمد الحسيني / إعداد: السيد مهدي الرجائي، ناشر: دار القرآن الكريم – قم، 1405هـ.

Sheikh Mufid, who was teacher of Syed Murtaza, wrote

ثم إنه لو صح لكان له وجهان لا ينافيان مذهب الشيعة في ضلال المتقدمين على أمير المؤمنين عليه السلام: أحدهما: أن النكاح إنما هو على ظاهر الإسلام الذي هو: الشهادتان، والصلاة إلى الكعبة، والاقرار بجملة الشريعة. وإن كان الأفضل مناكحة من يعتقد الإيمان، وترك مناكحة من ضم إلى ظاهر الإسلام ضلالا لا يخرجه عن الإسلام، إلا أن الضرورة متى قادت إلى مناكحة الضال مع إظهاره كلمة الإسلام زالت الكراهة من ذلك، وساغ ما لم يكن بمستحب مع الاختيار.
وأمير المؤمنين عليه السلام كان محتاجا إلى التأليف وحقن الدماء، ورأي أنه إن بلغ مبلغ عمر عما رغب فيه من مناكحته ابنته أثر ذلك الفساد في الدين والدنيا، وأنه إن أجاب إليه أعقب صلاحا في الأمرين، فأجابه إلى ملتمسه لما ذكرناه.
والوجه الآخر: أن مناكحة الضال – كجحد الإمامة، وادعائها لمن لا يستحقها – حرام، إلا أن يخاف الإنسان على دينه ودمه، فيجوز له ذلك، كما يجوز له إظهار كلمة الكفر المضاد لكلمة الإيمان، وكما يحل له أكل الميتة والدم ولحم الخنزير عند الضرورات، وإن كان ذلك محرما مع الاختيار.
وأمير المؤمنين عليه السلام كان مضطرا إلى مناكحة الرجل لأنه يهدده ويواعده، فلم يأمنه أمير المؤمنين عليه السلام على نفسه وشيعته، فأجابه إلى ذلك ضرورة كما قلنا إن الضرورة تشرع إظهار كلمة الكفر، قال تعالى: (إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَ قَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإيمانِ ).

Even if, this marriage is accepted, it does not negate the Shiite stance of Misguidance of those who who step ahead of Imam Ali asws.

First of all, Nikah is done on apparent Islam, and that includes: two tesimonies, Offering prayers towards kaaba. and accepting Shariyya. Though it is better to marry who is Momin. And it is better to leave that marriage where the person is misguided, but not out of Islam. And when there is need, then due to apparent Islam, the unlikeness is removed. And what was not recommended in state of options, that is allowed. And Imam Ali asws had to save many lives, , and he saw that the force of Umar to this marriage to daughter, there would be problem in religion and world, so he accepted that to protect this

And the second reason: in regards to marrying misguided, like the one who negates Imamat or accepts it for the one who is not deserving of it, it is not allowed, but when a person is having fear for his religion and life, it is allowed as it is allowed to say a word of Kufr even which goes against faith, or it is allowed to eat dead, or blood, or pork for necessity, though they are not allowed when choice is there. And Imam Ali asws was in forced to this marriage since he was threatened. So he had fear for himself and his Shias. And so he felt the need for it as we said that eve saying word of Kufr is allowed at times of compulsion as Allah has said that {إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَ قَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإيمانِ}

الشيخ المفيد، محمد بن محمد بن النعمان ابن المعلم أبي عبد الله العكبري، البغدادي (متوفاي413 هـ)، المسائل السروية، ص 92 ـ 93، تحقيق: صائب عبد الحميد، ناشر: دار المفيد للطباعة والنشر والتوزيع – بيروت، الطبعة: الثانية، 1414هـ – 1993م.


UMAR MARRYING ATIKA USING FORCE

Keep in mind that using force for marrying someone, was not new to Umar. He had done this before in marrying Atika

Ibn Saad narrates

أَنَّ عَاتِكَةَ بِنْتَ زَيْدٍ كَانَتْ تَحْتَ عَبْدِ اللَّهِ بنِ أَبي بَكْرٍ، فَمَاتَ عَنْهَا وَاشْتَرَطَ عَلَيْهَا أَلاَّ تَزَوَّجَ بَعْدَهُ، فَتَبَتَّلَتْ وَجَعَلَتْ لاَ تَزَوَّجُ، وَجَعَلَ الرجَالُ يَخْطِبُونَهَا وَجَعَلَتْ تَأْبَى، فَقَالَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ لِوَلِيهَا: اذْكُرْنِي لَهَا، فَذَكَرَهُ لَهَا فَأَبَتْ عَلى عُمَرَ أَيْضَاً، فَقَالَ عُمَرُ: زَوجْنِيهَا: فَزَوَّجَهُ إِيَّاهَا، فَأَتَاهَا عُمَرُ فَدَخَلَ عَلَيْهَا فَعَارَكَهَا حَتَّى غَلَبَهَا عَلى نَفْسِهَا فَنَكَحَهَا، فَلَمَّا فَرَغَ قَالَ: أُفَ أُفَ أُفَ، أَفَّفَ بها ثُمَّ خَرَجَ مِنْ عِنْدِهَا وَتَرَكَهَا لاَ يَأْتِيهَا، فَأَرْسَلَتْ إِلَيْهِ مَوْلاَةً لَهَا أَنْ تَعَالَ فَإِني سَأَتَهِيَّأُ لَكَ.

Ali bin Zaid says that Atika was wife of Abdullah bin Abu Bakar, and he had made this condition with her that she wont marry after him. And she was standing by it. People would propose but she would reject. So Umar told her guardian to mention his proposal, but she rejected. He said again, so he married her. When He married her, he came to her, there was dispute between them but Umar proved powerful and had sex, when he had done that, he said UFF,UFF, UFF. He went out and did not come back. So she sent her slave-girl to him telling him to come back as she was prepared. 

الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري (متوفاي230هـ)، الطبقات الكبرى، ج 8، ص 265، ناشر: دار صادر – بيروت.



MARRIAGE TO FAMILY OF AHLUBAIT USING FORCE 


1- Hajjaj marrying daughter of Abdullah bin Jafar by force

As per concept of Ahlusunnah, Bibi Zainab had a daughter from Abdullah bin Jafar, and Hajaj bin Yousaf married her by force

Ibn Hazm says that


وتزوجت زينب بنت علي من فاطمة بنت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – عبد الله بن جعفر بن أبي طالب؛ فولدت له ابنة تزوجها الحجاج بن يوسف.

Zainab bint Ali asws….married Abdullah bin Jafar, and daughter was born, who was married to Hajjaj

إبن حزم الظاهري، علي بن أحمد بن سعيد أبو محمد (متوفاي456هـ)، جمهرة أنساب العرب، ج 1، ص 38، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت / لبنان، الطبعة: الثالثة، 1424 هـ – 2003م.

Other scholars of ahlusunnah also wrote

لما زفت ابنة عبد الله بن جعفر ” وكانت هاشمية جليلة ” إلى الحجاج بن يوسف ونظر إليها في تلك الليلة وعبرتها تجول في خديها فقال لها بأبي أنت وأمي مما تبكين قالت من شرف اتضع ومن ضعة شرفت.

When daughter of Abdullah bin Jafar was taken to Hajaj, and he saw her, she was having tears in her eyes. Hajar asked: My parents be sacrificed for you! Why are you crying? She replied that (I am crying for) that glory which is going away from my hands, and that downfall which is coming

ابن طيفور، أبو الفضل أحمد بن أبي طاهر (متوفاي280هـ)، بلاغات النساء، ج 1، ص 51؛

الآبي، أبو سعد منصور بن الحسين (متوفاي421هـ)، نثر الدر في المحاضرات، ج 4، ص 39، تحقيق: خالد عبد الغني محفوط، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت /لبنان، الطبعة: الأولى، 1424هـ – 2004م؛

الزمخشري الخوارزمي، أبو القاسم محمود بن عمرو بن أحمد جار الله (متوفاى538هـ) ربيع الأبرار، ج 1، ص 92؛

ابن حمدون، محمد بن الحسن بن محمد بن علي (متوفاي608هـ)، التذكرة الحمدونية، ج 2، ص 48، تحقيق: إحسان عباس، بكر عباس، ناشر: دار صادر – بيروت،، الطبعة: الأولى، 1996م.

As per these books of Ahlusunnah, and what they wrote, Due to the relation of Hajaj with Bani Hashim was there, but can we say that they had good terms?

{Slave of Ahlubait: Keep in mind that Hajjaj was a known Nasibi as explained by Dhabi in Sair Alaam Nabala, 4/343

الحجاج

أهلكه الله في رمضان سنة خمس وتسعين . كهلا ، وكان ظلوما ، جبارا ، ناصبيا ، خبيثا ، سفاكا للدماء 

And Ibn Taimiyya clarified further in Al Fatawa al Kabeer, 1/194, can also be seen here

وأما المبير فهو الحجاج بن يوسف الثقفي وكان : منحرفا عن علي وأصحابه فكان هذا من النواصب

Hajjaj bin Yousaf, he was against Ali asws and his friends, and he was in Nawasib }

2- Masab bin Zubair marrying Sukaini bint al Hussein

As per ahlusunnah, Sukainia asws lived after Ashura, and married many times. Sibt Ibn Jauzi says

وأما سكينة: فتزوجها مصعب بن الزبير فهلك عنها… وأول من تزوجها مصعب بن الزبير قهراً….

As regards to Sukaina, Masab bin Zubair married her….And he married her with force

سبط بن الجوزي الحنفي، شمس الدين أبوالمظفر يوسف بن فرغلي بن عبد الله البغدادي، تذكرة الخواص، ص249 ـ 250، ناشر: مؤسسة أهل البيت ـ بيروت، 1401هـ ـ 1981م.


NARRATIONS OF FEMALE JINNS IN BOOKS OF AHLUSUNNAH

We have already talked about the fact that Imam Ali asws thought of Umar as a sinner, cruel, corrupt man, and We also mentioned his bidaahs, wine drinking, bad manners. And the role of Umar in the problems faced by Bibi Fatima asws are also well known. We also wrote how he had disrespected Umm Kulthum by exposing thigh etc. And this all leads to Disrespect of Holy Prophet asws.

It is written in books of ahlusunnah that Whatever happened in the past nations, will happen in this nation. Let us see opinion of ahlusunnah about Asia and Pharaoh, and Zulaikha and Aziz of Egypt

Abdur Rehman Safoori writes When Aziz of Egypt saw Zulikha, he became his lover. He further writes

وكان إذا أراد النوم معها مثل الله له جنية في صورتها وحفظها ليوسف فلما اجتمع بها وجدها بكرا كما حفظ آسية بنت مزاحم رضي الله عنها من فرعون لأنها من زوجات النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة.
۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔

And when He would try to sleep with her, Allah would send a female Jin in her form, and protect her for Yousaf asws. And when Yousaf asws married her, she was a virgin. It is like Allah protected Aasia bint Mazahim from Pharaoh, and so she would be wife of Holy Prophet asws in Heaven

الصفوري، عبد الرحمن بن عبد السلام بن عبد الرحمن بن عثمان (متوفاي 894 هـ)، نزهة المجالس ومنتخب النفائس، ج 2، ص 262، تحقيق: عبد الرحيم مارديني، ناشر:دار المحبة – دار آية – بيروت – دمشق – 2001 / 2002م.

Keep in mind that the same can happen in this Ummat as per beliefs of Ahlusunnah

.

9th ANGLE: RESEARCH INTO NARRATIONS OF AHLUSUNNAH

.

There are many narrations in this regard which have problems in chains of narrators, and they clash to such an extent that it is not possible to combine them. Ayatullah Milani has mentioned this in his book ” تزويج امّ كلثوم من عمر”. However, we will not go into the detail of those narrations, rather mention important ones of them

Bukhari says in his Sahih


حَدَّثَنَا عَبْدَانُ، أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ، أَخْبَرَنَا يُونُسُ، عَنِ ابْنِ شِهَاب [ زهري ]، قَالَ ثَعْلَبَةُ بْنُ أَبِي مَالِك إِنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ ـ رضى الله عنه ـ قَسَمَ مُرُوطًا بَيْنَ نِسَاء مِنْ نِسَاءِ الْمَدِينَةِ، فَبَقِيَ مِرْطٌ جَيِّدٌ فَقَالَ لَهُ بَعْضُ مَنْ عِنْدَهُ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَعْطِ هَذَا ابْنَةَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الَّتِي عِنْدَكَ. يُرِيدُونَ أُمَّ كُلْثُوم بِنْتَ عَلِيّ. فَقَالَ عُمَرُ أُمُّ سَلِيط أَحَقُّ. وَأُمُّ سَلِيط مِنْ نِسَاءِ الأَنْصَارِ، مِمَّنْ بَايَعَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم. قَالَ عُمَرُ فَإِنَّهَا كَانَتْ تَزْفِرُ لَنَا الْقِرَبَ يَوْمَ أُحُد. قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ تَزْفِرُ تَخِيطُ.

Narrated by Tha’laba bin Abi Malik
‘Umar bin Al-Khattab distributed some garments amongst the women of Medina. One good garment remained, and one of those present with him said, “O chief of the believers! Give this garment to your wife, the (grand) daughter of Allah’s Apostle.” They meant Um Kulthum, the daughter of ‘Ali. ‘Umar said, Um Salit has more right (to have it).” Um Salit was amongst those Ansari women who had given the pledge of allegiance to Allah’s Apostle.’ ‘Umar said, “She (i.e. Um Salit) used to carry the water skins for us on the day of Uhud.”


البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل أبو عبدالله (متوفاي256هـ)، صحيح البخاري، ج 3، ص 1056، ح2725، كتاب الجهاد والسير، ب 66، باب حَمْلِ النِّسَاءِ الْقِرَبَ إِلَى النَّاسِ فِي الْغَزْوِ، تحقيق د. مصطفى ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة – بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 – 1987.

First of all, in this narration, we have Younas bin Yazid Aili, and as per the opinion of scholars of Ahlusunnah, including Bukhari, He was having weak memory and has erred in his narrations from Zuhri, from whom he is narrating this one.

Mizzi mentions

وقال محمد بن عوف، عن أحمد بن حنبل: قال وكيع: رأيت يونس بن يزيد الايلي وكان سيئ الحفظ.

Waki’i said that I saw Younas bin Yazid, and he had erred in memory

قال أبو عَبد الله: يونس كثير الخطأ عن الزُّهْرِيّ، وعقيل أقل خطأ منه.

Abu Abdullah (apparently Ahmad bin Hanbal} said he erred a lot in his narrations from Zuhri, and Aqeel has erred less than him

وقال أبو زُرْعَة الدمشقي: سمعت أبا عَبد الله أحمد بن حنبل يقول: في حديث يونس بن يزيد منكرات عن الزُّهْرِيّ.

Abud Zarra said that I heard from Ahmad bin Hanbal that in narrations of Younas from Zuhri, there are rejected things

وَقَال أبو الحسن الميموني: سئل أحمد بن حنبل: من أثبت في الزُّهْرِيّ؟ قال: معمر. قيل له: فيونس؟ قال: روى أحاديث منكرة.

Abu Hasan Maimoni said that I asked Ahmad bin Hanbal who is trustworthy from Zuhri? He said Mo’mar. I asked: What about Younas? He said he narrated rejected narrations

وقال محمد بن سعد: كان حلو الحديث، كثيره، وليس بحجة، ربما جاء بالشئ المنكر.

Mohammad bin Saad said that his narrations are interesting, many, but they are not to hujjat.He narrates rejected things 

المزي، يوسف بن الزكي عبدالرحمن أبو الحجاج (متوفاي742هـ)، تهذيب الكمال، ج 32، ص 554، تحقيق: د. بشار عواد معروف، ناشر: مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: الأولى، 1400هـ – 1980م

And Ibn Hajar wrote in his translation

يونس بن يزيد بن أبي النجاد الأيلي بفتح الهمزة وسكون التحتانية بعدها لام أبو يزيد مولى آل أبي سفيان ثقة إلا أن في روايته عن الزهري وهما قليلا وفي غير الزهري خطأ.

Younas bin Yazid……he is thiqa except in his narrations from Zuhri, in which there is some hallucination, and apart from him, he erred

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852هـ)، تقريب التهذيب، ج 1، ص 7912، رقم: 7919، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد – سوريا، الطبعة: الأولى، 1406 – 1986.علي بن عابس.

Secondly, Zuhri is in this narration who fabricated narrations from Banu Umayya. Ibn Asaakar writes in Tareekh Madina Damishq


نا جعفر بن إبراهيم الجعفري قال كنت عند الزهري أسمع منه فإذا عجوز قد وقفت عليه فقالت يا جعفري لا تكتب عنه فإنه مال إلى بني أمية وأخذ جوائزهم فقلت من هذه قال أختي رقية خرفت قالت خرفت أنت كتمت فضائل آل محمد.

Ja’far bin Ibrahim narrates that I was busy in hearing narrations from Zuhri when an old lady came and said: O Ja’fri! dont take narrations from him as he takes money from Banu Umayya, and is inclined to them. I asked: Who is she? He said: She is my sister Roqayya who has gone mad. She said: Youare mad for hiding the glories of Ahlulbait


ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(متوفاي571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج 42، ص 228، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر – بيروت – 1995.

Ibn Hajar writes in translation of A’mash that

وحكى الحاكم عن ابن معين أنه قال أجود الأسانيد الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله فقال له انسان الأعمش مثل الزهري فقال برئت من الأعمش أن يكون مثل الزهري الزهري يرى العرض والإجازة ويعمل لبني أمية والأعمش فقير صبور مجانب للسلطان ورع عالم بالقرآن.

Hakim narrates from Ibn Moin that he said that the best chain is [Aamash from Ibrahim from Alqama from Abdullah]. Someone asked him: Aamash is like Zuhri? He said: I am free of Aamsh bin like Zuhri. Zuhri was for this world and glory, and worked for Banu Umayya. Where as Aamash was a poor man away from Kings, and pious and Scholar of Quran

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852هـ)، تهذيب التهذيب، ج 4، ص 196، ناشر: دار الفكر – بيروت، الطبعة: الأولى، 1404 – 1984 م.

Dhabi wrote in Sair ul Alaam

كان رحمه الله محتشما جليلا بزي الأجناد له صورة كبيرة في دولة بني أمية.

He was having a lot of monety, and he had a lot of say in kingdom of Banu Ummaya

الذهبي، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان، (متوفاي748هـ)، سير أعلام النبلاء، ج 5، ص 337، تحقيق: شعيب الأرناؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ

And Ibn Asaakar wrote that

عن عمر بن رديح قال كنت مع ابن شهاب الزهري نمشي فرآني عمرو بن عبيد فلقيني بعد فقال ما لك ولمنديل الأمراء يعني ابن شهاب

Umar bin Radih says that Once I was walking with zuhri, Amr bin Ubaid saw me. when he met me later, he asked: What have you to do with handkerchief of kings, that is, Zuhri 

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(متوفاي571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج 55، ص 370، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر – بيروت – 1995.

Scholars of Ahlusunnah quote Imam Sadiq asws that He said

هشام بن عباد، قال: سمعت جعفر بن محمد، يقول: الفقهاء أمناء الرسل، فإذا رأيتم الفقهاء قد ركنوا إلى السلاطين فاتهموهم.

Hasham bin Ibaad said that Jafar bin Mohammad asws said that Fuqaha/scholars are the trustee of Prophets. So if you see a scholars who bank on Kings, get away from them

الذهبي، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان، (متوفاي748هـ)، سير أعلام النبلاء، ج 6، ص 262، تحقيق: شعيب الأرناؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ.

How can narrations of such a person be accepted who is enemy of Imam Ali asws

And thirdly, Zuhri would add a lot of things to narrations which are not considered reliable in view of Ahlusunnah. And that increases the suspicion that the part « يُرِيدُونَ امّ*كلثوم بِنْتَ علي » was also added by him.

Hasan bin Saqaf writes

ثم إن الزهري كان يدرج ألفاظا في الأحاديث النبوية هي من فهمه أو تفسيره نبه على ذلك بعض الأئمة كالبخاري وربيعة شيخ الامام مالك… وكم في الفتح وغيره من جمل وكلمات وعبارات نبه عليها الحفاظ أنها من مدرجات وزيادات الزهري والله الهادي.

Zuhri would add words to the narrations of Holy Prophet asws where as that would be his thinking or explanation as has been pointed out by some scholars like Bukhari, Malik etc…….As it comes in Fath etc that there are many parts which have been pointed out by Huffaz that they were added by Zuhri.

السقاف، حسن بن علي بن هاشم بن أحمد بن علوي (معاصر)، تناقضات الألباني الواضحات فيما وقع له في تصحيح الأحاديث وتضعيفها من أخطاء وغلطات، ج 3، ص 336، ناشر: دار الامام النووي، عمان – الأردن، الطبعة: الرابعة، 1412هـ ـ 1992 م.

Ibn Hajar pointed this addition by Zuhri in many places in Fath ul Bari

1. تنبيه ) قوله «وبعض العوالي الخ» مدرج من كلام الزهري في حديث أنس بينه عبد الرزاق عن معمر عن الزهري… فقال هو إما كلام البخاري أو أنس أو الزهري كما هو عادته.

and that part «وبعض العوالي الخ»; this is added by Zuhri in narration…………..This is the saying of Bukhari or Anas or Zuhri as they had this habit

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852 هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج 2، ص 29، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة – بيروت.


2. قال الخطابي هذه الزيادة يشبه أن تكون من كلام الزهري وكانت عادته أن يصل بالحديث من كلامه ما يظهر له من معنى الشرح والبيان.

Khatabi said that this extra may be saying of Zuhri, and this was his habit that he would add to hadeeth which would be apparent to him from the meaning of explanation of saying 
ج 5، ص 38


3. قوله وما نعلم أحدا من المهاجرات ارتدت بعد ايمانها هو كلام الزهري.

and that part «وما نعلم أحدا من المهاجرات ارتدت بعد ايمانها», this is from Zuhri 

ج 5، ص 352.


4. ( قوله فهما على ذلك إلى اليوم ) هو كلام الزهري أي حين حدث بذلك.

the part «فهما علي ذلك الى اليوم», this is saying of Zuhri, when he was narrating

ج 6، ص 204.

5. ( قوله وهي العوامر ) هو كلام الزهري أدرج في الخبر

and the part «وهى العوامر», has been added by Zuhri in this narration 

ج6، ص204.

And at many other places like

6/174; 6/249; 7/186; 8/87; 9/404; 10/78; 10/141; 11/507; 12/362 etc

Similarly Nauwi wrote regarding two narration

( الشرح ) * هذان الحديثان رواهما أبو داود والترمذي وغيرهما وقال الترمذي هما حديثان حسنان وصحح البيهقي الحديث الأول وضعف الثاني حديث أبي هريرة وقال تفرد به عن أبي هريرة ابن أكيمة، بضم الهمزة وفتح الكاف، وهو مجهول قال وقوله فانتهى الناس عن القراءة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما جهر فيه هو من كلام الزهري وهو الراوي عن ابن أكيمة قاله محمد بن يحيى الذهلي والبخاري وأبو داود واستدلوا برواية الأوزاعي حين ميزه من الحديث وجعله من قول الزهري.

these two narrations have been narrated by Abu Daood, Tirmidhi, etc. and Tirmidhi said that these two narrations are Hasan and first one is authenticated by Behqi, and Behqi weakened other one……….Behqi further said that the part «فانتهى الناس عن القراءة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما جهر فيه » has been added by Zuhri, and he is the narrator from Ibn akeema as has been said by Zuhli, bukhari, Abu Daood; and they took evidence from saying of Auzai who said that it was created by Zuhri 

النووي، أبي زكريا محيي الدين (متوفاي676 هـ)، المجموع، ج 3، ص 311، ناشر: دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع، التكملة الثانية.

This shows that this addition has no importance in view of Ahlusunnah

Keep in mind that Zuhri was a Mudalis as well

Ibn Hajar count him in 3rd group in his book « تعريف اهل التقديس بمراتب الموصوفين بالتدليس »; and says about 3rd group that

الثالثة من أكثر من التدليس فلم يحتج الأئمة من أحاديثهم الا بما صرحوا فيه بالسماع ومنهم من رد حديثهم مطلقا

Third includes those who did a lot of tadless, and Aimmah did not took evidence from their ahadeeth, except that they clarified hearing the narration. And in aimmah were even those who rejected these in any case

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (متوفاي852 هـ)، تعريف اهل التقديس بمراتب الموصوفين بالتدليس، ج 1، ص 13، تحقيق وتعليق د. عاصم بن عبد الله القريوني، ناشر: مكتبة المنار ـ اردن، عمان، الطبعة الأولي.

Asqalani writes in explanation of Zuhri

محمد بن مسلم بن عبيد الله بن شهاب الزهري الفقيه المدني نزيل الشام مشهور بالامامة والجلالة من التابعين وصفه الشافعي والدارقطني وغير واحد بالتدليس.

Mohammad bin Muslim bin Ubaid ullah, Faqih,……….Shafai, Darqutni and many others characterized him with tadless

ج 1، ص 45.

And regarding the severity of Tadless, we find Khateeb saying

عن الشافعي، قال: «قال شعبة بن الحجاج: التدليس أخو الكذب… وقال غندر: سمعت شعبة يقول: التدليس في الحديث أشد من الزنا، ولأن أسقط من السماء أحب إلي من أن أدلس… المعافى يقول: سمعت شعبة يقول: لأن أزني أحب إلي من أن أدلس.

Shafai said that Sho’ba said that Tadless is brother of lie. Ghandar says that I heard Sho’ba saying that Tadless in hadeeth is worse than adultery, I would love to be thrown from sky rather than doing tadless. Ma’afi said that I heard Sho’ba saying that I would like to do adultery rather than doing Tadless

He further writes

«خرّب الله بيوت المدلّسين، ما هم عندي إلا كذابون » و « التدليس كذب »

May Allah destroy hose of those who do Tadless, I think they are nothing more than liars. and tadless is a lie 

البغدادي، أحمد بن علي أبو بكر الخطيب (متوفاي463هـ)، الكفاية في علم الرواية، ج 1، ص 356، تحقيق: أبو عبدالله السورقي، إبراهيم حمدي المدني، ناشر: المكتبة العلمية – المدينة المنورة.

Should an intellectual mind trust Zuhri ???

And we also know that Zuhri was enemy of Imam Ali asws. Ibn Abi ul Hudaid writes

وَ كَانَ الزهْرِيُّ مِنَ الْمُنْحَرِفِينَ عَنْهُ عليه السلام
وَ رَوَى جَرِيرُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ شَيْبَةَ قَالَ شَهِدْتُ مَسْجِدَ الْمَدِينَةِ فَإِذَا الزُّهْرِيُّ وَ عُرْوَةُ بْنُ الزُّبَيْرِ جَالِسَانِ يَذْكُرَانِ عَلِيّاً فَنَالا مِنْهُ

Zuhri was enemy of Imam Ali asws. Mohammad bin Sheebah narrates that I entered mosque of Madina and saw Zuhri and Arwa bin Zubair there. they were speaking ill of Imam Ali asws. 

إبن أبي الحديد المدائني المعتزلي، أبو حامد عز الدين بن هبة الله بن محمد بن محمد (متوفاي655 هـ)، شرح نهج البلاغة، ج 4، ص 61، تحقيق محمد عبد الكريم النمري، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت / لبنان، الطبعة: الأولى، 1418هـ – 1998م.

Imam Ali bin Hussein wrote in letter to Zuhri

… وَ اعْلَمْ أَنَّ أَدْنَى مَا كَتَمْتَ وَ أَخَفَّ مَا احْتَمَلْتَ أَنْ آنَسْتَ وَحْشَةَ الظَّالِمِ وَ سَهَّلْتَ لَهُ طَرِيقَ الْغَيِّ بِدُنُوِّكَ مِنْهُ حِينَ دَنَوْتَ وَ إِجَابَتِكَ لَهُ حِينَ دُعِيتَ فَمَا أَخْوَفَنِي أَنْ تَكُونَ تَبُوءُ بِإِثْمِكَ غَداً مَعَ الْخَوَنَةِ وَ أَنْ تُسْأَلَ عَمَّا أَخَذْتَ بِإِعَانَتِكَ عَلَى ظُلْمِ الظَّلَمَةِ إِنَّكَ أَخَذْتَ مَا لَيْسَ لَكَ مِمَّنْ أَعْطَاكَ وَ دَنَوْتَ مِمَّنْ لَمْ يَرُدَّ عَلَى أَحَدٍ حَقّاً وَ لَمْ تَرُدَّ بَاطِلًا حِينَ أَدْنَاكَ وَ أَحْبَبْتَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ أَ وَ لَيْسَ بِدُعَائِهِ إِيَّاكَ حِينَ دَعَاكَ جَعَلُوكَ قُطْباً أَدَارُوا بِكَ رَحَى مَظَالِمِهِمْ وَ جِسْراً يَعْبُرُونَ عَلَيْكَ إِلَى بَلَايَاهُمْ وَ سُلَّماً إِلَى ضَلَالَتِهِمْ دَاعِياً إِلَى غَيِّهِمْ سَالِكاً سَبِيلَهُمْ يُدْخِلُونَ بِكَ الشَّكَّ عَلَى‏ الْعُلَمَاءِ وَ يَقْتَادُونَ بِكَ قُلُوبَ الْجُهَّالِ إِلَيْهِمْ فَلَمْ يَبْلُغْ أَخَصُّ وُزَرَائِهِمْ وَ لَا أَقْوَى أَعْوَانِهِمْ إِلَّا دُونَ مَا بَلَغْتَ مِنْ إِصْلَاحِ فَسَادِهِمْ وَ اخْتِلَافِ الْخَاصَّةِ وَ الْعَامَّةِ إِلَيْهِمْ.

Beware that the smallest hiding is what you adopted by liking cruelty, and made it easy for the cruel by your nearness and accepting his offer. Why should I fear that you would be asked tomorrow due to your sins and helping of cruel. You took money which does not belong to the one who gave you. You got the company who does not give right to the one who deserves it. You do not consider lie to be lie. And keep that one friend who is enemy of allah……………


الحراني، أبو محمد الحسن بن علي بن الحسين بن شعبة (ق4هـ)، تحف العقول عن آل الرسول صلى الله عليهم، ص276، تصحيح و تعليق: علي أكبر الغفاري، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي ـ قم، الطبعة: الثانية، 1404هـ.

Even if we ignore these things, Zuhri is in those who took narrations from umar bin saad, and became his student. And what Umar bin Saad did to household of Ahlulbait is not hidden.

Dhabi said

عمر بن سعد بن أبي وقاص، عن أبيه، وعنه ابنه إبراهيم، وقتادة، والزهري.

Umar bin Saad……………zuhri took narrations from him 

الذهبي، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان، (متوفاي748هـ)، الكاشف في معرفة من له رواية في الكتب الستة، ج 2، ص 61، رقم: 4058، تحقيق محمد عوامة، ناشر: دار القبلة للثقافة الإسلامية، مؤسسة علو – جدة، الطبعة: الأولى، 1413هـ – 1992م.

Can such a man be trusted in regards to his narrations about Ahlubait?????

.

CONCLUSION

.
1- It is not proven that Bibi Fatima asws had a daughter named Umm Kulthum, and there is a group of scholars from Shia and Sunni who have negated her presence

2- The one who married Umar, was therefore, not daughter of Imam Ali asws, rather she was daughter of Abu Bakar as accepted by Nauwi

3- As clear from the Shiite narrations, the marriage of girl named Umm Kulthum was done using force and threats, and it does not prove good relations between Ahlulbait and Umar, rather it shows bad relations .