You are currently browsing the tag archive for the ‘maarifat’ tag.

In this post, I would review as to what have scholars said about this Ziarat’s authenticity. I would not be doing analysis of Rijal/narrators, rather quote what Scholars have said. Please keep in mind that I have used […] for my footnotes. Use of (…) is for those whose work I am using.

My work would concentrate on two things mainly

1- What has been said about Sanad

2- What has been said about authenticity

 

 

SANAD OF ZIARAT UL JAMIA

Read the rest of this entry »

Let us see a narration, narrated by Abu ul Qasim Hussein bin Rooh, in this regard

Sheikh Tusi mentioned in his book, Al Ghayba [1]

351 – منها ما أخبرني به الحسين بن عبيد الله، عن أبي عبد الله الحسين بن علي بن سفيان البزوفري رحمه الله، قال: حدثني الشيخ أبو القاسم الحسين بن روح رضي الله عنه قال: اختلف أصحابنا في التفويض وغيره، فمضيت إلى أبي طاهر بن بلال  في أيام استقامته فعرفته الخلاف، فقال: أخرني فأخرته أياما فعدت إليه فأخرج إلي حديثا باسناده إلى  أبي عبد الله عليه السلام قال:
إذا أراد [الله] أمرا عرضه على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ثم أمير المؤمنين عليه السلام [وسائر الأئمة]  واحدا بعد واحد إلى (أن)  ينتهي إلىصاحب الزمان عليه السلام ثم يخرج إلى الدنيا، وإذا أراد الملائكة أن يرفعوا إلى الله عز وجل عملا عرض على صاحب الزمان عليه السلام، ثم (يخرج)  على واحد [بعد]  واحد إلى أن يعرض على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ثم يعرض على الله عز وجل فما نزل  من الله فعلى أيديهم، وما عرج إلى الله فعلى أيديهم، وما استغنوا عن الله عز وجل طرفة عين.

Read the rest of this entry »

We find an authentic narration mentioned by al Majlisi in Bihar ul Anwar, followed by His explanation

.
31 – الخصال: أبي، عن سعد: عن ابن عيسى، عن ابن فضال، عن ابن بكير، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام قال: إن لرسول الله صلى الله عليه وآلهعشرة أسماء: خمسة منها في القرآن، وخمسة ليست في القرآن، فأما التي في القرآن: فمحمد، وأحمد، وعبد الله، ويس، ون، وأما التي ليست في القرآن: فالفاتح، والخاتم، والكاف، والمقفي، والحاشر (2).
Read the rest of this entry »

Sheikh Sudooq writes

وَ رَوَى أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعِيدٍ الْكُوفِيُّ قَالَ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ فَضَّالٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي الْحَسَنِ عَلِيِّ بْنِ مُوسَى الرِّضَا ع قَالَ لِلْإِمَامِ عَلَامَاتٌ يَكُونُ أَعْلَمَ النَّاسِ وَ أَحْكَمَ النَّاسِ وَ أَتْقَى النَّاسِ وَ أَحْلَمَ النَّاسِ وَ أَشْجَعَ النَّاسِ وَ أَسْخَى النَّاسِ وَ أَعْبَدَ النَّاسِ وَ يُولَدُ مَخْتُوناً وَ يَكُونُ مُطَهَّراً وَ يَرَى مِنْ خَلْفِهِ كَمَا يَرَى مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَ لَا يَكُونُ لَهُ ظِلٌّ وَ إِذَا وَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ مِنْ بَطْنِ أُمِّهِ وَقَعَ عَلَى رَاحَتَيْهِ رَافِعاً صَوْتَهُ بِالشَّهَادَتَيْنِ وَ لَا يَحْتَلِمُ وَ تَنَامُ عَيْنُهُ وَ لَا يَنَامُ قَلْبُهُ وَ يَكُونُ مُحَدَّثاً وَ يَسْتَوِي عَلَيْهِ دِرْعُ رَسُولِ اللَّهِ ص وَ لَا يُرَى لَهُ بَوْلٌ وَ لَا غَائِطٌ لِأَنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ قَدْ وَكَّلَ الْأَرْضَ بِابْتِلَاعِ مَا يَخْرُجُ مِنْهُ وَ تَكُونُ رَائِحَتُهُ أَطْيَبَ مِنْ رَائِحَةِ الْمِسْكِ وَ يَكُونُ أَوْلَى بِالنَّاسِ مِنْهُمْ بِأَنْفُسِهِمْ وَ أَشْفَقَ عَلَيْهِمْ مِنْ آبَائِهِمْ وَ أُمَّهَاتِهِمْ وَ يَكُونُ أَشَدَّ النَّاسِ تَوَاضُعاً لِلَّهِ جَلَّ ذِكْرُهُ وَ يَكُونُ النَّاسِ عَمَّا يَنْهَى عَنْهُ وَ يَكُونُ دُعَاؤُهُ مُسْتَجَاباً حَتَّى أَنَّهُ لَوْ دَعَا عَلَى صَخْرَةٍ لَانْشَقَّتْ بِنِصْفَيْنِ وَ يَكُونُ عِنْدَهُ سِلَاحُ رَسُولِ اللَّهِ ص وَ سَيْفُهُ ذُو الْفَقَارِ وَ يَكُونُ عِنْدَهُ صَحِيفَةٌ يَكُونُ فِيهَا أَسْمَاءُ شِيعَتِهِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَ صَحِيفَةٌ فِيهَا أَسْمَاءُ أَعْدَائِهِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَ تَكُونُ عِنْدَهُ الْجَامِعَةُ وَ هِيَ صَحِيفَةٌ طُولُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فِيهَا جَمِيعُ مَا يَحْتَاجُ إِلَيْهِ وُلْدُ آدَمَ وَ يَكُونُ عِنْدَهُ الْجَفْرُ الْأَكْبَرُ وَ الْأَصْغَرُ إِهَابُ مَاعِزٍ وَ إِهَابُ كَبْشٍ فِيهِمَا جَمِيعُ الْعُلُومِ حَتَّى أَرْشِ الْخَدْشِ وَ حَتَّى الْجَلْدَةِ وَ نِصْفِ الْجَلْدَةِ وَ ثُلُثِ الْجَلْدَةِ وَ يَكُونُ عِنْدَهُ مُصْحَفُ فَاطِمَة

Read the rest of this entry »

Let us see an authentic narration in this regard from Sheikh Sudooq’s Illal

He mentions

1 – قال الشيخ الفقيه أبو جعفر محمد بنعلي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي مصنف هذا الكتاب: حدثنا أبي ومحمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد (رض) قالا: حدثنا سعد بن عبد الله قال: حدثنا محمد بن عيسى بن عبيد، عن محمد بن أبي عمير ومحمد بن سنان، عن الصباح السدي، وسدير الصيرفي ومحمد بن النعمان مؤمن الطاق، وعمر بن أذينة، عن أبي عبد الله عليه السلام،

وحدثنا محمد بن الحسن ابن أحمد بن الوليد رضي الله عنه قال: حدثنا محمد بن الحسن الصفار وسعد ابن عبد الله قالا: حدثنا محمد بن الحسن بن أبي الخطاب، ويعقوب بن يزيد ومحمد بن عيسى، عن عبد الله بن جبلة، عن الصباح المزني، وسدير الصيرفي ومحمد بن النعمان الأحول، وعمر بن أذينة عن أبي عبد الله عليه السلام،

انهم حضروه فقال: يا عمر بن أذينة ما ترى هذه الناصبة في آذانهم وصلاتهم، فقلت جعلت فداك انهم يقولون إن أي بن كعب الأنصاري رآه في النوم فقال كذبوا والله ان الله تبارك وتعالى أعزمن أنت يرى في النوم، وقال أبو عبد الله عليه السلام ان الله العزيز الجبار عرج بنبيه صلى الله عليه وآله إلى سمائه سبعا اما أولهن فبارك عليه والثانية علمه فيها فرضه فأنزل الله العزيز الجبار عليه محملا من نور فيه أربعون نوعا من أنواع النور كانت محدقة حول العرش عرشه تبارك وتعالى تغشى أبصار الناظرين Read the rest of this entry »

Let us see a narration in this regard

7 – محمد بن يحيى، عن محمد بن موسى، عن العباس بن معروف، عن ابن أبي نجران، عن عبد الله بن سنان، عن ابن أبي يعفور، عن أبي حمزة، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: قال له رجل: كيف سميت الجمعة؟ قال: إن الله عز وجل جمع فيها خلقه لولاية محمد ووصيه في الميثاق فسماه يوم الجمعة لجمعه فيه خلقه.

Read the rest of this entry »

Let me share some narrations in this regard. I am quoting from Al Sahih Min Basair ud Darajat for the sake of authentication. Otherwise, these can be seen in Basair ud Darajat as well

 

Narration 1:-

 

(86) حدثنا أبو جعفر [محمد بن عيسى] (ثقة) عن علي بن الحكم (ثقة) عن ذريح المحاربي (ثقة) عن أبي حمزة الثمالي (ثقة) عن علي بن الحسين عليه السلام قال:
سمعته يقول إن حديثنا صعب مستصعب لا يحتمله الا نبي مرسل أو ملك مقرب ومن الملائكة غير مقرب) .
* الحكم : صحيحة .

Read the rest of this entry »

Let me share some narrations

NARRATION 1

We find

[11851] 15 – الكليني، عن علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عنفضيل بن يسار، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: إن الله عز وجل نصب عليا (عليه السلام) علما بينه وبين خلقه فمن عرفه كان مؤمنا ومن أنكره كان كافرا ومن جهله كان ضالا ومن نصب معه شيئا كان مشركا ومن جاء بولايته دخل الجنة ومن جاء بعداوته دخل النار

Read the rest of this entry »

Let us see some narrations in this regard

Sheikh Sudooq makes a chapter in this regard in his book, A’yoon Akhbar ur Raza asws, saying

بابُ مَعْرِفَتِهِ‏ عَلَيْهِ السَّلامُ بِجَمِيعِ اللُّغات‏

CHAPTER ON AL-REZA’S KNOWLEDGE OF ALL THE LANGUAGES

[A’yoon Akhbar ur Raza, vol 2, page 228-229]
He mentions 

NARRATION 1

1 – حَدَّثَنَا أبِي رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ حَدَّثَنَا سَعْدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جَزَكَ عَنْ يَاسِرٍ الخَادِمِ قَالَ كَانَ غُلْمَانٌ لأبِي الْحَسَنِ عَلَيْهِ السَّلاَمُ فِي الْبَيْتِ صَقَالِبَةً وَرُومِيَّةً وَكَانَ أبُو الْحَسَنِ عَلَيْهِ السَّلاَمُ قَرِيباً مِنْهُمْ فَسَمِعَهُمْ بِاللَّيْلِ يَتَرَاطَنُونَ بِالصَّقْلَبِيَّةِ وَالرُّومِيَّةِ وَيَقُولُونَ إنّا كُنَّا نَفْتَصِدُ فِي كُلِّ سَنَةٍ فِي بِلادِنَا ثُمَّ لَيْسَ نَفْتَصِدُ هَاهُنَا فَلَمَّا كَانَ مِنَ الْغَدِ وَجَّهَ أبُو الْحَسَنِ إلى بَعْضِ الأطِبَّاءِ فَقَالَ لَهُ افْصُدْ فُلاناً عِرْقَ كَذا وَافْصُدْ فُلاناً عِرْقَ كَذَا وَافْصُدْ فُلاناً عِرْقَ كَذا وَافْصُدْ هَذا عِرْقَ كَذَا. ثُمَّ قَالَ: يَا يَاسِرُ لا تَفْتَصِدُ أنْتَ؟ قَالَ فَافْتَصَدْتُ فَوَرُمَتْ يَدِي وَاحْمَرَّتْ. فَقَالَ لِي يَا يَاسِرُ مَالَكَ؟ فَأخْبَرْتُهُ. فَقَالَ: أَلَمْ أنْهَكَ عَنْ ذَلِكَ؟ هَلُمَّ يَدَكَ. فَمَسَحَ يَدَهُ عَلَيْهَا وَتَفَلَ فِيهَا ثُمَّ أوْصَانِي أنْ لا أتَعَشَّى. فَمَكَثْتُ بَعْدَ ذَلِكَ مَا شَاءَ اللهُ لا أتَعَشَّى ثُمَّ أُغَافِلُ فَأتَعَشَّى فَيَضْرِبُ عَلَيَّ.
Read the rest of this entry »

Let us see an authentic narrations in this regard

NARRATION 1

From Sheikh Sudooq’s Ma’ani ul Akhbar

2 – حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد – رحمه الله – قال: حدثنا محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن علي بن أسباط، عن سيف بن عميرة، عن الحارث بن المغيرة بن النصري، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سألته عن قول الله عز وجل:
” وأذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر ” فقال: اسم نحله الله عز وجل عليا صلوات الله عليه من السماء لأنه هو الذي أدى عن رسول الله صلى الله عليه وآله براءة وقد كان بعث بها مع أبي بكر أولا فنزل عليه جبرئيل عليه السلام فقال: يا محمد إن الله يقول لك: إنه لا يبلغ عنك إلا أنت أو رجل منك فبعث رسول الله صلى الله عليه وآله عند ذلك عليا عليه السلام فلحق أبا بكر وأخذ الصحيفة من يده ومضى بها إلى مكة فسماه الله تعالى أذانا من الله، إنه اسم نحله الله من السماء لعلي عليه السلام.

Read the rest of this entry »

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.

Join 141 other followers

Blog Stats

  • 288,258 hits

archives